الولايات المتحدة الأمريكية

الدليل الشامل لحوارق الدهون وكيف تعمل؟

لا بدّ أنّك سمعتَ عن حارقات الدهون بأنّها تلك الحبوب التي تذوِّب الدهون في جسمك كما يذوب الآيس كريم في يوم صيفي حار، ولكن عليك التمهل قليلاً لأنها ليست حبوب سحرية، إنّها فقط مكملات غذائية، إذن كيف تعمل؟
5 دقائق قراءة
شارك المقال على :

 رغم أن حوارق الدهون تحتوي على مكونات تعزز في الحقيقة عملية حرق الدهون إلا أنّه لا يمكن استبدالها بالحمية الغذائية والتمارين الرياضية. رغم ذلك، يمكن أن تلعب حارقات الدهون دوراً مهماً في الأنظمة الغذائية التي تهدف لخسارة الوزن، ولكن لا بدّ من التعرف على المكملات الأكثر فعالية بينها وكيفية استخدامها وكل ما يتعلق بها، وهذا ما سنتحدث عنه في هذا الدليل.

ماذا تفعل حارقات الدهون في الجسم ؟

يبدو من اسمها أنّها تلاحق الخلايا المليئة بالدهون لتقوم بحرقها، ولكن كتعريف علمي فيُقصد بحارقات الدهون أنها مكملات غذائية يُدّعى أنّها تزيد من استقلاب الدهون في الجسم بشدة أو بمعنى آخر ترفع من استهلاك الطاقة، كما أنها تعطل امتصاص الدهون، وتزيد من خسارة الوزن، وترفع معدل أكسدة الدهون أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

تحتوي حارقات الدهون على بعض المكونات والتي تحرض مجموعة من الأفعال الهرمونية في الجسم، والتي تسبب تحطم الدهون واستخدامها كمصدر للطاقة، ويعد الكافيين المكون الأساسي في معظم حارقات الدهون حيث يساعد على خسارة الوزن عبر زيادة معدل استقلاب الدهون ومساعدة الجسم ليستخدمها كمصدر للطاقة وبالتالي تساعد هذه الطاقة على تحسين الاداء الرياضي وحرق المزيد من السعرات الحرارية.

يسرّع الكافيين تحطم الأحماض الدسمة والتي تكون متواجدة في النسيج الشحمي أو كما تسمى بشحوم البطن، وبعد تحطّم هذه الاحماض تدخل إلى الدوران الدموي ثم يتم حرقها من قبل الجسم لإنتاج الطاقة.

يوجد أيضاً حارقات دهون مولدة للحرارة والتي تساعد على كبح الشهية وزيادة استقلاب الدسم وزيادة الحرارة الداخلية للجسم وبالتالي تساعد على حرق سعرات حرارية أكثر خلال اليوم.

ما الذي يعزز عمل حارق الدهون؟

يعتقد بعض الناس أنّه بمجرد استخدام حارق الدهون سيصبحون قادرين على حرق كمية كبيرة من الدهون كل أسبوع، ولكن هذا لن يحدث، لذا نعرض بعض الخطوات التي يمكن أن تعزز عمل حارق الدهون ومنها:

1- فكر بنتائج متوقعة منطقية

لا تعتقد بأنك ستخسر أكثر من 5 كغ في الأسبوع بمجرد استخدامك لحارقات الدهون حتى المولدة للحرارة منها، وتذكّر دائماً أنَّ المعدل الآمن لخسارة الدهون أسبوعياً هو بين 0.5-1.5 كغ،  وقد يصل أحياناً إلى 2 كغ، وإذا رغبت بخسارة الدهون بسرعة سواء بالاعتماد على حارقات الدهون أو غيرها، فستخسر خلالها كمية من كتلتك العضلية ولن تتمتع باللياقة التي ترغب بها عندها، لذا يجب ان تعيد التفكير حول خطتك التي تعتمدها لخسارة الدهون.

قم بتحديد برنامج لخسارة الوزن بحساب ما ستخسره من أسبوع لآخر أو من شهر لآخر وليس من يوم إلى يوم، وعندما تبدأ بتحقيق الهدف ستشعر بحافز كبير للمتابعة حسب البرنامج الذي وضعته، وسيساعدك استخدام حارق الدهون لتحقيق ذلك ولكن على المدى الطويل.

2- لا تستخدم حارق الدهون لفترات طويلة

إنَّ حارقات الدهون حتّى المولدة للحرارة منها لن تستمر بإعطاء مفعولها لجسمك إلى الأبد، حيث يستخدم الكثير من الناس حارقات الدهون المولدة للحرارة كونها تساعد على خسارة الوزن خلال فترة قصيرة من الوقت، كما أنّها تعزز مستويات الطاقة خلال ممارسة الرياضة، ولكنَّ الاستخدام المطول لها سيسبب حدوث التحمل، لذا يُنصح باستخدامها لحوالي 4-6 أسابيع فقط، لأنّه عندما يعتاد الجسم على هذه المكملات لن يؤدي إلى تحقيق الخسارة المعتادة في الدهون، ولكن عند إيقاف استخدامه وقتها تأكد بأنّه ستستمر بخسارة دهون البطن.

يعود سبب حدوث التحمل إلى الكافيين، ويُنصح بعدم إيقاف المكمل فجأة حتى لا يعاني الرياضي من أعراض وتأثيرات السحب الفجائي للكافيين، حيث أنّ التوقف عن تناول حارق الدهون فجأةً سيجعلك تعاني من أعراض صداع وقلق لمدة يومين ثم تخف أعراض السحب الفجائي لوحدها خلال 7 أيام، ثم سيتكيف الجسم بعدها بدون استخدام حارق الدهون ويعود إلى حالته الطبيعية، ولكن لمنع حدوث هكذا أعراض يمكن تخفيف جرعة المكمل تدريجياً ثم التوقف عن تناوله بعدها.

3- ابدأ بجرعات منخفضة

تحتوي حارقات الدهون على مكونات فعَّالة بجرعات مناسبة لتدعم حرق الدهون، ولكنّ هذا لا يعني أنَّه كلما تناولتها بجرعةٍ أكبر ستخسر المزيد من الدهون، بل لا بُدَّ من الالتزام بالجرعة الموصى بها من قبل المصنعين لهذه المكملات، بل ويُنصح دائماً بالبدء بالجرعة الأخفض المتواجدة على عبوة المكمل والبقاء على هذه الجرعة لمدة أسبوعين، ثم يمكنك بعدها رفع الجرعة حسب أعلى جرعة مدونة على العبوة.

4- اجعل عضلاتك في المقام الأول

عند اتباعك لبرنامج غذائي معين وتناول المكملات، يجب أن تتبع أيضاً نظام رياضي معين بحيث يساعد على خسارة الدهون ويقلل من خسارة الكتلة العضلية، وعندما يكون هدفك خسارة الوزن بشكل دائم اجعل العضلات صديقتك، فهي تعطي شكلاً متناسقاً لجسمك وتسمح لك بالبقاء نشيطاً، لذا يُنصح أن تّتبعَ برنامج رياضي يجعلك تتعرق وبنفس الوقت يحافظ على مكونات جسمك ويشجع نمو عضلاتك ، وهذا ما يجب الانتباه إليه عند استخدام حارقات الدهون في مرحلة التنشيف.

وهكذا نلاحظ كيفية التوجه لاستخدام حارقات الدهون للحصول على فوائدها، أما عن أمان استخدامها وأفضل أنواعها سنتحدث عنه في مقال آخر.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area