الولايات المتحدة الأمريكية

زيادة هرمون النمو طبيعيا

يتواجد هرمون النمو بشكل طبيعي في الجسم، ويتم إفرازه من قبل الغدة النخامية، وله دور هام في النمو وتركيب الجسم وتجدد الخلايا وعمليات الاستقلاب، كما يعزز هرمون النمو من بناء العضلات وقوتها ويحسن الأداء الرياضي، ويساعد في عملية الاستشفاء العضلي.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

تؤثر المستويات المنخفضة من الجروث هرمون (GH) على صحة الجسم وتشكل عامل خطورة للإصابة بالأمراض أو كسب المزيد من الدهون، ويجب التركيز على مستويات هذا الهرمون خاصة خلال عملية خسارة الوزن أو ممارسة التمارين الشديدة، لذا نقدم في هذه المقالة مجموعة من الطرق التي يمكن من خلالها زيادة مستويات هرمون النمو بشكل طبيعي.

1- خسارة دهون الجسم

إنّ كمية الدهون في الجسم ترتبط مباشرةً بالكمية المنتجة من هرمون النمو، حيث يشير تواجد الكثير من دهون البطن إلى وجود خلل في إنتاج هرمون النمو، وبالتالي نقصان في تراكيزه، ويحدث ذلك عند الرجال أكثر من النساء.

تعد دهون البطن عامل مؤهب للإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، وبالتالي فإنَّ التخلص منها عبر ممارسة الرياضة والحمية الغذائية المناسبة يساعد على عودة هرمون النمو إلى تراكيزه الطبيعية وزيادتها والحفاظ على صحة الجسم بشكل عام.

2- الصوم المتقطع

تشير عدة دراسات إلى أنَّ الصوم يساعد على زيادة تراكيز هرمون النمو، حيث أنَّ صوم ثلاثة أيام يرفع تراكيزه بمقدار 300%، ولكنَّ الصوم المستمر لفترة طويلة لا يعد صحياً، لذا يمكن اللجوء إلى خيار الصوم المتقطع، والذي يمكن إجراؤه وفق أنماط عديدة، وأكثرها شيوعاً هو نمط 16/8 أي الصوم لمدة 16 ساعة يومياً وتناول وجبتين إلى ثلاثة خلال 8 ساعات المتبقية، كما يوجد نمط 5:2 والذي يقصد به صوم يومين من كل أسبوع بحيث يتم تناول 500-600  سعرة حرارية فقط خلالهما.

تساعد حميات الصوم المتقطع على تحسين مستويات هرمون النمو من خلال طريقتين أساسيتين وهما: خفض دهون الجسم والحفاظ على مستويات الأنسولين منخفضة خلال معظم اليوم، مما يزيد من إنتاج هرمون النمو مباشرةً.

3- التقليل من تناول السكر

إنَّ ارتفاع مستويات هرمون الأنسولين يخفض من مستويات هرمون النمو، وبالتالي يجب الامتناع عن تناول السكاكر الصنعية والمكررة حيث أنَّها تسبب ارتفاع الأنسولين بشكل كبير.

تبين الدراسات أنَّ الأفراد الأصحاء لديهم تراكيز أعلى من هرمون النمو مقارنةً بمرضى السكري، كما أنَّ الإفراط بتناول السكاكر يحول الفائض منها إلى دهون وبالتالي كسب الوزن مما يقلل أيضاً من تراكيز هرمون النمو، وبالتالي يجب تناول نظام غذائي متوازن للحفاظ على سويات هرمون النمو.

4- لا تتناول المزيد من الطعام قبل النوم

يفرز الجسم كميات كبيرة من هرمون النمو بشكل طبيعي خاصةً في الليل، وإنَّ تناول الطعام قبل النوم مباشرةً قد يزيد من تراكيز الانسولين مما يقلل من إفراز هرمون النمو ليلاً، وبالتالي لا بدَّ من تناول الطعام قبل النوم بحوالي 2-3 ساعات من أجل صحة أفضل.

5- مارس التمارين الشديدة

تعد ممارسة التمارين الرياضية وسيلة فعّالة لزيادة تركيز هرمون النمو، وتساعد التمارين عالية الكثافة وبشكل خاص تمارين المقاومة ورفع الاوزان على رفع سويات هذا الهرمون.

6- النوم لمدة كافية

يفرز الجسم هرمون النمو بكميات أكبر خلال الليل، حيث يتم إفراز الكميات الأكبر قبل منتصف الليل وتقل الكمية في ساعات الصباح الباكر، وبناءَ عليه أكدت الدراسات أنَّ النوم لساعات قليلة يخفض من تراكيز هرمون النمو، بينما النوم العميق ولمدة كافية يعزز إنتاجه. 

من أجل نوم أفضل يجب تجنب استهلاك الكافيين قبل النوم، وعدم التعرض لأشعة أجهزة الموبايل أو التلفاز قبل النوم مباشرةً.

7- الاعتماد على مجموعة من المكملات الطبيعية

هناك مجموعة من المكملات الغذائية التي تعزز إنتاج هرمون النمو، وأهمها:

  • مكمل الجلوتامين: ترفع جرعة 2 غ منه تركيز هرمون النمو بنسبة 78%.
  • مكمل الكرياتين: ترفع جرعة 20 غ منه مستويات هرمون النمو لمدة 2-6 ساعات.
  • مكمل الآرجنين: يعد من الأحماض الأمينية والتي يتم تناولها عند ممارسة التمارين الرياضية، ولكن عند تناوله بدون ممارسة التمرين يزيد من مستويات هرمون النمو، وحتى يتحقق ذلك يجب تناوله بجرعة 15-20 غ أو 6-10 غ خلال اليوم حسب ما أكدت عدة دراسات.
  • فيتامين C: يعزز تناول فيتامين C سواء بشكل طبيعي من الخضار أو الفواكه خاصة البروكلي والقرنبيط والفليفلة، أو بشكل مكملات من إنتاج هرمون النمو

نشير في النهاية إلى أنَّه ومع التقدم بالعمر تقل مستويات هرمون النمو، وللحفاظ عليها بشكل جيد لا بد من اتباع نمط حياة صحي، والالتزام بالخطوات الصحية البسيطة التي تحدثنا عنها.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area