الولايات المتحدة الأمريكية

طريقة إستخدام الشوفان للتخسيس

يعد الشوفان وجبة الفطور المفضّلة للكثير من الناس بسبب توفره وتكلفته القليلة وغناه بالعناصر الغذائية كالألياف الغذائية، كما أنّه خيار جيد لخسارة الوزن ولكن إذا تم استخدامه بالطريقة الصحيحة، هذا ما سنوضحه لك.
4 دقائق قراءة
شارك المقال على :

تجنّب الشوفان المُحلّى سريع الهضم

إنّ الشوفان التجاري والمنكّه غالباً ما يحتوي على كمية مضافة من السكر، والتي تزيد السعرات الحرارية فيه من دون أن تضيف أي قيمة غذائية له، حيث تحتوي عبوة الشوفان التجاري المنكه بالسكر أو القبقب على 158 سعرة حرارية و 13 غ سكر، بينما أنّ الشوفان ذو الشكل الدائري المسطح يكون كامل القمح ويحتوي فقط 102 سعرة حرارية وكمية أقل من السكر.

تدعيم طبق الشوفان لخسارة الوزن

بدلاً من إضافة السكر إلى الشوفان لإعطاء النكهة، يمكن استخدام منكهات صحية أكثر، حيث يمكن تدعيم الشوفان بأغذية غنية بالألياف تساعد على الشعور بالشبع لفترة اطول وذلك بإضافة الكرز أو التوت الأسود أو التوت الأزرق أو الفريز إلى الشوفان.

وبدلاً من تحضير الشوفان بالحليب والذي يحتوي الكأس منه على 149 سعرة حرارية و 8 غ من الدهون، يمكن تحضير الشوفان بالماء للحفاظ على أقل محتوى من السعرات الحرارية المُضافة.

إنّ إحدى الميزات التي يتمتع بها الشوفان لخسارة الوزن هو قابلية تكيفه، أي يمكنك إعداده بعشرات الطرق المختلفة ومع مكونات مختلفة مما يجعل نظامك الغذائي ممتع وغير ممل.

يمكن إعداد الشوفان مع حليب اللوز غير المحلى أو مع الموز أو القرفة، كما يمكنك توزيعه لحصص صغيرة يتم تناولها خلال الأسبوع، ويمكن إضافة الفواكه أو الكاكاو لإعطاء نكهة للشوفان بطريقة صحية.

من طرق إعداد الشوفان لحمية خسارة الوزن أيضاً أنّه يمكنك خلطه مع بياض البيض ذو القيمة البروتينية العالية حيث يساعد على حرق سعرات حرارية أكثر خلال عملية الهضم ويطيل فترة الشعور بالشبع فيجعلك تأكل طعاماً أقل وذلك حسب تقرير مدرسة هارفرد للصحة العامة.

حمية الشوفان

وهي حمية غذائية تتضمن مرحلتين:

  • في المرحلة الأولى، يجب تناول الشوفان خلال 3 وجبات يومياً لمدة أسبوع، والاعتماد على الشوفان كامل القمح وليس الشوفان المنكه سريع الهضم، ويمكنك تناول الفواكه كوجبات خفيفة خلال هذا الأسبوع.
  • في المرحلة الثانية وبعد انتهاء الأسبوع الأول، يمكن تناول الشوفان خلال وجبة واحدة او وجبتين في اليوم مع وجبات غذائية منخفضة الدسم، والإكثار من تناول الخضار والفواكه، ويسمح ايضاً بتناول الشوفان المنكه.

إن الحصة الواحدة من الشوفان هي نصف كوب، ويجب أن يكون رئيسياً خلال وجبتي الفطور والغداء خلال الحمية،  ويُسمح بتناول كميات قليلة من الحليب معها وبعض الفواكه بالإضافة إلى اللبن قليل الدسم، ويمكن استخدام القرفة لإضافة النكهة لها.

بالنسبة للوجبات الخفيفة خلال الحمية، يمكن تناول وجبة صباحية وتكون فاكهة طازجة أما الوجبة المسائية يمكن أن تكون أحد انواع الخضار أو المكسرات.

بالنسبة لوجبة العشاء، يمكن تناول اللحم المشوي مع السمك وحلوى قليلة السعرات الحرارية.

تكمن فائدة هذه الحمية بغناها بالألياف الغذائية والحديد والكالسيوم وانخفاضها بالدهون، وتقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان وارتفاع الكوليسترول وضغط الدم، وتحسن عملية الهضم، ولكن قد يكون هناك مخاطر من اتباع هذه الحمية الصارمة خاصة في الأسبوع الأول حيث قد تؤدي لتغيرات في الاستقلاب، وينصح البعض بعدم اتباع هذه المرحلة على عكس المرحلة الثانية من الحمية والتي تبدو متوازنة قليلاً،  لذا يجب استشارة الطبيب بدايةً قبل أي حمية غذائية، وبما أنَها حمية قليلة جداً بالسعرات الحرارية يمكنك إضافة بعض الأطعمة الصحية أحياناً إليها لزيادة السعرات الحرارية المدخلة.

تساعد هذه الحمية على خسارة الوزن كونها تعزز شعور الشبع لفترة طويلة وتحسن عملية الهضم، ولكن كأي حمية غذائية لا فائدة منها بدون ممارسة التمارين الرياضية.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area