الولايات المتحدة الأمريكية

أفضل وقت لممارسة الرياضة لبناء العضلات

يتساءل العديد ممن يسعون لبناء العضلات عن الوقت الأفضل لممارسة تمارينهم من رفع الأثقال وغيرها, وبشكل عام فإنَّ وقت الممارسة سواء في الصباح أو المساء يعتمد على البرنامج الرياضي لكل شخص.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

نشير بداية أنَّ لكل شخص ساعته البيولوجية الخاصة به تتعلق بتوقيت الاستيقاظ والنوم لديه، وبالتالي فإنَّ بعض الأشخاص يكونون أكثر راحةً صباحاً وهذا يجعله وقت أنسب للتمرين، أو قد يكون البعض  أكثر راحة وفعالية مساءً، ويمكن أن يقوم الشخص بنفسه بضبط ساعته البيولوجية، حيث يمكن أن يعوِّد الشخص نفسه على الاستيقاظ في الصباح الباكر والذهاب للنادي الرياضي لممارسة التمارين.

يشير خبراء الرياضة أيضاً إلى أنَّ حرارة الجسم تتعلق بالأداء الرياضي، وأنَّ الجسم يكون أكثر دفئاً مع بداية المساء وبالتالي أفضل للتمرين، ولكن تحديد الوقت الأنسب للتمرين من أجل بناء العضلات لا يعتمد فقط على الساعة البيولوجية أو حرارة الجسم، وإنَّما هناك عوامل أخرى مثل نمط التمرين وعمر الشخص وحالته الصحية وشروط البيئة حوله.

هرمونات الجسم والوقت الأنسب

قد تكون ممارسة تمارين رفع الأثقال في المساء أفضل لبناء العضلات وفقاً للأبحاث التي تحدثت عن سويات هرموني التستوستيرون والكورتيزول في هذا الوقت، حيث أنَّ لهرمون الكورتيزول تأثير هدم بالنسبة للعضلات وذلك بعكس هرمون التستوستيرون والذي يملك تأثير ابتنائي حيث يستخدم البروتين لبناء العضلات.

ترتفع سويات هرمون الكورتيزول صباحاً وتنخفض في المساء، وأيضاً ترتفع سويات هرمون التستوستيرون صباحاً ولكن يبقى معدله أعلى من الكورتيزول مع بداية المساء مما يمنح تأثير ابتنائي أفضل للعضلات عند ممارسة تمارين رفع الأثقال في فترة بعد الظهر أو بداية المساء.

التمرين من أجل منافسات كمال الأجسام

إن كان لاعب كمال الأجسام سيخوض منافسة تجري صباحاً، فيُفضل أن يمارس تمارينه في الصباح أيضاً، وعموماً يمكن أن يتمرّن الشخص في الوقت الذي يرتاح به مع مراعاة جميع العوامل الأخرى كحالته الصحية وساعته البيولوجية وشروط المنافسة وغيرها.

نمط التمرين في الصباح والمساء

فيما يتعلق بنمط التمرين يمكن الحديث عن تمارين الصباح والمساء كما يلي:

تمارين الصباح

تتضمن هذه التمارين في معظمها الجري والمشي وتمارين الكارديو أكثر من تمارين رفع الأثقال، وتحتاج إلى التحمية قبل البدء بالتمرين، ويمكن القيام بها بعد حوالي بضع ساعات من شروق الشمس وليس عند النهوض من الفراش مباشرةً.

إنَّ القيام بتمارين رفع الأثقال صباحاً وعلى معدة فارغة لا يعد فكرة جيدة بسبب انخفاض سويات غلكوز الدم، وبالتالي يمكن تناول مخفوق البروتين أو أي غذاء مناسب قبل البدء بالتمرين بحوالي 30 دقيقة مما يجنِّب حدوث تأثير الهدم للعضلات عند التمرين صباحاً.

تمارين المساء

تعد تمارين رفع الأثقال الأكثر ممارسةً في فترة بعد الظهر أو بداية المساء، ولا يعد التمرين في وقت متأخر من الليل فكرة جيدة لأنَّه قد يسبب قلقاً ونقصاً في الاستشفاء العضلي.

نشير ختاماً إلى أنَّ معظم لاعبي كمال الاجسام يفضلون ممارسة تمارين الكارديو صباحاً وتمارين رفع الاثقال مساءً، وهذا يساعدهم على تحسين الاداء الرياضي، كما يساعدهم على تحقيق إنجازات أفضل عند اشتراكهم في المنافسات الرياضية.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area