الولايات المتحدة الأمريكية

أفضل مكملات الاستشفاء العضلي

إذا كُنت جديداً في مجال كمال الأجسام فربما تندهش إذا عرفت أن هناك مكملات تساعدك على الاستشفاء العضلي السريع والصحيح في وقت قصير، فما هي أفضل مكملات الاستشفاء العضلي؟ 
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

 فأنا عندما بدأت ممارسة الرياضة ورفع الأثقال لم أكن أعرف شيئًا عن فوائد إستخدام المكملات الغذائية لتحسين الأداء والاستشفاء العضلي، وفي ذلك الوقت كنت آخذ فيتامينات متعددة مثل فيتامينات B وفيتامين C، وبعد ذلك تعمقت في مجال المكملات الغذائية ونحن هنا اليوم لنساعدك في معرفة مكملات الإستشفاء العضلي التي يحتاجها جسمك من أجل سرعة التعافي.

هل يجب أن أتناول المكملات الغذائية؟

المكملات الغذائية لها وظيفة واحدة وهي أن تُمد جسمك بكل عنصر ناقص في نظامك الغذائي أي أنها تساعدك على الوصول لإمداد غذائي مثالي من أجل بناء عضلاتك، وأيضاً إذا كُنت لا تستطيع توفير الوقت لإعداد طعامك وأنت في العمل فإن المكملات الغذائية تُعد الحل الأمثل لك لأنها تمدك بالمغذيات التي تحتاجها دون أي مجهود.

ماذا يعني الإستشفاء العضلي؟

الإستشفاء هو ترميم العضلات والأنسجة وإصلاحها مع إزالة النفايات والحد من الالتهابات، والإستشفاء أيضاً ينشط مخازن الطاقة ويحسن وظيفة الجهاز العصبي المركزي مما يعني إصلاح مسارات الاتصال بين الدماغ والجسم، وتعد عملية الإستشفاء بعد التمرين مهمة جدًا إذا كنت ترغب في الحفاظ على صحتك ونشاطك.

وبالإضافة إلى المكملات التي سوف نذكرها هناك بعض العادات الجيدة الأخرى التي يجب أن تفعلها بعد التمرين مثل تناول وجبة جيدة تحتوي على كميات جيدة من البروتين والكربوهيدرات وذلك من أجل إعطاء جسمك العناصر التي يحتاجها وتجنب ألم العضلات الزائد، وهناك جانب أخر هام وهو النوم فمن المهم النوم 7-9 ساعات في الليلة حتى تعطي الجهاز العصبي المركزي الفرصة الكافية كي يتعافى والنوم مهم أيضا لفقدان الدهون وبناء العضلات لأن هرمون النمو يُطلق أثناء النوم، وأخيراً لا تنسى الماء فإن الجسم الرطب هام جداً من أجل بناء العضلات.

والآن ما هي مكملات التعافي العضلي؟

1- البروبيوتيك

يزود البروبيوتيك الأمعاء بالبكتريا الصحية اللازمة للهضم والامتصاص والوظيفة المناعية فإذا لم تعمل القناة الهضمية بشكل صحيح فلن تتعافى عضلاتك بشكل صحيح أيضًا وذلك نتيجة بطء اصلاح العضلات والأنسجة مما يؤدي إلى المزيد من الألام.

2- أوميغا 3 (زيت السمك)

زيت السمك هو الأكثر شهرة بخصائصه المضادة للالتهابات وهو ضروري أيضًا لتخليق الهرمونات ويحسن من إصلاح العظام مع التقليل من وجع العضلات، حاول أن تتناول 2-5 غرام يومياً من الأوميجا 3 لتحصل على أقصى فائدة منها.

3- BCAA (الأحماض الأمينية المتفرعة السلسلة)

مكمل ال BCAA معروف في عالم كمال الأجسام بقدرته على تحسين تخليق البروتين ومنع وجع العضلات بعد التمرين، وأظهرت الدراسات أيضًا أن BCAA يساعد في إنقاص الوزن ونحن نفضل استخدام مسحوق BCAA المُدعم بي الجلوتامين .

4- البروتين

يمنح البروتين عضلاتك اللبنات الأساسية اللازمة لبنائها ومنع هدمها، خاصة عند تناوله بعد التمرين كما يوفر الشبع ويزيد من عملية التمثيل الغذائي بعد التمرين من خلال استعادة الجليكوجين وتقليل الكورتيزول الذي يرتفع بشكل طبيعي أثناء التمرين، وأنا أفضل تناول 20 غرام بروتين بعد التمرين من مكمل الواي بروتين ولا أزيد عن هذا الحد وذلك لأن أجسامنا لا تحتاج لكميات أكبر.

5- الجلوتامين

الجلوتامين هو حمض أميني يسرع الإستشفاء من خلال السماح للعضلات بتخزين الكربوهيدرات بسهولة بعد التمرين كما أنه يزيد من هرمون النمو مما يدفع الجسم إلى بناء كتلة عضلية جيدة بالإضافة إلى ذلك فهو مكمل مهم جداً من أجل الجهاز الهضمي.

6- الكركمين

الكركمين هو مادة طبية  فعالة مضادة للالتهابات وهو موجود في الكركم، كما إنه يقلل من الألم والتورم عند استخدامه إما موضعيا على التهاب العضلات أو عن طريق الفم فمكمل الكركمين رغم أنه غير منتشر بشكل واسع إلا أنه هام جداً من أجل عمليات الإستشفاء العضلي السريع والحفاظ على صحة الجسم.

7- ال-أرجينين

الارجنين هو حمض أميني آخر يحفز هرمون النمو ويزيد من القوة والإنتعاش وسرعة الاستشفاء.

8- الكرياتين

يعد الكرياتين من أشهر المكملات فهو مشهور بشكل لا يصدق، فالكرياتين يوفر لعضلاتك الطاقة والرطوبة اللازمة للتعافي بشكل سريع فيمكنك تناول الكرياتين بجرعة 5 غرام يومياً.

وأخيراً يمكنك إضافة هذه المكملات الثمانية إلى وجباتك اليومية وفترة ما بعد التمرين لمساعدة الجسم على التعافي بسرعة أكبر بعد التمرين مما يسمح لك بالدخول مجدداً بكامل نشاطك إلى الصالة الرياضية من أجل تمرينك التالي.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area