الولايات المتحدة الأمريكية

فوائد الجلوتامين في التنشيف

بالنسبة لك كلاعب كمال أجسام يعتبر الجلوتامين عنصر مهم جداً لك في لبناء العضلات، بالإضافة إلى العديد من الفوائد. سنتحدث عن فوائد الجلوتامين في التنشيف في بقية هذا المقال.
1 دقائق قراءة
شارك المقال على :

الجلوتامين هو حمض أميني يتم إنتاجه طبيعياً بواسطة جسمك، كما يمكنك الحصول عليه من المصادر الغذائية الغنية بالبروتين.

البروتين والتنشيف

عند تناول الجلوتامين باتباع حمية غذائية عالية في نسبة البروتين ومنخفضة في السعرات الحرارية سيساعك هذا على الشعور بالشبع وبالتالي نقصان في الوزن بعدم تناول عدد وجبات كبيرة. وتكون فائدة اتباع هذه الحمية أكبر في التنشيف من اتباع حمية تحتوي على نفس كمية السعرات الحرارية ومنخفضة في الدهون.

أثر الجلوتامين على الأداء الرياضي

تناول الجلوتامين يساعد جسمك على تقليل المدة الزمنية لفترة الاستشفاء بعد ممارسة تمارين رفع الأثقال حيث يحفز عضلاتك على معالجة نفسها. بالإضافة إلى إمكانية البروتين في زيادة معدل إفراز هرمون النمو في الجسم إلى الدم مما يساعد في فقدان الدهون وتضخيم العضلات. تناول هذا الحمض يساعد جسمك على المحافظة على الكتلة العضلية الصافية أثناء مرحلة التنشيف حيث تقل نسبة هدر العضلات حتى مع اتباع حمية غذائية منخفضة في السعرات الحرارية.

يساعد الجلوتامين أيضاً على تحسين الأداء الرياضي نظراً للخصائص البنائية التي يساهم بها في نمو العضلات فيساعد هذا على زيادة قوتك مما يؤدي إلى حصولك على عضلات صافية، بالإضافة إلى مساعدته للجسم على أن يحتفظ بالماء مما يزيد من حجم الخلايا العضلية

من فوائد الجلوتامين أنه يقوم برفع مستوى مضاد الأكسدة الجلوتاثيون والذي يعتبر من أقوى مضادات الأكسدة المؤثرة على الجسم حيث يحارب جميع أنواع التهابات العضلات وتأكسد الخلايا العضية الناتج من ممارسة التمارين الرياضية، كما أنه يحارب علامات التقدم في السن ويعزز مناعة الجسم بالإضافة لدعمه لعمليات تكوين خلايا جديدة.

محاربة الدهون

إدراج الجلوتامين في نظامك الغذائي يساعد على إنقاص الوزن وتحطيم الخلايا الدهنية الموجودة في جسمك حيث يعمل على خلق بيئة بناءة تساعد في تحفيز إفراز هرمون النمو كما أنه يساعد على تقليل الشعور بالجوع.

حمض الجلوتامين الأميني يساعد جسمك على التخلص من السموم في جسمك عبر الكلى بطريقة فعالة. فالجسم الذي يحتوي على مواد سمية كثيرة لا يتمكن من التخلص من الخلايا الدهنية بصورة فعالة.  

عند اتباع حمية غذائية منخفضة في السعرات الحرارية وغنية بالجلوتامين ستصيح رحلتك في مرحلة التنشيف أكثر سهولة وستتمكن من بناء كتلة عضلية صافية خالية من الدهون.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area