الولايات المتحدة الأمريكية
صحتكم أولا: نظرا لانتشار جائحة الكورونا في العالم ننصحكم بعدم الإختلاط والإلتزام بالمنزل، نتمنى لكم ولأحبتكم وللعالم الصحة والعافية

العلاقة بين نبض القلب وحررق الدهون

يعتقد معظم الناس أنه كلما إزداد جهدهم في التمرين كلما إزداد معدل حرق الدهون وللأسف معظم الناس مخطئون في هذا الأمر، هناك علاقة قوية بين معدل نبضات القلب وحرق الدهون> تعزف عليها.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

فالحقيقة هي أن حرق الدهون يحدث بكثافة أقل بكثير كلما إزداد جهدك ووقتك في التدريب بمعنى أنك تتعرق في الجيم ولكنك قد تكون لا تحرق الدهون، ونحن معك هنا اليوم لنساعدك في حل هذه المشكلة بعدة خطوات بسيطة.

الخطوة الأولى: اعرف معدل نبضات قلبك اللازم لحرق الدهون.

هناك معدل مثالي لنبضات القلب لحرق الدهون عند كل فرد منّا فكل ما عليك هو أن لا تتجاوز هذا المعدل من النبض حتى تحرق الدهون بشكل فعلي، وإلا سوف تلجأ للتمرين لفترة أطول من أجل التخلص من الدهون المتراكمة لديك.

وإليك أفضل طريقة لمعرفة معدل النبض المثالي الخاص بك لحرق الدهون:

إعرف معدل ضربات القلب الأقصى لك (معدل ضربات القلب الأقصى = 220 -عمرك) ثم حدد نطاق حرق الدهون المثالي والذي يتراوح بين 60 ٪ و 70 ٪ من معدل ضربات القلب الأقصى.

حاسبة الحد الأقصى لضربات القلب
 

الخطوة الثانية: إحرق الدهون وليس السعرات الحرارية التي تتناولها فقط

ربما لاحظت أنه عند ممارسة التمرينات الرياضية الأكثر صعوبة وحدة، يزداد عدد السعرات الحرارية التي تحرقها، مما يجعل من السهل افتراض أنه كلما زادت الكثافة التدريبية زاد الوزن الذي يمكن أن تفقده، ولكن للأسف ليست كل السعرات الحرارية متساوية  خاصة عندما يتعلق الأمر بفقدان الدهون، فللأسف كلما إقتربت من معدل ضربات القلب الأقصى لك يقل حرقك للدهون ويزداد حرقك للسعرات الحرارية التي تناولتها قبل التمرين.

وفي الواقع عندما تصل إلى مستوى أعلى من الكثافة التدريبية،  فمن المرجح أن يحرق جسمك مخازن الطاقة قصيرة الأجل من السكر والكربوهيدرات التي تناولتها خلال آخر وجبة لك (وهذا ما يفسر الجوع الشديد بعد التدريبات المكثفة)، لذا فكل ما عليك هو أن لا تزيد من شدة التدريب، حتى لا تقترب من معدل نبضات القلب الأقصى لك لتحرق الدهون، وليس السعرات التي تتناولها في وجباتك قبل التدريب.

الخطوة الثالثة: أختار البرنامج التدريبي الصحيح

يعتمد اختيار البرنامج التدريبي على لياقتك البدنية، فعلى سبيل المثال؛ إذا كنت عدائاً فإنك تحتاج للجري السريع بدلاً من الجري العادي من أجل أن تصل لحرق الدهون، وإليك فيما يلي بعض الأفكار لكل مستوى من مستويات اللياقة البدنية.

  • المبتدئين

هناك الكثير من الفرص اليومية التي يمكنك البدء بها مثل: التوقف بالسيارة في مكان بعيد قليلاً عن العمل، أو المشي بالكلب بدلاً من قذف الكرة له، والصعود على السلالم بدلاً من المصعد، وركوب الدراجات بشكل مستمر.

  • المحترفين والمتسابقين الرياضيين

المسافات الطويلة في الجري تبقيك داخل نطاق حرق الدهون إذا كانت سرعتك غير مرتفعة، ولا تنسى أن البطء هي الكلمة الرئيسية في هذه الفقرة، فيجب عليك أن تحافظ على وتيرة معتدلة أثناء الجري لتبقى في نطاق حرق الدهون أي 60-70% من أقصى معدل نبض لك.

فكر في القيام بنزهة سريعة في البداية خاصةً إذا كنت جديدًا في الجري، ومع زيادة مستوى لياقتك البدنية سوف تتمكن من زيادة سرعتك في الركض وتظل داخل نطاق حرق الدهون أيضاً.

  • محبي الجيم

  قم بإجراء ثلاثة تمارين كارديو لمدة متساوية من الوقت، بحيث تكون مثلاً 10 دقائق على جهاز المشي (المشاية) و10 دقائق على جهاز التجديف و10 دقائق على الدراجة، قم بإتباع هذا البرنامج 3-5 مرات إسبوعياً فسوف يساعدك كثيراً في البقاء داخل نطاق حرق الدهون.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area