flag الولايات المتحدة الأمريكية

الكارديو في فترة التنشيف

تمارين الكارديو من أهم التمارين التي يجب ممارستها في فترات التنشيف وذلك لقدرتها على حرق الدهون بشكل سريع ولكن هل يمكن أن تكون تمارين الكارديو مضرة وما هو الوقت المناسب لممارسة الكارديو في التنشيف؟. 
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

ما هي تمارين الكارديو؟

تمارين الكارديو هي نوع من التمارين الرياضية التي تهدف إلى رفع معدل نبضات القلب إلى حد معين لكي يبدأ الجسم في استهلاك الطاقة ويبدأ الجسم عادة في استهلاك الطاقة المخزنة داخل الكبد والعضلات وهو الجليكوجين ويعتبر الجليكوجين هو أول شيء يقوم الجسم باستخدامه عند ممارسة أي نوع من الأنشطة البدنية وعندما ينتهي الجسم من كمية الجليكوجين المخزنه داخل الكبد والعضلات يبدأ على الفور في استهلاك الدهون وهو ما يهدف إليه الرياضيين الراغبين في التنشيف العضلي لذلك يتم ممارسة الكارديو للوصول إلى هذه المرحلة وهي مرحلة حرق الدهون.

فوائد تمارين الكارديو في التنشيف

خلال فترات التنشيف دائما ما ينصح الرياضيين بممارسة تمارين الكارديو والسبب الأساسي أو الدافع لممارسة تمارين الكارديو وهو حرق الدهون بشكل أسرع، لكن يمكن أن يقدم الكارديو عدة فوائد أخرى منها زيادة معدل اللياقة البدنية وهو من أهم الفوائد التي يمكن أن تعود عليك هو رفع معدل اللياقة البدنية وقدرة الجسم على استخدام الأكسجين مع زيادة اللياقة البدنية وستلاحظ تحسن كبير في نشاطك وأداءك التدريبي بشكل عام.

ملحوظة هامة:

حتى وإن لم تكن ترغب فيه ممارسة الكارديو لهدف التنشيف وخسارة الدهون يجب ممارسه تمارين الكارديو لتحسين أدائك التدريبي بشكل عام سواء كنت تهدف إلى بناء العضلات أو تمارس أي نوع من الأنشطة البدنية الأخرى مثل الرياضيين المتخصصين في السباحه أو كره القدم من الضروري ممارسة جلسات يومية من الكارديو لتحسين أداء الرئة وتحسين قدرة الجسم على التعامل مع الأكسجين وتحسين الصحة العامة بشكل عام مثل تحسين صحة القلب والشرايين.

الطريقة الصحيحة لممارسة تمارين الكارديو

في التنشيف هناك عدة أساليب يمكن من خلالها الوصول إلى نفس النتائج التي يمكن أن تحصل عليها من خلال تمارين الكارديو التقليدية، الطريقة المعروفه لممارسه تمارين الكارديو هي طريقة ممارسة الكارديو بسرعه متوسطه لفترة زمنية محددة يتم تحديدها مسبقا بناء على أهدافك الحالية وبناء على قدرتك على ممارسة التمرين.

على سبيل المثال ممارسة الكارديو يمكن أن تكون عن طريق الركض أو المشي السريع لمدة نصف ساعة خمسة أيام أسبوعيا أو من الممكن أن تمارس تمارين الكارديو عن طريق أسلوب HIIT وهو من الأساليب التي تعتمد على تقسيم تمارين الكارديو إلى مجموعات أو فترات مرتفعه الشدة ومتوسطة الشدة والتي تمتاز بقدرتها على رفع معدل النبضات القلب في وقت قياسي مقارنة بتمارين الكارديو التقليدية، لذلك يمكن أن تحقق نفس الفوائد من ممارسة تمارين HIIT لمده زمنيه قصيره نفس الفوائد التي يمكن تحقيقها من مده زمنيه طويله من تمارين الكارديو التقليدية.

نصيحه هامة:

يجب اختيار نوع الكارديو المناسب لك والذي تستطيع الاستمرار عليه لفترات طويلة بعيدا عن الأسلوب المستخدم يجب التركيز على الاستمرارية وليس الفاعلية فقط في الوقت الحالي لأن النتائج تظهر مع الاستمرار على ممارسة التمارين لفترة طويلة.

الوقت المناسب لممارسة تمارين الكارديو في التنشيف

لا يوجد وقت محدد يمكن أن ينطبق على الجميع في فترات التنشيف خلال ممارسة تمارين الكارديو ولكن يجب أن يكون وقت الكارديو اليومي مناسب لك من ناحية قدرتك على تحمل التمرين والاستمرارية، على سبيل المثال لا يجب أن يمارس المبتدئين تمارين الكارديو بنفس الشدة ووقت تمارين الكارديو المخصصة لمتوسطي المستوى أو المحترفين بشكل عام.

يفضل ممارسة تمارين الكارديو في فترات التنشيف من ثلاثه إلى خمسه أيام أسبوعيا وأن تكون الجولة التدريبية بين 20 دقيقة إلى 45 دقيقة كحد أقصى.

عدم ممارسة تمارين الكارديو في فترات التنشيف

يتساءل عدد كبير من المتدربين عن إمكانية تجاوز تمارين الكارديو خلال فترات التنشيف والإجابة هي أن الكارديو يمكن تجاوزه إن كنت ترغب فقط في خسارة الدهون والتنشيف لأن التنشيف يعتمد في الأساس على النظام الغذائي الخاص بك أي أنه سواء كنت تمارس تمارين الكارديو أو لا في النهايه سوف تحصل على نفس النتائج في حالة الالتزام بنظام غذائي مناسب لك، لكن بشكل عام يفضل عدم تجاوز تمارين الكارديو سواء في التنشيف أو في التضخيم وذلك لأهمية الكارديو الكبيرة للجسم.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area