flag الولايات المتحدة الأمريكية

أطعمة تساعد على الهضم للحامل

نتيجة لحدوث عدد كبير من التغيرات الهرمونية في فترة الحمل تظهر مجموعة من الأعراض خصوصا في الاشهر الاولى من الحمل ومنها مشاكل الجهاز الهضمي مثل الامساك والغازات أو حرقة المعدة، فما هي أفضل الأطعمة التي يمكنها ان تخلصك من هذه الأعراض في فترات الحمل.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

أطعمة تساعد على الهضم للحامل

الخضروات الورقية

من افضل الاطعمة التي يجب ان تتناوليها في فترات الحمل هي الخضروات الورقية، تحتوي الخضروات الورقية بشكل عام على مجموعة كبيرة من المغذيات الصغيرة مثل الفيتامينات والمعادن ومضادات الاكسدة المفيدة للحامل، كما ان الخضروات الورقية ايضا مفيدة كونها احد مصادر الالياف الرئيسية للجسم، تحتوي الخضروات الورقية على نسبة كبيرة من الألياف الطبيعية مما يجعلها الأفضل لمقاومة أعراض عسر الهضم والإمساك في فترات الحمل.

البقوليات

البقوليات من أفضل مصادر البروتين والمعادن الهامة للجسم في فترات الحمل، تحتوي البقوليات على نسبة كبيرة من البروتين والكربوهيدرات، تحتوي أغلب البقوليات على معادن مهمة في فترة الحمل مثل الحديد والبوتاسيوم والمغنسيوم، كما تعد ايضا البقوليات مثل الفول والعدس والترمس مصدر هام للالياف الطبيعية فتحسن من عملية الهضم بشكل مثالي وتقاوم الإمساك.

منتجات الألبان

منتجات الألبان من أفضل الاطعمة التي يمكن ان تعتبرينها اكبر داعم لك ولجهازك الهضمي في فترة الحمل وبالأخص الأطعمة المخمرة مثل الزبادي، يحتوي الزبادي على نوع هام من البكتريا يسمى بكتريا البروبيوتيك وهي نوع من البكتريا يعد صحي وهام للجهاز الهضمي ويخلصك من عدد كبير من مشاكل الجهاز الهضمي، إضافة إلى كون منتجات الألبان مصدر غني بالبروتين والكالسيوم والمغذيات المهمة للجسم في فترات الحمل، تحتاج الحامل إلى كمية أكبر قليلا من الكالسيوم والبروتين لتغذية طفلها بشكل كامل واكتمال عملية نموه.

المأكولات البحرية (السلمون، التونة، الماكريل)

من افضل الخيارات المتاحة في فترة الحمل لمقاومة كافة انواع مشاكل الجهاز الهضمي هي المأكولات البحرية، تعد الأسماك مثل السلمون والتونة والماكريل من أفضل مصادر الدهون المفيدة والصحية للجسم وهي دهون اوميجا 3، تناول كميات كافية من الدهون الصحية والمفيدة للجسم أثناء فترة الحمل يعد من العادات الضرورية كون الدهون الصحية لها دور في عدد كبير من العمليات الحيوية في الجسم إضافة إلى كونها تحسن من عمليات الجهاز الهضمي وتقاوم مشاكل المعدة والهضم أثناء فترات الحمل.

 

نصائح للتخلص من مشاكل الجهاز الهضمي أثناء فترات الحمل

تناول وجبة متوازنة في الصباح

من ابرز الاسباب المحتملة والشائعة في فترات الحمل للشعور بمشاكل الجهاز الهضمي مثل الغثيان هو عدم تناول وجبة في الصباح، قد يكون سبب الشعور بالغثيان في الصباح هو انخفاض كبير في معدلات سكر الدم، لذلك ينصح ان كنتي تواجهين مشكلة مع الغثيان في الصباح أثناء الحمل تناول نوع من الكربوهيدرات البسيطة لمد الجسم بكمية من السكر والتخلص من الغثيان.

شرب كميات كافية من الماء

البقاء رطبا طوال الوقت من أسهل الوسائل أو العادات التي يمكنها ان تخلصك من مشاكل الجهاز الهضمي وخصوصا الإمساك، الماء تعمل على ترطيب الجسم وتسهيل حركة الامعاء ودعم الجهاز الهضمي بالمزيد من الليونة وبالتالي تجنب حدوث مشاكل للجهاز الهضمي أو عسر الهضم، بشكل عام يحتاج الجسم إلى كميات كبيرة من المياه على مدار اليوم لأداء العمليات الحيوية بشكل ناجح ويفضل ان لا يقل الاستهلاك اليومي للماء عن 2 لتر.

الابتعاد عن الوجبات السريعة فترات الحمل

من اسوء العادات بشكل عام هو تناول الوجبات السريعة، ولكن يمكن ان تصبح الوجبات السريعة ذات تأثير سئ مضاعف في فترات الحمل، يمكن ان يكون تناول الوجبات السريعة هو السبب الرئيسي للإصابة بمشاكل الجهاز الهضمي، تحتوي الوجبات السريعة في الغالب على كمية كبيرة من الدهون الغير صحية للجسم وبالتالي تكون مهمة المعدة اصعب أثناء الهضم، إضافة إلى كون الوجبات السريعة غنية بالسعرات الحرارية وفقيرة من ناحية المغذيات وبالتالي تضيع عليك فرصة تناول اطعمة مغذية تمد الجسم بالعناصر الهامة التي انت في اشد الحاجة لها خلال فترات الحمل لصحتك ولصحة الجنين.

إضافة المزيد من الأنشطة اليومية

من أهم النصائح التي يمكنها ان تزيد من فاعلية عملية هضم الطعام لديك أثناء فترات الحمل هو ممارسة بعض الانشطة الخفيفة على مدار اليوم، على سبيل المثال يمكنك إضافة روتين للمشي يوميا والحركة الخفيفة والتي من شأنها زيادة فاعلية الهضم وتجنب الامساك لأن الحركة تزيد من حركة الأمعاء بشكل مثالي.

 

نصيحة أخيرة

في فترات الحمل من المحتمل الشعور بألم في المعدة والغثيان ومشاكل الجهاز الهضمي خصوصا في الاشهر الثلاث الاولى، الالتزام بنظام غذائي متوازن يعد احد أهم الخطوات  لتخفيف هذه الأعراض وتغذية الجنين، ولكن على كل حال التغيرات الهرمونية في الجسم خلال هذه الفترات مثل ارتفاع هرمون البروجسترون قد تزيد من فرصة الإصابة بمشاكل الجهاز الهضمي حينها يجب استشارة طبيب على الفور لمراجعة الحالة والحصول على العلاج المناسب، ويجب في أي حال من الأحوال عدم استخدام أي نوع من الادوية دون استشارة طبيبك.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area