الولايات المتحدة الأمريكية

طرق تخليص عضلات الجسم من التعب والإرهاق 

من الطبيعي عند ممارسة التمارين الشاقة أو حتى إن كان عملك يتطلب رفع الأغراض الثقيلة والجهد العضلي فسيصبح جسمك يشعر بالتعب وعضلاتك يصيبها الإرهاق، خاصة في تلك الأيام التي تفرط في استخدام عضلاتك، فكيف يمكن التخلص من الإرهاق؟ 
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

ويعود سبب الإرهاق غالبا إلى تراكم حمض اللبنيك حول هذه العضلات أثناء الجهد المفرط مما يؤدي بشكل أساسي إلى اختناقها وصعوبة وصول الاوكسجين إليها، وبالتالي الشعور بالتعب والارهاق وفي اليوم التالي قد تشعر بالألم والتعب بشكل أكبر، حسناً كل هذه الأمور لا داعي للقلق منها، فقط تهدئة هذه العضلات واتباع نصائح الاستشفاء والراحة ستكون كفيلة في حل هذه المشكلة، في هذا المقال سنتحدث عن أهم الطرق والنصائح لتخليص عضلاتك من الإرهاق  

أسباب الإرهاق العضلي 

في حين أن التمارين الرياضية هي سبب شائع للإرهاق العضلي إلا أنه يمكن أن يكون نتيجة لظروف صحية أخرى أبرزها 

  • الحرمان من النوم والسهر الطويل
  • نقص المعادن
  • التهاب العضلات
  • فقر دم
  • القلق
  • إنتاج حمض اللبنيك
  • ضمور العضلات
  • ضعف العضلات نتيجة لحالة طبية
  • قصور الغدة الدرقية
  • عدم ممارسة الرياضة
  • الانفلونزا
  • الأدوية
  • الكآبة
  • العمر 
  • مرض اديسون
  • الالتهابات اللاهوائية
  • متلازمة التعب المزمن (CFS)
  • فيروس نقص المناعة البشرية

علاج الارهاق العضلي 

يعتمد العلاج على السبب الكامن وراء تعب العضلات والأعراض المصاحبة له، إذا كنت تعاني من التعب في العضلات وخاصة إن لم تكن ذات صلة بالتدريبات فينصح الاتصال بالطبيب من أجل القيام بتقييم الأعراض ومساعدتك في استبعاد الحالات الصحية الأكثر خطورة، غالباً يتحسن الارهاق العضلي مع الراحة والشفاء والمحافظة على نظام غذائي صحي والمحافظة على رطوبة الجسم كلها أمور تحسن من وقت الشفاء وتحمي من التعب والضعف في العضلات وتضمن أن يكون لديك ما يكفي من العناصر الغذائية لتعزيز وظيفة العضلات الصحية.

  • تأكد من التمدد قبل وبعد النشاط الشاق 
  • الاحماء أيضاً يمكن أن يحمي جسمك من الإصابة 
  • حالات اخرى من التعب في العضلات قد تتطلب عناية طبية بناءً على تشخيصك، قد يصف لك الطبيب أدوية مضادة للالتهابات أو مضادة للاكتئاب 
  • إذا كان تعب العضلات أكثر حدة فقد يوصي الطبيب بالعلاج الطبيعي لزيادة قدرتك على الحركة وسرعة الشفاء، ناقش خياراتك مع طبيبك لاختيار الطريقة الأنسب لعضلاتك 

الطريقة الأولى 

أولاً يجب استهلاك البروتين بعد التمرين الشاق حيث يعمل البروتين بسرعة للمساعدة في إصلاح التمزقات المجهرية في الأنسجة العضلية، وبناء عضلات جديدة مما يجعل البروتين وجبة مثالية وخفيفة بعد التمرين الشاق للمساعدة في مواجهة آثار التمرين وتسريع التخلص من الارهاق 

الطريقة الثانية 

بكل بساطة الراحة ليوم كامل بعد اجهاد العضلات، اذ يحتاج جسمك إلى وقت للتعافي من الجهد المبذول،  فالاستمرار في إرهاق العضلات يمكن أن يؤدي إلى زيادة التعب بشكل أسرع وزياة الألم، وبما أنك لست مصاباً فالراحة الكاملة قد لا تعتبر ضرورية وبدلاً من ذلك ممارسة المشي والسباحة واستبدالها بالتمارين الخفيفة أثناء فترة الراحة ستكون خيار جيد للتخلص من هذا الإرهاق 

الطريقة الثالثة 

تطبيق الحرارة على العضلات المتعبة، من المتعارف أنه عادة ما يتم استخدام البرد للمساعدة في تقليل التورم عند الالتواء أو التمزق، لكن إذا كانت الشكوى الوحيدة هي العضلات المتعبة فإن الحرارة ستساعدك على تهدئة الألم وتخفيف الإرهاق الحاصل لها، قم باستعمال وسادة تسخين أو جوارب حرارية أو حتى الحمام بالماء الدافئ كلها كفيلة في تهدئة العضلات المرهقة وتقليل الشعور بالألم والارهاق في الأيام التي تلي التمرين الشاق.  

الطريقة الرابعة 

التدليك والمساج ويفضل أن يقوم بذلك شخص مختص في التدليك ليكون المساج مساهماً بشكل أكبر في تخفيف توتر العضلات واسترخائها والمساهمة بالشعور العام لاسترخاء عضلات الجسم وليس فقط المتعبة، أخبر الشخص المدلك من استهداف تلك العضلات المرهقة لمساعدتها على الشعور بالاسترخاء 

الطريقة الخامسة 

عن طريق وضع الكريمات التي تحتوي ساليسيلات الميثيل على مناطق العضلات المرهقة، مما سيساعد في استرخائها وتنشيطها، تعتبر ساليسيلات الميثيل مسكن موضعي يخلق إحساساً شديداً بالاحترار على الجلد يعمل على استرخاء العضلات المتعبة وتخليصها من الارهاق 

يرجى الانتباه في المحافظة على الكريم بعيداً عن متناول الأطفال لأنه شديد السمية أي يعتبر للاستخدام الموضعي فقط

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area