الولايات المتحدة الأمريكية
صحتكم أولا: نظرا لانتشار جائحة الكورونا في العالم ننصحكم بعدم الإختلاط والإلتزام بالمنزل، نتمنى لكم ولأحبتكم وللعالم الصحة والعافية

حاسبة الكربوهيدرات: ما هو إحتياج جسمك اليومي من الكربوهيدرات؟

تعتبر الكربوهيدرات مصدر الطاقة اللازمة للجسم والدماغ، إستخدم حاسبة الكربوهيدرات لحساب كمية الكربوهيدرات اليومية التي يحتاجها الجسم للضخامة أو خسارة الوزن أو المحافظة على كتلتك العضلية.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

حاسبة الكربوهيدرات

يحتاج جسم الإنسان إلى الكربوهيدرات لتزويده بالطاقة التي تساعده في أداء جميع وظائف الحياة اليومية بمُختلف درجات نشاطها، بالإضافة إلى أهميتها أيضاً في سلامة وظائف الدماغ للتفكير والتركيز بطريقة سليمة. يختلف احتياج الكربوهيدرات اليومي الذي من المفترض أن تستهلكه على عدة عوامل وهي:

  • الجنس.
  • العمر.
  • الوزن.
  • الطول.
  • الهدف المراد تحقيقه (زيادة أو إنقاص أو المحافظة على الوزن).
  • طبيعة نشاطك اليومي.

 ما هو دور الكربوهيدرات في جسمك؟

هنالك ثلاثة مُغذيات micronutrients رئيسية تتكون منها الأطعمة وهي: الكربوهيدرات، والبروتين، والدهون. والكربوهيدرات هي العنصر الغِذائي المُفضّل لدى الجسم لتحويله إلى طاقة يستفيد منها لممارسة جميع نشاطاتك البدنية والحيوية التي تتم داخِل جسمك. ولدى الكربوهيدرات أدوار أُخرى في جسمك كإفراز هرمون الشعور بالشبع اللبتين، بالإضافة إلى مُساعدة جسمك على الإستغراق في النوم الذي بدوره يُؤثر مباشرة على الإحساس بالشعور بالشبع بالإضافة إلى تنظيم إفراز هرمون الإجهاد الكورتيزول. العديد من مصادر الكربوهيدرات كالفواكه، والخضروات، والبطاطا الحلوة غنية أيضاً بمواد غذائية مفيدة للجسم كالألياف، والفيتامينات، والمعادن.

هل الكربوهيدرات سيئة للجسم؟

إن كانت الكربوهيدرات تحتوي على هذه الفوائِد الكبيرة للجسم لماذا يتجنبها مُعظم الناس وخصوصاً عند تصميم حميات غِذائية لإنقاص الوزن أو التمتع بجسم صحي؟ السبب يعود إلى تكوين الأنسجة الدهنية أو ما يُعرف بالدهون الذي ينتج عن تناول الكربوهيدرات بكميات كبيرة، وسُتلاحظ أنه عند حساب عدد جرامات أو السعرات الحرارية التي يجب أن تتناولها عندما تريد إنقاص وزنك وزيادة حجم كتلتك العضلية سيكون الناتج قليل منها. ولكن عند إستهلاك الكربوهيدرات بالكمية وفي الأوقات المُناسبة بِناءاً على العوامِل المذكورة أعلاه فستساعدك على تحقيق أي نتيجة بدنية ترغب بها.

توقيت تناول الكربوهيدرات

من أفضل الأوقات لتناول الكربوهيدرات هو قبل وأثناء ممارسة التمارين الرياضية لمدك بالطاقة اللازمة لأداء التمارين وتجديد مخازِن الجلايكوجين الموجودة في عضلاتك التي يتم إستهلاكها عند ممارسة التمارين الرياضية المجهدة بواسطة العضلات. تناول الكربوهيدرات في وجبة العشاء وقبل الخلود إلى النوم يُعتبر أيضاً -على عكس ما يظنه الكثير من الرياضيين- من أفضل الأوقات التي يمكنك تزويد جسمك بهذا العنصر الغِذائي. فتناولها في فترة الليل سيزيد من سرعة حرقك للدهون بالإضافة إلى تنظيم إفراز معظم هرمونات جسمك أيضاً.

 

معرفة كمية الكربوهيدرات المناسبة لك بمعرفة وتحديد العوامل التي تؤثر على حساب هذه الكمية سيجعل من تحقيق أهدافك البدنية أمراً أسهل مما كنت تتوقعه.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area