flag الولايات المتحدة الأمريكية

تمارين التحميه

التحمية من أهم التمارين التي يجب أن تُمارسها قبل البدء في أي نوع من الأنشطة الرياضية نظراً لفوائدها العديدة للجسم وأيضاً لكونها أحد أهم العوامل لتحسين الأداء التدريبي، فما هي تمارين التحمية وما هي فوائدها للجسم وما هو الوقت المناسب لمُمارستها؟.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

ما هي تمارين التحمية للجسم وما هي فوائدها؟

تمارين التحمية هي مجموعة من الحركات الخفيفة قبل التمرين والتي لا يجب أن تكون عالية الشدة بل تكون في مُستوى متوسط أو مُنخفض وذلك لما لها من فوائد عديدة للجسم ومنها:

1- توفير حماية من الإصابات الرياضية

السبب الأول الذي يجعل من الضروري دائماً مُمارسة تمارين التحمية قبل التمرين هو أنها من أهم العوامل الضرورية للحماية من الإصابات الرياضية، عدم مُمارسة الإحماء قبل التمرين يزيد من فُرصة حدوث التمزُقات العضلية وأيضاً إصابة المفاصل والأربطة.

2- تحسين الأداء الرياضي

لا تتوقف فقط فوائد تمارين التحمية على حماية الجسم من الإصابة ولكنها تؤثر بشكل مُباشر على جودة أدائك التدريبي، تُعتبر تمارين التحمية أداة تنبيه للجسم وتجهيزه للمجهود الشاق القادم ومن خلال التحمية ترتفع درجة حرارة الجسم مع نبضات القلب وتصل كميات أعلى من الدم إلى كافة أنحاء الجسم مما يزيد من جودة أدائك التدريبي، على العكس أن لم تقُم بالتحمية المناسبة قبل التمرين ستُلاحظ أن أدائك غير جيد مقارنة أن قُمت بالإحماء قبل التمرين.

3- زيادة الحجم العضلي

يُمكن أن تؤثر تمارين التحمية على مُعدلات اكتسابك للعضلات بطريقة غير مباشرة والتي تحدث بسبب زيادة مرونة العضلات من خلال التحمية قبل التمرين، عند مُمارسة تمارين الإحماء يُمكن أن يؤثر ذلك على قدرتك في الوصول إلى مدى عضلي أفضل خلال التمرين وهو ما يُساعد في استهداف عدد أكبر من الألياف العضلية وبذلك تكتسب المزيد من العضلات.

4- الاستعداد ذهنيا لممارسة التمارين

الاستعداد الذهني لا يقل أهمية عن الاستعداد البدني، يجب قبل أن تقوم باستخدام الأوزان المرتفعة والبدء في التمرين عالي الشِدة أن تُجهز ذهنك بشكل جيد لهذا الأمر، تذكر أن مُمارسة التمرين تعتمد بنسبة كبيرة على التواصل الذهني والعضلي والذي يمكن أن يُشكل فرق كبير في قدرتك على استهداف العضلات خلال التمرين وتحسين أدائك الرياضي ونتائجك بشكل عام.

طريقة ممارسة التحمية قبل التمرين

هُناك طريقتين للتحمية قبل التمرين الطريقة الأولى هي التمدُد الساكن والتي تعتمد على تمدُد خفيف للمفاصل والعضلات في عِدة اتجاهات لتجهيز مفاصلك بشكل كافي وإيصال الكمية المناسبة من الدم إليها لتكون في وضع استعداد للمجهود، النوع الثاني هو الإحماء الديناميكي وهو النوع الذي يُمكن القيام به قبل كل تمرين عن طريق أداء مجموعة تحمية والتي يجب أن تكون بوزن مُنخفض للغاية مع أداء عدد مرتفع من التكرارات بين 15-30 تكرار.

يُمكن أيضا القيام بالتحمية قبل التمرين عن طريق ممارسة تمارين الكارديو أو التمارين الهوائية بشِدة مُتوسطة أو مُنخفضة، لا يجب على الإطلاق مُمارسة تمارين الكارديو للتحمية بشِدة مُرتفعة أو لوقت طويل وذلك لكون تمارين الكارديو تحرق كميات كبيرة من الطاقة والتي تكون في حاجة إليها بشكل كبير أثناء تمارين الأوزان ويجب توفيرها لذلك الوقت.

الوقت المناسب للتحمية قبل التمرين الرئيسي

لا يوجد وقت مُحدد للتحمية يجب الالتزام به يومياً، يتم تحديد وقت التحمية بطريقة نِسبية بُناء على عِدة عوامل منها شِدة تمرينك ووقت التمرين ومستواك الحالي أيضا، ولكن بشكل عام تحتاج التحمية قبل التمرين وقت بين 5-10 دقائق ولا يجب زيادة وقت التحمية بشكل كبير قبل التمرين للحفاظ على مُستويات الطاقة.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area