flag الولايات المتحدة الأمريكية

أضرار الإفراط في التمارين الرياضية

على الرغم من فوائد ممارسة التمارين الرياضية الرائعة للجسم إلا أنه أيضا قد تسبب عدد من الأعراض الجانبية والأضرار في حالة ممارسة التمارين بشكل مفرط، قد يعتقد المبتدئين أن الكثير من التمارين قد يكون مفيد ولكن يمكن أن تكون حينها الآثار عكسية وخطيرة للجسم.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

أضرار الإفراط في التمارين الرياضية

سواء كنت مبتدأ أو متقدم المستوى في ممارسة أي نوع من التمارين الرياضية يعد الإفراط في التمارين أمر غير صحي ويسبب مجموعة من الأضرار للجسم.

1- ألم الجسم الحاد

قد لا تشعر بألم أو إرهاق إلى حد كبير في البداية المفرطة للتمرين ولكن مع مرور الوقت سوف تلاحظ أنك تشعر بألم في كل أجزاء الجسم سواء العضلات والمفاصل مما يسبب لك إعاقة كبيرة في ممارسة التمرين أو حتى في الحياة اليومية الروتينية الخاصة بك.

2- النوبة القلبية

ينصح دائما بممارسة التمارين الرياضية لحماية القلب وزيادة كفائته ولكن على العكس تماما قد يكون الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية هو أسوأ شئ يمكن تقديمه لصحة قلبك، أثبتت إحدى الدراسات العلمية أن ممارسة التمارين الرياضية بشكل مبالغ فيه من الممكن أن تزيد من فرصة إصابتك بالنوبات القلبية أو الموت المفاجئ.

3- ضعف الأداء التدريبي

الهدف الأساسي من ممارسة أي نوع من التمارين الرياضية هو زيادة القوة واللياقة البدنية، لكن عند الإفراط في ممارسة التمارين تصبح النتيجة هي الضعف في الأداء التدريبي ولن تشعر أبدا إنك تتقدم مع مرور الوقت ستلاحظ أنك كلما قمت بالمبالغة في التمرين كلما انخفض أدائك الرياضي.

4- عدم قدرة الجسم على الاستشفاء

بعد الانتهاء من التمرين يحتاج الجسم إلى وقت كافي من الراحة لكي يقوم بعملية الاستشفاء والتي تساعد على إعادة الألياف العضلية الممزقة خلال التمرين إلى وضعها الطبيعي وبنائها من جديد لكي تكون جاهزة تماما لتحمل المجهود الشاق الذي تقوم به، أن لم تحصل على وقت الراحة الكافي للعضلات لن تكون قادرا حينها على الاستشفاء بالشكل المطلوب.

5- إصابة المفاصل والأربطة

لا يؤثر الإفراط في التدريب فقط في التعب والإرهاق المستمر بل ومن الممكن أن يسبب ضرر كبير للمفاصل والأربطة والتي مع مرور الوقت يمكن أن تسبب لك ألم حاد وصعوبة في الحركة، ومن أكثر الأماكن التي يمكن أن تتعرض للإصابة بسبب الإفراط في التمرين هي منطقة أسفل الظهر و الكفة المدورة للكتف والركبة.

6- صعوبة الحصول على نوم هادئ

ممارسة التمارين بشكل معتدل من العادات التي تساعد على النوم بشكل هادئ في المساء، ولكن يمكن أن يكون الإفراط في ممارسة التمرين أيضا سببا في شعورك بعدم القدرة على النوم والأرق وبالتالي تزيد من التعب والإرهاق الذي يمكن أن تواجهه خلال اليوم.

7- الإجهاد الذهني

لا يتأثر الجسم فقط بالإفراط في ممارسة التمارين الرياضية فقد يصل الأمر إلى إصابة الدماغ بعدد من المشاكل التي يمكن أن تصل إلى الاكتئاب والقلق والتوتر، يؤدي الإجهاد الشديد الذي يتعرض له الجسم خلال ممارسة التمارين إلى حدوث مشاكل في الجهاز العصبي للجسم مما يؤدي إلى إصابة الدماغ بالضرر والإجهاد وقد يسبب عدد من المشاكل الخطيرة.

الوقت المناسب لممارسة التمارين الرياضية

يجب أن لا يزيد يومك التدريبي عن ساعة أو ساعة ونصف كحد أقصى لكي تعطي الجسم وقتا كافي للراحة والاستشفاء، من الأخطاء الشائعة أيضا هو ممارسة التمرين مرتين في اليوم ويعود السبب إلى أن هناك بعض من المحترفين يقومون بهذا الأمر ولكن تذكر أن الوضع مختلف من عدة نواحي بين المحترفين وبين المبتدئين ومتوسطي المستوى لذلك يجب أن تقوم بممارسة التمرين بشكل منتظم مرة واحدة فقط في اليوم إلى جانب الحصول على يوم أو يومين من الراحة خلال الأسبوع.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area