الولايات المتحدة الأمريكية

الغدة الدرقية والسمنة: نصائح غذائية لخسارة الوزن

يمكن أن يكون فقدان الوزن تحدٍ للعديد من الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الغدة الدرقية. سواء كان قصور الغدة الدرقية أو عدم وجود غدة درقية بعد الجراحة أو قمت علاج اليود المشع (RAI) فإن ذلك يؤثر على التمثيل الغذائي ويمكن أن يجعل حرق الدهون مشكلة كبيرة.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

فيما يلي بعض النصائح المذهلة التي قد تساعدك في معالجة إحباطاتك المتعلقة بخسارة الوزن، بالإضافة إلى العديد النصائح في التغذية من أجل حرق الدهون. 

أهمية تشخيص الغدة الدرقية لمعالجة السمنة

يعاني البعض من السمنة وقد يواجهو صعوبة كبيرة في خسارة الوزن، رغم اتباع العديد من الأنظمة الغذائية والقيام بالتمارين والأنشطة الرياضية، والسبب قد يكون ضعف في الغدة الدرقية، لذلك قيامك بتشخيص وفحص الغدة الدرقية وهرموناتها قد يساعدك في معرفة سبب السمنة لديك، إذ أن نقص هرمون الغدة الدرقية أو عدم العلاج أو عدم كفاية العلاج يجعل حرق الدهون وخسارة الوزن أمر مستحيل. 

قصور الغدة الدرقية حتى وإن كان مستوى هرمون الغدة الدرقية ليس بالدرجة التي  يتطلب عندها العلاج، فمن المحتمل أن يتباطئ معدل الأيض لديك بشكل كبير ويقل معدل حرق السعرات الحرارية. اضافة على ذلك فإن قصور الغدة الدرقية يمكن أن يجعلك أيضًا متعبًا وخامل وعدم الرغبة بممارسة الرياضة، مما يقلل من التمثيل الغذائي لديك. 

إذا كنت تعاني من أعراض مرض الغدة الدرقية ، فاستشر طبيبك على الفور واطلع على عملية التشخيص والعلاج.

الغدة الدرقية ومقاومة الأنسولين 

اشارت الكثير من الأبحاث بأن مرض الغدة الدرقية قد يساهم في مقاومة الجسم لبعض الهرمونات بما في ذلك اللبتين والأنسولين، ومقاومة الجسم للأنسولين يعني زيادة في الوزن، لذلك يجب عليك القيام بفحص مستوى الجلوكوز (السكر) لديك صباحا وقبل تناول الطعام (على الريق) من أجل تقييم فيما إذا كنت تعاني من السكري أم لا، واتباع العلاج المناسب. 

إذا كان مستوى السكر في الدم (الجلوكوز) أعلى من 90 فإن هذا يدل على علامة لمقاومة الأنسولين ومرض السكري ، مما قد يجعل تخسيس الوزن أكثر صعوبة.

بالنسبة للمستويات العالية جدًا لسكر الدم  فقد يصف طبيبك دواء السكري من النوع 2 مثل Glucophage - جلوكوفاج (الميتفورمين). بالنسبة لمستويات السكر الشبه عالية فإن خفض نسبة السكر و مراقبة الكربوهيدرات في نظامك الغذائي واتباع نظام غذائي صحي يمكن أن يخفض نسبة السكر في الدم ويساعد في تخفيف الوزن.

النظام الغذائي ونصائح لخسارة الوزن لمرضى الغدة الدرقية 

لا يمكننا القول أن هناك برنامج غذائي مثالي للمرضى الغدة الدرقية، لكن القيام بتغيير نظامك الغذائي يعد أساسي وضروري لخسارة الوزن، ومع ذلك فإن نوع النظام الغذائي الذي يجب اتباعه يعتمد على فسيولوجيا جسمك وحساسياتك الغذائية وقدرتك على امتصاص العناصر الغذائية، ومدى فعالية جسمك في استقلاب وتخزين وحرق الكربوهيدرات. المفتاح هو تجربة طرق مختلفة لفقدان الوزن، وعندما تنجح في طريقة ما في حرق فإنه عليك الالتزام بها.

