الولايات المتحدة الأمريكية

فوائد حمض الأسبارتيك لكمال الاجسام

حمض الأسبارتيك هو من أقوى معززات هرمون التستوستيرون وهو هرمون هام جداً للاعبي كمال الأجسام، لكن يجب عليك معرفة فوائد ومخاطر هذا المكمل حتى لا تندم بعد شرائه وتناوله.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

حمض الأسبارتيك هو من أقوى معززات هرمون التستوستيرون وهو هرمون هام جداً للاعبي كمال الأجسام، لكن يجب عليك معرفة فوائد ومخاطر هذا المكمل حتى لا تندم بعد شرائه وتناوله.

ماذا يمكن أن يفعل لك حمض الأسبارتيك؟

من أكبر فوائد حمض الأسبارتيك الآتي:

  •  تعزيز إنتاج التستوستيرون
  • بناء العضلات والحفاظ عليها
  • تعزيز طاقة وشدة التدريب
  • تعزيز الرغبة الجنسية

وللأسف الشديد فهناك آثار سلبية مثل مشاكل الكبد والكلى والكوليسترول.

ما هي أهمية حمض الأسبارتيك لكمال الأجسام؟

لاعبى كمال الأجسام يبحثون دائمًا عن طرق لإكتساب المزيد من حجم العضلات، ونمو العضلات يعني أن تصبح أقوى وأكثر صحة وأكثر لياقة وبناه الأجسام يعرفون ذلك ولهذا السبب يبحثون دائمًا عن أفضل المكملات الغذائية في السوق لمساعدتهم على تحقيق هدفهم المتمثل في بناء المزيد من العضلات.

 

وحمض الأسبارتيك هو مكمل يتم البحث فيه على نطاق واسع في مجال كمال الأجسام لأنه يظهر نتائج واعدة وهناك أيضًا بعض القلق من أن هذا الملحق قد يضر أكثر مما ينفع، ونحن معك اليوم لنتناقش حول الآثار الجانبية والفوائد التي تعود عليك من مكمل الأسبارتيك أسيد.

ما هو حمض الأسبارتيك؟

حمض الأسبارتيك المعروف أيضًا باسم DAA هو حمض أميني غير أساسي ينتجه الجسم بشكل طبيعي من خلال استهلاك الأطعمة مثل الدواجن ولحم البقر والجبن والشوفان، وهناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن مكملات حمض الأسبارتيك يمكن أن تعزز هرمون التستوستيرون وتساعدك على بناء العضلات والحفاظ على الكتلة العضلية ولكن احذر!

أضرار حمض الأسبارتك

تشير الدلائل الأخرى إلى أن هذا المكمل يمكن أن يتسبب في آثار جانبية ضارة مثل: إرتفاع نسبة الإصابة بأمراض الكبد والكلى وإرتفاع الكوليسترول وحب الشباب وتقلب المزاج والصداع واضطرابات المعدة. 

وثبت أن حمض الأسبارتيك فعال في رفع مستويات هرمون تستوستيرون لدى الرجال الذين يعانون من إنخفاض في إنتاج هرمون التستوستيرون.

وعندما تزداد مستويات هرمون تستوستيرون  تزداد قدرتك على بناء العضلات فالتستوستيرون هو من الهرمونات الابتنائية والتي تساعد في نمو الأنسجة العضلية و تعزيز تخليق البروتين العضلي.

لذلك وجود المزيد من هرمون التستوستيرون يتبعه قدرة أكبر على تصنيع البروتين والبروتين هو لبنة بناء ألياف العضلات.

ومع هذا فإن الآثار الجانبية المحتملة للكبد تتمثل في ارتفاع الإنزيمات التي يفرزها الكبد بشكل كبير وللأسف قد يؤدي إرتفاع الإنزيمات إلى تلف الكبد.

والمشاكل المحتملة للكلى هي أن كليتك مسؤولة عن تصفية النفايات من دمك كما أنها تساعد على تنظيم ضغط الدم وحامضية الجسم، وعند قياس صحة الكلى يفحص الأطباء مستويات الكرياتينين واليوريا وحمض اليوريك وفي إحدى الدراسات تم اختبار مجموعة من المشاركين الذين استخدموا حمض الأسبارتيك وللأسف وجد ارتفاع في مستويات الكرياتينين واليوريا وحمض اليوريك وهذه الاختبارات تشير إلى أن مكملات حمض الأسبارتيك قد تكون ضارة لصحة الكلى.

وبالإضافة إلى مشاكل الكبد والكلى  قد يكون لمكملات حمض الأسبارتيك آثاراً غير مرغوب فيها على الكوليسترول في الدم فقام الباحثون باختبار مستويات الكوليسترول لدى المشاركين الذين استخدموا حمض  الأسبارتيك وللأسف وجد أن نسبة الكوليسترول إرتفعت في الدم ولا ننسى أن الكلى والكبد من الأجهزة التي تساعد على تنظيم مستويات الكوليسترول في الجسم.

وهناك آثار جانبية آخرى مثل تهيج في الرأس وصداع عند تناول جرعات أكبر من الموصى بها وكان هناك آثار جانبية تعزى إلى إضطرابات هرمونية مثل حب الشباب وتقلبات المزاج.

الخلاصة

وأخيراً حمض الأسبارتيك من المكملات التي سوف تساعدك على زيادة مستويات هرمون التيستوستيرون وذلك عندما يكون عندك نقص في إفراز التيستوستيرون عن الحد الطبيعي له ولكن إذا لم يكن هناك نقص في مستويات التستوستيرون لديك فإنك لن تستفيد من مكملات حمض الأسبارتيك غالباً.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area