الولايات المتحدة الأمريكية

طريقة استخدام اوميغا 3 كمال الاجسام

يستخدم الرياضيين مكملات زيت السمك لتعزيز الصحة العامة، ولزيادة هرمون التستوستيرون ولتساعد في نمو العضلات وزيادة تحمل التمارين المجهدة، ولا بدّ من التعرف إلى طريقة الاستخدام الصحيحة لهذه المكملات من ناحية الجرعة المسموحة وصلاحيته للاستخدام
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

كيفية تحديد الجرعة الملائمة من حبوب زيت السمك

تحتوي حبوب زيت السمك (أو حبوب الأوميغا 3) على أنواع عديدة من العناصر الغذائية وأهمها أحماض الأوميغا 3 وتحديداً حمضي إيكوزا بنتانوئيك "EPA" و دوكوسا هكسانوئيك"DHA"، والتي لها دور في انخفاض مستويات الشحوم الثلاثية وضغط الدم، كما أنَّها تحسن المزاج والصحة النفسية وتساعد في تخفيف الألم والالتهاب.

إنَّ الجرعة اليومية المسموحة من حبوب زيت السمك الحاوية DHA و EPA للبالغين تتراوح بين 2000-3000 ملغ، بحيث يتم تناولها بشكل يومي مع الطعام لمدة حوالي 8-12 أسبوع  حتى تظهر تأثيراتها.

والآن ببساطة يمكنك النظر لعبوة المكمل لديك وملاحظة عدد ميليغرامات EPA و DHA في كل حصة، ثم يمكن حساب عدد الكبسولات التي ستتناولها بحيث تحقق 2000-3000 ملغ في اليوم ،

ولكن لماذا التركيز على EPA و DHA الدسمين تحديداً؟

  • يحتوي زيت السمك على نسبة محددة فقط من أحماض الأوميغا 3 وذلك اعتماداً على مصدر السمك وكيفية استخراجه ومدى كونه طازجاً وغير متأكسد، وبشكل نموذجي فإنَّ زيت السمك الطبيعي يحتوي حوالي 30% من حمضي EPA و DHA وبالتالي كبسولة عيار 1000 ملغ من زيت السمك تحتوي فقط 300 ملغ من هذين الحمضين.
  • وجدت معظم الأبحاث أيضاً أنَّ فوائد كبسولات زيت السمك في محاربة السرطان وتحسين المزاج تعود تحديداً بسبب حمضي EPA و DHA رغم أنَّ الأوميغا 3 تشمل أحماضاً أخرى أيضاً.
  • تعتمد فوائد هذين الحمضين أيضاً على الجرعة المعطاة، حيث أنَّ فوائدها المضادة للالتهاب ستتحقق عند استهلاك جرعة 2000 ملغ على الأقل يومياً، أما في حالات مرضية معينة كالسكري أو السرطان ترتفع هذه الجرعة طبعاً.
  • إنَّ حساب الحصة الواحدة من الكبسولات يمكن أن يتم بشكل بسيط كما ذكرنا، فالكبسولة الحاوية على تركيز 300 ملغ من حمضي EPA و DHA يمكن تناول 7-10 كبسولات منها في اليوم، أما التي تحتوي على 600 ملغ من هذين الحمضين فيمكن تناول 3-5 كبسولات منها يومياً. 

هل يمكن تناول الكثير من زيت السمك وزيادة الجرعة من حبوب زيت السمك؟

معظم الناس حول العالم وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية يستهلكون كمية قليلة من أحماض الأوميغا 3، ولكن تصرح المنظمة الأوروبية لسلامة الغذاء بأنّه يمكن استهلاك حتى حوالي 5000 ملغ منها يومياً بدون حدوث أي مشاكل صحية، أما المنظمة الأمريكية لصحة القلب تنصح بتناول 1000 ملغ من المكمل يومياً للحفاظ على صحة القلب و تسمح بجرعة 6000 ملغ يومياً لتقليل ألم العضلات.

كيفية معرفة صلاحية حبوب زيت السمك وهل الزيت طازج ونقي؟

بعد معرفة الجرعة يجب الانتباه جيداً إلى ضرورة أن يكون الزيت طازج ونقي لأن هذا سيؤثر على فعالية وحفظ الكبسولات، وللأسف تعد ظاهرة تزنخ وتأكسد كبسولات زيت السمك شائعة جداً حول العالم.

إنَّ حدوث التزنخ  سيقلل من كمية حمضي EPA و DHA فيها، وبالتالي ستكون كمية الأوميغا 3 أقل مما هو مدون على العبوة وهذا سيقلل من فعاليتها.

إنّ تناول كبسولات زيت السمك المتزنخة سيكون له تأثير سلبي على مستويات الكوليسترول، كما قد تؤدي لحدوث تأثيرات صحية سيئة كالإصابة بالألزهايمر والسرطان، وبالتالي يجب إجراء اختبارات للتحقق من عدم تزنخها، حيث يمكنك ببساطة أخذ إحدى الكبسولات وتقطيعها ثم شم رائحة الزيت أو تذوقه، ويكون الزيت طازجاً إذا كان عديم الرائحة على الأقل وإلا فالعبوة تحتوي على كبسولات متزنخة ويجب التخلص منها.

لا بُدَّ من الإشارة في النهاية إلى أنَّ مكملات زيت السمك تحتوي بالإضافة إلى أحماض الأوميغا 3 على مجموعة واسعة العناصر الغذائية ويمكن الاعتماد عليها في حال عدم توفر السمك أو عدم الرغبة في تناوله.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area