تتضمن بعض الأساليب الواجب مراعاتها لخسارة الوزن ما يلي:

  • خفض السعرات الحرارية الكلية وتجنب الكربوهيدرات البسيطة والسكر 
حاسب السعرات الحرارية
  • تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف
  • تجنب الأطعمة التي تبطئ من إنتاج الغدة الدرقية: تجنب الإفراط في تناول الأطعمة والخضراوات النيتروجينية التي قد تؤثر على عمل الغدة الدرقية لديك مثل: اللفت  ،السبانخ  والقرنبيط.
  • حاول تجربة حمية باليو Paleo فقط تأكد من حصولك على كمية كافية من اليود عند تجربة هذا النوع من الأنظمة الغذائية.
  • اتبع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات (حمية الكيتون).
  • جرب نظام الصيام المتقطع، طريقة أخرى قد تكون فعالة هي "وجبة مصغرة"  طوال اليوم. اختصر  تناولك على وجبتين أو ثلاث وجبات يوميًا بدون وجبات خفيفة وبدون طعام بعد الساعة 8 مساءً. قد تساعد في تحفيز حرق الدهون وتساعد على تنظيم هرمونات الجوع.
  • اختبر الأطعمة التي تسبب لك  الحساسية: تشمل الأطعمة الشائعة المسببة الحساسية منتجات الألبان والقمح وفول الصويا وبعض الفواكه والمكسرات. إذا وجدت أنك تعاني من أي من هذه الحساسية ، فقم بالتخلص من نظامك الغذائي.
  • اتباع نظام غذائي خال من الغلوتين: هناك صلة بين حساسية الغلوتين ومرض الاضطرابات الهضمية وتطور حالات المناعة الذاتية، بما في ذلك التهاب الغدة الدرقية. فقد لاحظ بعض المرضى عن نقص كبير في الوزن عندما تحولوا إلى نظام غذائي خالٍ من الغلوتين. جرب تناول الطعام الخالي من الجلوتين لمدة ثلاثة أشهر. إذا لاحظت انخفاضًا في الوزن وحرق المزيد من الدهون، فهذه علامة جيدة على أن التخلص من الغلوتين يعد وسيلة مفيدة لفقدان الوزن.
  • بعض الأدوية التي يصفها الأطباء لعلاج الغدة الدرقية قد تسبب السمنة، فعليك استشارة  طبيبك بشأن مخاوفك. لا تتوقف أبدًا عن تناول الدواء دون استشارة طبيبك. 

شرب الماء والمحافظة على رطوبة الجسم 

الماء يساعد الأيض على العمل بكفاءة أكبر. يمكن أن يساعد أيضًا في تقليل شهيتك، والقضاء على احتباس الماء في الجسم، وتحسين عملية  الهضم.

ويمكنك استخدام الحاسبة التالية لحساب حاجتك اليومية من الماء

حاسبة الاحتياج اليومي من الماء
 

ممارسة الرياضة والتماريت الهوائية

بالنسبة إلى العديد من مرضى الغدة الدرقية، فإن تقليل السعرات الحرارية أو حتى تغيير نظامك الغذائي لا يكفي لفقدان الوزن. قصور الغدة الدرقية يمكن أن يخفض معدل الأيض لديك، مما يعني أنك تحتاج إلى سعرات حرارية أقل وبالتالي زيادة في الوزن.

القيام  بالتمرينات له دور فعّال لرفع مستوى الأيض. يساعد التمرين على جعل عملية التمثيل الغذائي لديك أكثر كفاءة من خلال حرق السعرات الحرارية والدهون ، وخفض مستويات السكر في الدم ، وموازنة الهرمونات التي تساعد على إنقاص الوزن مثل هرمون الليبتين.

حاسبة السعرات الحرارية التي تحرق في كل نشاط
 

كم ساعة تمرين يحتاج مرضى الغدة الدرقية

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، يحتاج الأشخاص الأصحاء ذوو الوزن الطبيعي إلى 150 دقيقة على الأقل من النشاط البدني المعتدل أو 75 دقيقة من النشاط القوي وعالي الشدة (أو مزيج من الاثنين) كل أسبوع للحفاظ على الوزن وتجنب الزيادة المفرطة .

إذا كنت تعاني من قصور الغدة الدرقية وتريد أن تفقد وزنك فقد تحتاج إلى القيام بأكثر من ساعة في اليوم من التمارين.

يوصي مرضى الغدة الدرقية لخسارة الوزن بممارسة تمارين الكارديو (تمارين القلب) وممارسة تمارين الحديد 

النوم مهم لخسارة الوزن 

واحد من أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في فقدان الوزن هو الحصول على قسط كاف من النوم. تربط العديد من الدراسات بين الحرمان من النوم وبين الأيض والسمنة البطيئة. عدم الحصول على قسط كاف من النوم قد يجعلك أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب أو السكري. لذلك يوصى بالنوم ليلا لمدة 7 -8 . ساعات متواصلة من أجل المحافظة على الوزن وتمكين الجسم من الإستشفاء من التمارين الرياضية. 

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area