flag الولايات المتحدة الأمريكية

فوائد ألم العضلات بعد التمرين

الشعور بألم بعد ممارسة التمارين الرياضية من الأمور الشائعة بين الرياضيين، يختلف نوع الألم الذي يمكن ان تشعر به بعد التمرين، وفي بعض الأحيان قد يكون ألم بعد التمرين مؤشر لفوائد عديدة للجسم ولمعدل لياقتك البدنية.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

ما هو سبب الشعور بالم العضلات بعد ممارسة التمارين الرياضية؟

شعور الالم بعد التمرين من الأعراض الشائعة لممارسة التمارين الرياضية، يعود السبب في الأساس إلى أنه عند ممارسة التمارين تتعرض الالياف العضلية للتمزق والاصابة ببعض الاضرار نتيجة زيادة الحمل عليها فوق قدرة تحملها، في الغالب يحدث ألم العضلات بشكل أكبر لمن يمارس التمارين الرياضية حديثا بعد فترات طويلة من الراحة وذلك لعدم اعتياد عضلات الجسم على هذا المجهود.

تختلف درجات الألم من شخص لآخر بناء على معدل اللياقة البدنية للشخص، كلما كان الشخص متقدم بدرجة أكبر في ممارسة التمارين كلما قلت لديه حدة هذا الألم بعد التمرين نظرا لان العضلات اعتادت على هذا الحمل التدريبي.

فوائد ألم العضلات بعد التمارين

الألم بعد ممارسة التمارين الرياضية من العلامات التي تدل على أنك تسير في الطريق الصحيح، الألم بعد التمرين يدل على انك قمت باستهداف العضلات بشكل ناجح فهو ألم حميد، اثناء التمرين نهدف بالأساس إلى ان نمزق الألياف العضلية وبالتالي الألم بعد التمرين هو علامة لنجاح هذه العملية، بالتالي ان كنت تشعر بألم فهذا يدل على ان عضلات قيد البناء واعادة تجديد الألياف العضلية لتصبح أقوى وأكبر في الحجم، ولكن بالطبع هناك فرق كبير بين ألم العضلات المفيد والم الجسم الذي يدل على وجود إصابة.

الفرق بين الالم المفيد بعد التمرين والاصابات الرياضية

 الفرق بين الاصابة والم العضلات المفيد هو شعورك الخاص بالالم، ان كنت تشعر بألم عضلي في الألياف العضلية فهو أمر منطقي بعد ممارسة تمارين المقاومة، اما ان كنت تشعر بألم في المفاصل أو الفقرات أو انك غير قادر على تحريك جزء ما في الجسم بشكل كامل مع وجود تورم أو ارتفاع حرارة هذا الجزء، كل هذه مؤشرات لوجود اصابة، هناك عدد من انواع الاصابات الشائعة التي تحدث للرياضيين منها إصابة الركبة واصابة الكتف أو الظهر.

متى ينتهي الألم بعد التمرين؟

تختلف مدة استمرار الألم المفيد بعد التمرين من شخص لآخر، قد يستمر الألم لمدة طويلة تصل بحد اقصى لثلاثة ايام، ويحدث ذلك عادة للمبتدئين وذلك لان العضلات كانت في حالة من الخمول بشكل كامل وتم صدمها بتمارين عالية الشدة، تظهر الأعراض في غصون يوم وغالبا تشعر بالم بعد الاستيقاظ من النوم، يقل شعورك بالألم ويقل شعور الازعاج مع استمرارك في ممارسة التمارين الرياضية لفترة وزيادة معدل لياقتك البدنية، إضافة إلى أنه هناك عدد من العوامل المختلفة ايضا والتي تزيد من فرصة التعافي بشكل أسرع من ألم بعد التمرين.

تسكين ألم بعد التمرين

ان كنت تشعر بألم في العضلات بشكل قاسي هناك مجموعة من النصائح من الممكن ان تساعدك في تخفيف معدلات ألم العضلات بعد التمرين ومنها:

كمادات الثلج

من الطرق الشائعة والسهلة لتخفيف ألم بعد التمرين هو استخدام كمادات الثلج ووضعها على المكان الذي يشعرك بألم، يعمل الثلج على تسكين الألم وتخفيف الالتهابات بشكل فعال.

تدليك العضلات

يساعد التدليك على زيادة كمية الدماء التي تصل إلى العضلات من خلال الاوعية الدموية، يساهم هذا الأمر في زيادة معدل استشفاء العضلات وتخفيف الألم إلى حد كبير.

استخدام مضادات الالتهاب

هناك مجموعة من الادوية يمكن ان تساعد على تخفيف الألم وزيادة سرعة الاستشفاء، من افضل انواع المسكنات للعضلات والمعالجة هي الكريمات أو الجل والذي يتم وضعه على المكان الذي يشعرك بألم وسوف تلاحظ تسكين سريع للألم، يجب قبل استخدام أي منتج دوائي استشارة طبيب لتجنب أي مشكلة، هناك بعض أنواع الأدوية يمكن ان تسبب الحساسية.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area