flag الولايات المتحدة الأمريكية

أيهما أفضل تمرين كامل عضلات الجسم أو كل عضلة لوحدها

من أساسيات النجاح في كمال الأجسام وبناء العضلات هو جودة النظام التدريبي الخاص بك والذي يمكن أن يضاعف نتائج بناء العضلات أو يقلل منها إلى حد كبير. 
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

أيهما أفضل تمرين كامل عضلات الجسم أو كل عضلة لوحدها

قبل أن تبدا مشوارك في كمال الأجسام يجب أن تحدد نوعية النظام التدريبي المناسب لك لتحقيق هدفك الحالي، بدون نظام تدريبي مناسب لن تجد أن النتائج تظهر بالسرعة الطبيعية التي يمكن أن يحققها شخص أخر قام باختيار نظام تدريبي مناسب.

1-نظام تمرين كامل الجسم full body

نظام تمرين كامل الجسم أو نظام full body هو أحد أنظمة التدريب الشهيرة في كمال الأجسام، يعتمد هذا النظام التدريبي على ممارسة تمارين عضلات الجسم كاملة في يوم تدريبي واحد فقط، مميزات هذا النظام التدريبي هي كونه يمكن أن يتم ممارستها بأي عدد أيام على مدار الأسبوع مناسب للمتدرب.

على سبيل المثال من الممكن ممارسة التمرين مرتين فقط أسبوعيا أو ثلاث مرات مع استهداف عضلات الجسم بشكل كامل، ولكن يعاب على نظام تمرين الجسم كاملا هو إهماله لعدة أجزاء وتفاصيل من العضلات الرئيسية، فمثلا من المستحيل ممارسة تمارين عضلات الجسم كاملا في يوم تدريبي وفي نفس الوقت الأهتمام بكل جزء من العضلة وتشريحها، لن تستطيع في النهاية إلا ممارسة تمرين أو أثنين بحد أقصى لكل عضلة في الجسم لاستهداف عضلات الجسم جميعا في يوم تدريبي واحد فقط.

2-نظام تمرين كل عدضلة لوحدها pro split

نظام برو سبليت أو نظام تمرين كل عضلة لحدة هو أحد أقدم أنظمة التدريب في كمال الأجسام، يعتمد هذا الأسلوب على ممارسة كل عضلة في يوم تدريب واحد فقط دون ممارسة أي عضلة أخرى، أو ممارسة عضلة كبيرة مع عضلة صغيرة، مميزات الأسلوب هو إعطاء وقت كافي لكل عضلة من عضلات الجسم والاهتمام بكل تفاصيلها دون إهمال أي جزء، ولكن يعاب على الأسلوب هو أنه يعطي وقت طويل من الراحة بين مرات تمرين نفس العضلة مرة أخرى مما يقلل من كثافة التمرين أسبوعيا وبالتالي تحصل على نتائج أقل.

ملحوظة أخيرة:

تصميم النظام التدريبي يجب أن يكون مناسب لك ويمكن الالتزام به لأطول فترة ممكنة، حتى وإن كان على الورق النظام مناسب وفعال لبناء العضلات، يجب اختيار النظام المناسب لك.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area