الولايات المتحدة الأمريكية
صحتكم أولا: نظرا لانتشار جائحة الكورونا في العالم ننصحكم بعدم الإختلاط والإلتزام بالمنزل، نتمنى لكم ولأحبتكم وللعالم الصحة والعافية

كمية السكر المسموح بها يوميا

السكر يتواجد بكميات كبيرة في أنظمتنا الغذائية ويعتقد بعض لاعبي كمال الأجسام أن هذا أمر جيد خاصة أثناء مرحلة الضخامة العضلية حيث يتم إضافته بسهولة إلى نظامك الغذائي ويمدك بكميات عالية من السعرات الحرارية، لكن هل هذا صحيح؟
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

في الواقع إن السكر من الممكن أن يعيق تقدمك في لعبة كمال الأجسام وسوف تندم على تناول الكثير من السكريات عندما تبدأ في مرحلة التنشيف، فمن الأفضل أن تقلل من تناول السكريات على مدار السنة وتبدله بمواد أخرى مغذية وأكثر فائدة ونحن معك اليوم لنتحدث عن تناول السكر وكمال الأجسام.

السكر كمصدر للطاقة

الكربوهيدرات التي تتناولها تتحول في أجسامنا إلى سكر الجلوكوز وهو مصدر الطاقة الرئيسي في أجسامنا، ويعتمد الجسم على السكريات حيث أنه يسهل على الجسم تكسيره وهو مصدر الطاقة الرئيسي لجسمك, والسكريات التي لا يحتاج إليها الجسم فإنه يقوم بتخزينها ليتم استهلاكها في وقت لاحق، وقدرة السكر على زيادة الوزن جعلته مكون أساسي في مكملات الجاينرز فالسكريات تضيف الكثير من السعرات الحرارية لوجبتك الغذائية، ولكن المشكلة هي أن الكربوهيدرات الموجودة في النظام الغذائي للاعبي كمال الأجسام توفر متطلبات الجسم اليومية من السكريات والسكريات الإضافية التي تحصل عليها من خلال المشروبات الحلوة أو التي تحتوي على السكريات المضافة فإنها لا تحمل أي فائدة لجسمك مما يعني أنك تتناول السعرات الحرارية بدون أي فائدة حقيقية لجسمك.

ما هي الحدود الموصى بها من السكريات

توصي جمعية القلب الأمريكية بأن لا يتناول الرجال أكثر من 9 ملاعق من السكر يومياً وأن لا يتناول النساء أكثر من 6 ملاعق من السكر يومياً، وللأسف قد تحتوي علبة الكولا الواحدة على أكثر من 8 ملاعق من السكريات، والأطعمة المعلبة الأخرى والمشروبات تحتوي على كميات أخرى من السكريات بكل تأكيد، وبالتالي فإنك سوف تتخطى الحد اليومي المسموح به السكريات، وقد تعتقد أنك في أمان ما لم تتخطى الحد اليومي من السعرات الحرارية حتى إذا تناولت المزيد من السكريات، ولكن في الواقع فإن جسمك لا يحصل على المغذيات التي يحتاج إليها من أجل رياضة كمال الأجسام وبالتالي تقل فرصتك في الحصول على الكتلة العضلية التي تسعى لها.

التغذية بعد التمرين

معظم لاعبي كمال الأجسام يتناولون السكريات بعد التمارين الرياضية بحجة إعادة ملئ مخازن الجليكوجين، في حين أن السكريات توفر الزيادة في الأنسولين الذي يساعد على تسريع امتصاص البروتين والكربوهيدرات لعضلاتك لبدء إصلاح الأنسجة التي تم استهدافها في التمرين، إلا أن السكر غير ضروري بعد التمارين الرياضية فإذا تناول البروتين والكربوهيدرات الكافيين بعد التمارين الرياضية فسوف ينتج جسمك السكريات التي يحتاج إليها من الكربوهيدرات التي تناولتها، فإذا تناول وجبة من الديك الرومي أو صدور الدجاج أو الأسماك مع الأرز أو الخبز فإنها تعتبر وجبة أفضل بكثير من الوجبات الأخرى التي تحتوي على السكريات.

السكريات وكمال الأجسام

لاعبي كمال الاجسام الذين يتناولون الكربوهيدرات والمغذيات الآخر بشكل عام دون الاعتماد على السكريات بكمية كبيرة فإنهم لا يعانون من الكثير من المشاكل أثناء مرحلة التنشيف، ومن أهم الأمور التي يجب أن تضعها في اعتبارك إذا كنت تنوي إتباع نظام غذائي في لعبة كمال الأجسام أن تتجنب سكر المائدة وكذلك تجنب السكريات الموجودة في الأطعمة المعلبة.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area