flag الولايات المتحدة الأمريكية

فوائد الشعير للكلى والمسالك البولية

هناك اعتقاد شائع أن مشروب الشعير فيه شفاء لأمراض الكلى كافة. هل مشروب الشعير مفيد للكلى؟ هل يستخدم شراب الشعير لعلاج حصوات الكلى؟ هل يستخدم شراب الشعير لعلاج الفشل الكلوي؟ في هذا المقال نناقش الفوائد المزعومة لشراب الشعير وعلاقته بصحة الكلى.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

هل شراب الشعير مفيد للكلى؟

تمتص الكلى سوائل الجسم على مدار اليوم لمعالجة تلك السوائل وامتصاص العناصر المفيدة منها، وطرد السموم لتخرج من الجسم تماماً على هيئة البول. ينتج عن هذه العملية عديد من المركبات الضارة والتي يجب التخلص منها باستمرار. يساعد مشروب الشعير في تقليل مستويات تلك المركبات، مثل: الأكسالات في البول، وكذلك خفض مستويات حمض اليوريك، والكالسيوم، والفسفور. يساعد الشعير أيضاً في زيادة إفراز السترات والإنزيمات المضادة للأكسدة في الكلى. وبالتالي تحسين أداء الكلى وإبقاء أمراض الكلى تحت السيطرة.

شراب الشعير للوقاية من تكلس الكلى

تكلس الكلى يعني ترسب الكالسيوم في أنسجة الكلى وذلك بسبب وجود نسب مرتفعة من الكالسيوم في الدم. أظهرت بعض الدراسات الأولية دور الشعير في تقليل ترسب الكالسيوم في أنسجة الجسم بسبب قدرته على إدرار البول. قد يساعد ذلك مع الوقت في تحسين حالة المصابين بتكلس الكلى، ولكن ينبغي الإشارة أن هذا الادعاء يحتاج إلى الكثير من الدراسات المستقبلية لتأكيده أو دحضه.

شراب الشعير لعلاج حصوات الكلى

تتكون حصوات الكلى بشكل أساسي عند زيادة مستويات بعض المعادن في الجسم، عندها يترسب الكالسيوم والأكسلات وحمض اليوريا الزائد عن الحد على هيئة حصوات تترسب في الكلى. تسبب حصوات الكلى العديد من الأعراض، مثل: آلام الظهر وحاجة دائمة للتبول وحرقة أثناء التبول وقد يصل الأمر لإجراء عملية جراحية لاستئصال الحصوات من الكلى. قد يساعد مشروب الشعير في تقليل مستويات الكالسيوم والفوسفات واليوريا. كما أنه مصدر جيد للألياف الغذائية، مما يساعد على تقليل إفرازات العصارة الصفراوية وخفض نسبة الدهون الثلاثية في الجسم، وبالتالي تقل فرصة ترسب الحصوات في الكلى والمرارة.

هل شراب الشعير يعالج الفشل الكلوي؟

يحدث الفشل الكلوي المزمن عندما تتدهور وظائف الكلى بالتدريج مما يؤدي إلى تراكم الفضلات والسموم في الدم. سبب الفشل الكلوي مضاعفات خطيرة، مثل: احتباس السوائل في الجسم، وكسور في العظام، وفقر الدم، واضطراب نبضات القلب، وإصابة الجهاز العصبي المركزي. كما ذكرنا سابقاً يمكن أن يساعد شراب الشعير للكلى في تخليص الجسم من السموم والمواد الضارة. لكن حالما تصاب الكلى بالفشل المزمن لا يمكن شراب الشعير على معالجته. علاج الفشل الكلوي يحتاج متابعة الطبيب المختص والقيام بجلسات الغسيل الكلوي.

كيف يستخدم الشعير لعلاج الكلي؟

يحضر مشروب الشعير من مزيج من الماء والشعير وإضافة بعض النكهات حسب الرغبة. يغلى الماء مع الشعير على نار هادئة لمدة ربع ساعة، يترك ليبرد ثم يصفى الشعير من الماء. يضاف العسل أو السكر حسب الرغبة.

لمشروب الشعير فوائد أخرى، مثل: نقص الوزن، وتحسين صحة الجهاز الوعائي، وتقوية العظام، وتحسين عملية الهضم.

روجت ممارسات الطب الشعبي على مدار قرون للقدرات الشفائية العجيبة لشراب الشعير. هنا يجب الإشارة أن دور الشعير في صحة الكلى لا يتعدى الفوائد الغذائية للشعير، حيث لا يمكن للشعير معالجة أمراض الكلى المزمنة، كما أنه لا يمنع تكوين حصوات الحالب والكلى بنسبة 100%. كما أن الفوائد الطبية للشعير ليست مدعومة بالأدلة العلمية الكافية. إذا كنت مريض كلى أو لديك أي تساؤلات حول صحة الكلى رجاءً توجه للطبيب المختص.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area