لديك سؤال أو إستفسار؟ إسأل الكوتش
الولايات المتحدة الأمريكية

دور الجنس في حياة لاعب كمال الأجسام

يميل الرجال للحديث عن تجاربهم الجنسية أكثر من النساء حتّى لاعبي كمال الأجسام من كلا الجنسين، يفكرون ملياً كيف يمكن أن يؤثر الجنس على نشاطهم وجسدهم ونظامهم الغذائي.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

العلاقات الحميمة ومستويات هرمون التستيرون

تعدّ الرغبة الجنسية حاجة بيولوجية لأي إنسان، ولكنّها قد تقل لأسباب عديدة مثل الاكتئاب وتناول الكحول والتدخين والضغط النفسي والتغيرات الهرمونية وغيرها من العوامل، ولكن من يمارس كمال الأجسام تزداد ثقته بنفسه كما تزداد لديه الرغبة الجنسية، لأن تمارين كمال الأجسام تزيد من مستويات هرمون التستوستيرون مما يحسن القدرة الجنسية لدى الرجال، حيث أن المستويات المرتفعة من هذا الهرمون تزيد الرغبة الجنسية بشكل صحي، كما تزيد من بناء العضلات وتمنح اللاعب جسداً رياضياً يمكنه من جذب النساء.

ونلاحظ أنَّ من يمارس كمال الأجسام وحتى يحافظ على لياقته سيبتعد عن تناول الكحول والتدخين وغيرها من العوامل التي قد تؤدي لتقليل الرغبة الجنسية، كما أنَّ ممارسة النشاط الفيزيائي بحد ذاته يحسن من الصحة الجنسية للإنسان.

الإمتناع عن الجنس قبل البطولات

بالمقابل يقوم العديد من الرياضيين المحترفين بالامتناع عن أي نشاط جنسي حتى لو كان ممارسة العادة السرية قبل أي مباراة أو حدث رياضي مهم سيشاركون به، وهذا الاعتقاد القديم سببه بأن الجنس قد يقلل من قوتهم وقدرتهم على التحمل خلال الحدث الرياضي.

تم إثبات ذلك مخبرياً بقياس المستويات المصلية لهرمون التستوستيرون بعد الامتناع عن القذف ولمدة ستة أيام كانت النتائج ثابتة ، ولكن ما حدث في اليوم السابع أن مستويات التستوستيرون ارتفعت بنسبة 50%، وبالتالي يمتنع هؤلاء الرياضيون عن الجنس قبل أسبوع من المباراة أو العرض الرياضي الذي سيشاركون به ليستفيدوا من ارتفاع هرمون التستوستيرون لديهم في اليوم السابع مما يزيد من قدرتهم الرياضية، يعد ذلك طريقة قديمة قد لا يتقبلها البعض اليوم.

رفع الأوزان الثقيلة ومستويات هرمون التستيرون

بالنسبة للعبة كمال الأجسام، فإن بعض اللاعبين مازالوا يمارسون هذا التقليد القديم في الامتناع عن الجنس، ولكن البعض منهم كسر القاعدة ويعتقد أن ممارسة الجنس قبل أو بعد رفع الأوزان الثقيلة يساعدهم بالشعور بالراحة ويزيد من توسع الأوعية الدموية لديهم مما يزيد من نشاطهم.

وبالاتجاه نحو المخبر، وُجدَ أنَّ رفع الأوزان الثقيلة يقلل من مستويات التستوستيرون في المصل ولكن يبقى منخفضاً قليلاً لمدة 3 ساعات فقط، حيث وجدت دراسة طبقت على 10 رجال و 10 نساء شاهدوا فيلماً إباحياً لمدة 15 دقيقة فارتفعت مستويات التستوستيرون لدى الرجال بنسبة 100% لاحقاً، أما النساء فقد زاد التستوستيرون في أجسادهن بنسبة 80% رغم أنَّه يتواجد بكميات قليلة لديهن، ولكن السؤال المطروح كم من الوقت يستمر هذا الارتفاع؟ وجد أن يستمر لمدة 90 دقيقة فقط ، ومن جهة أخرى هذا الارتفاع الكبير قد يخلق سلوكاً عدوانياً لدى اللاعب، وبالنتيجة فإن القذف يبقي مستويات التستوستيرون مرتفعة لمدة 4 ساعات، أما بالنسبة للنساء فقد زادت طاقتهم بشكل كبير بعد ممارسة الجنس كما أشارت إحدى الدراسات.

بالنتيجة نلاحظ أنَّ ممارسة الجنس له دور كبير في حياة لاعبي كمال الأجسام، وأنَّ ممارسته 3 مرات في الأسبوع على الأقل يزيد من مستويات هرمون السعادة "الدوبامين" ايضاً، ويمنح اللاعب مزاجاً جيداً وشعوراً أقل بالقلق، ونظرة إيجابية أكثر ويجعل إقباله على ممارسة التمارين الرياضية أقوى، وحتى بالنسبة للاعبات النساء سيشعرن بطاقة أكبر ويمارسن الرياضة بشكل أفضل وستزداد لياقتهن البدنية.

هل تنجذب النساء للاعب كمال الأجسام

يعد ممارسة كمال الأجسام بحد ذاته وسيلة لجعلك تملك جسداً رياضياً رائعاً يجذب الشريك، فقد وجدت الدراسات أن النّساء يفضلن الرجال ذوي الأجسام العضلية، ويفضلن إقامة علاقة معهم بالتحديد، وبالنسبة للرجال فهذه الرياضة تزيد من الإنتاج الكلي لهرمون التستوستيرون وبالتالي زيادة كتلة عضلاتهم وقدرتهم الجنسية مع استمرار التمرين خاصة أن هذا الهرمون قد تقل مستوياته لدى الرجال الذين لا يمارسون الرياضة.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area