flag الولايات المتحدة الأمريكية

تمارين رياضية بدون إحماء، هل يمكن ذلك؟ تعرف فوائد الإحماء

ينصح دائما بممارسة تمارين الإحماء قبل بداية أي نوع من التمارين الرياضية عالية الشدة، هناك بعض الاشخاص لا يعطون اهتمام كافي لتمارين الإحماء ويرقضون سريعا إلى ممارسة التمارين الرئيسية عالية الشدة، فهل من الممكن ممارسة التمارين الرياضية بدون احماء؟.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

فوائد تمارين  لإحماء

زيادة الحماس لممارسة التمارين العنيفة قد يجعلك تشعر ان تمارين الإحماء غير مهمة بعض الشيء أو ترغب في تجاوزها، ولكن في الواقع تجاوز تمارين الإحماء يعد من اخطر العادات التي يمكن ان تعتاد عليها وذلك لان تمارين الإحماء لها اهمية بالغة وليست بالبساطة التي تظهر عليها.

استعداد القلب والأوعية الدموية

من أهم الأسباب التي تدفعك لممارسة تمارين الإحماء ولا تتجاوزها على الاطلاق هو ان القلب والاوعية الدموية لا يجب ان تتعرض لصدمة قوية من الراحة إلى المجهود البدني الشاق بشكل مفاجئ، يمكن ان يؤدي تجاوز الإحماء إلى ضعف الأداء التدريبي، لذلك يجب البدء في ممارسة التمارين بشكل تصاعدي تدريجي لرفع ضربات القلب واستعداد الجسم بشكل كامل لممارسة التمارين العنيفة.

في دراسة علمية تم إجراؤها على مجموعة من الاشخاص لتظهر اهمية تمارين الإحماء للقلب والاوعية الدموية، تم تجربة ممارسة التمارين الرياضية العنيفة بدون الإحماء، كانت النتائج هو أنه بنسبة 70% من الأشخاص ظهر لديهم مؤشرات القلب ونسبة الاكسجين في وضع غير طبيعي واظهرت النتائج نقص نسبة الاكسجين في كافة انحاء الجسم والعضلات.

زيادة نسبة الاكسجين في الدم

من اهم الاسباب التي تجعلك لا تتجاوز الإحماء ابدا هو دوره في زيادة نسبة الاكسجين المتدفق في الجسم والدماء والمنتقل إلى العضلات وكافة اعضاء الجسم، وجود نسبة اعلى من الاكسجين في الجسم أثناء ممارسة التمارين الرياضية له دور مثالي في رفع الاداء الخاص بك بشكل كبير مقارنة ان كنت تتجاوز تمارين الإحماء بشكل كامل.

الاستعداد الذهني

من الأمور التي قد تبدو غريبة ولكنها واقعية ويجب الانتباه لها هو انه يجب قبل ان تستعد جسديا ان تستعد ايضا ذهنيا، يجب ان تجعل الجهاز العصبي الخاص بك في حالة استعداد تامة لممارسة التمارين الرياضية، ان كنت في حالة استعداد ذهني سوف تلاحظ ان التركيز في التمرين اصبح اعلى وبالتالي اصبح الاداء افضل والنتائج التي تحصل عليها افضل، من أهم العوامل المساعدة في أي تمرين رياضي تقوم به هو الترابط و التواصل الذهني العضلي وهو الذي يجعلك تشعر بكل عضلة في الجسم تقوم بتحريكها بتركيز شديد وهو ما يحدث عندما تقوم بتهيئة ذهنك للتمارين العنيفة.

تسخين المفاصل والأربطة

يتم وضع جهد وحمل كبير على المفاصل والأربطة أثناء ممارسة تمارين الأوزان، عند ممارسة تمارين التسخين الخفيفة يتدفق الدم داخل المفاصل والأربطة لجعلها أكثر ليونة ومرونة واستعداد لممارسة التمارين الرياضية، تجاوز تمارين الإحماء يجعل المفاصل في حالة متصلبة قليلا مما يجعل خطر الاصابة والخلع يرتفع بشكل كبير، يجب تسخين المفاصل بشكل جيد قبل ممارسة أي نوع من التمارين التي تعتمد على حمل الاوزان المرتفعة لتجنب الإصابات الخطيرة.

كم من الوقت يجب ممارسة تمارين الإحماء قبل التمرين؟

يفضل ان يكون تمرين الإحماء قبل أي تمرين عالي الشدة ما بين 10-20 دقيقة، يجب ان تكون تمارين الإحماء خفيفة على المفاصل والجسم لكي ترفع من ضربات القلب بشكل تدريجي، كما يجب تسخين الجسم بشكل كامل بدلا من تسخين العضلية المستهدفة فقط، تعمل جميع عضلات الجسم في أي تمرين رياضي بشكل مساعد حتى وان كانت هذه العضلات غير مستهدفة، على سبيل المثال قبل ممارسة تمارين الصدر أو الظهر يجب تسخين مفصل الكتف جيدا لانه يعمل بشكل مساعد وأساسي وإن لم يكن في حالة استعداد يمكن ان تتعرض لاصابة الكتف.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area