الولايات المتحدة الأمريكية

أفضل وقت لاستخدام BCAA

تساعد مكملات BCAA في تقليل التعب والألم العضلي بعد التمرين، ولا بُدّ من معرفة كيفية استخدامها والتوقيت الأفضل لتناولها من أجل الاستفادة منها بشكل صحيح، وهذا ما سنوضحه في هذا المقال.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

تعد الأحماض الأمينية متفرعة السلسلة BCAA عبارة عن ثلاثة أحماض أمينية أساسية لا يستطيع الجسم إنتاجها أبداً وهي الفالين الليوسين والأيزو لوسين، وبدلاً من ذلك نحصل عليها من خلال تناول الطعام مثل اللحوم، بالإضافة إلى وجودها بشكل مكملات، حيث تساعد مكملات BCAA في تقليل التعب والألم العضلي بعد التمرين، ولا بُدّ من معرفة كيفية استخدامها والتوقيت الأفضل لتناولها من أجل الاستفادة منها بشكل صحيح.

فوائد مكمل BCAA للاعبي كمال الأجسام

إذا كنت تمارس الرياضة وتتبع حمية محددة، سيزداد احتياج جسمك للطاقة، ويحاول إيجاد مصدر بديل عنها وغالباً يكون عبر تحطيمه البروتين العضلي للاستفادة من الطاقة الناتجة عنه، ويجب على كل رياضي يرتاد النوادي الرياضية أن يمنع حدوث ذلك، وبحفظ المستويات العالية من اصطناع البروتين، وتخفيف تحطمه بالحصول على الأحماض الأمينية الأساسية مثلاً، فإنّ هذا سيساعد بالحفاظ على الكتلة العضلية، والذي يؤدي إلى بناء نسج عضلية جديدة.

مما سبق نلاحظ أنَّ مكمل BCAA يقدم فوائد عديدة للاعبي كمال الأجسام، حيث يساعد على تقليل التعب خلال التمرين، كما يقلل من حدوث الألم والأذى العضلي ويعزز بناء العضلة بعد التمرين بمنع عملية تحطم البروتين فيها، كما يمكن أن تكون أحماض BCAA مصدراً للطاقة عند ممارسة التمارين الطويلة أو المجهدة، وبالإضافة لذلك فهي تدعم صحة الجهاز المناعي، ويمكن ان تتحول في العضلات إلى الغلوتامين.

كيف ومتى يمكن تناول مكمل BCAA؟

تتواجد مكملات BCAA بشكلين هما المساحيق وكبسولات ، ويتم تناولها 3 مرات في اليوم وذلك اعتماداً على حجم الحصة الواحدة من المكمل، ويمكن تناول المكمل عبر مزج  المسحوق بالماء أو بالمشروبات الرياضية وتناوله خلال التمرين، أمّا الكبسولات يمكن بلعها كاملة مع كوب من الماء، ويحتوي المكمل النموذجي على جزئين من اللوسين بمقابل جزء لكل من الفالين والايزو لوسين، ويشار إلى ذلك على عبوة المكمل بالنسبة 2:1:1، وذلك بسبب أهمية اللوسين في تحفيز عملية اصطناع البروتين وإيقاف تحطم البروتين العضلي.

يمكن تناول مكمل BCAA قبل أو بعد التمرين وفق الجرعة المنصوح بها وبدون الإفراط بها، وقد أجريت عدة دراسات لمقارنة الاستفادة الأكبر من تناول BCAA قبل أو بعد التمرين، وفي إحدى الدراسات تم إعطاء 10 غ من BCAA لشباب رياضيين قبل ممارسة تمارين القوة على ذراعهم، ووجدت الدراسة أنهم قد عانوا من ألم عضلي وأذية عضلية بشكل أقل مقارنة بمن تناولوا المكمل بعد التمرين، بينما وجدت دراسة أخرى تم تطبيقها على ممارسي رفع الاثقال أنّه ليس هناك فروقات كبيرة لتناول BCAA قبل أو بعد التمرين وأن كلا التوقيتين يحقق نفس الفائدة للاعبين من حيث تركيب الجسم والقوة، وبالتالي مازال الموضوع بحاجة لمزيد من الدراسات لإثبات التوقيت الأفضل.

بشكل أدق، فإنّ أحماض BCAA تحتاج حوالي 30 دقيقة لتصل أكبر تركيز لها في الدم، وتحتاج بعد التمرين حوالي ساعة للاستفادة منها في بناء العضلات، وقد تصل إلى خمس ساعات بعد التمرين وفق دراسة جديدة، وبالتالي عند تناول المكمل قبل حوالي ساعة إلى ساعتين من التمرين، فلن يكون هناك حاجة لتناول أي مكمل بروتين بعد التمرين، كما يمكن تناول مكمل BCAA خلال ممارسة تمارين التحمل.

تناول BCCA قبل النوم

إنّ تناول مكمل BCAA قبل النوم يمكن أن يزود الجسم بالأحماض الأمينية الأساسية والتي تعد أساس لبناء البروتين وهذا فقط إذا كان المكمل يحتوي الأحماض الأمينية الثلاثة لوحدها، أمّا إذا كان المكمل يحتوي على مكونات أخرى مثل الكافيين فسيشكل تناوله قبل النوم مشكلة كبيرة، حيث يمكن تناول المكملات الحاوية على الكافيين قبل التمرين فقط ويجب تجنب تناولها قبل النوم لأنّها قد تسبب القلق.

نشير في النهاية إلى أنّ فوائد مكمل BCAA تتحقق بتناول جرعة يومية (200 ملغ لكل 1 كغ من وزن الجسم) سواء قبل أو بعد التمرين، وأنّه يجب الاستمرار بتناولها حتى في أيام الراحة للاستفادة منها.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area