الولايات المتحدة الأمريكية

كيفية تقليل تراكم حمض اللبن في العضلات

قد يؤدي تراكم حمض اللبن في العضلات إلى التأثير سلبا على نشاطك الرياضي. لهذا السبب، قد تحتاج إلى تقليل كمية حمض اللاكتيك المتراكمة في العضلات. في هذا المقال سنساعدك على تقليل تراكم حمض اللبن في العضلات.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

عندما تُمارس أي نوع من التمارين التي تُسبب حدوث إرهاق جسدي ناتج من شدة التمارين كرفع الأثقال أو العدو السريع فإن  عضلات جسمك تحتاج إلى كمية طاقة أعلى من المعدل الطبيعي لكي تستطيع عضلات جسمك تحمل هذا الجهد، وفي هذه الحالة يقوم جسمك بتوظيف الجلوكوز لمد عضلاتك بالطاقة.

هذه الجلوكوز الذي يستخدم لتعزيز أداء العضلات عند بذل المجهود العالي يسمى البيروفات يتم لاحقاً تحويله إلى لاكتات وعندما تزيد نسبة هذا اللاكتات بصورة عالية في الدم والعضلات يتم إفراز حمص اللبن Lactic acidosis الذي يسبب حدوث تعب وإرهاق للعضلات ويُمكن أيضاً أن يعيق سير عملية استشفاء العضلات جيدة وزيادة تراكم هذا الحمض في العضلات يسبب شعوراً حارقاً قد يمنعك من الاستمرار في النشاط الرياضي الذي تُمارسه.

اشرب كميات كبيرة من الماء

شرب المياه بكميات كبيرة يُقلل من تراكم حمض اللبن في العضلات ولا تشرب فقط عندما تشعر بالعطش بل اشرب دائِماً لأنك لن تشعر ببدء تراكم الحمض في عضلاتك.

  • اشرب ما لا يقل عن 12 كوب من الماء يومياً.
  • قم بالتنفس أثناء ممارسة التمارين. الشهيق عبر الأنف والزفير عبر الفم.

تمرن بانتظام

لا تأتي ثمار التمارين إلا عند الانتظام والمتابعة في أداء التمارين الرياضية، وعند الانتظام في ممارسة التمارين يقوم جسمك تلقائياً بالتأقلم على كمية الطاقة التي يحتاجها جسمك لممارسة التمارين الرياضية الأمر الذي سيقلل من كمية الجلوكوز التي تحرقها للحصول على الطاقة وبالتالي كمية أقل من حمض اللبن تتراكم في عضلاتك.

  • التمرين عدد مرات كبير أسبوعياً أمر مفيد ولكن الحصول على أيام راحة أيضاً لا يقل عنه أهمية للعضلات.

تدرّج في حدة التمارين

أن تحمل عضلاتك ما لا طاقة لها به قد يعود بالتأثير السلبي ويؤدي إلى أضرار خطيرة منها الإصابات أو تمزقات العضلات المؤلمة، ولكن هذا لا يعني أن تثبت على مستوى واحد لفترة طويلة فيجب أن تزيد في حدة تمارينك بصورة تدريجية كي يتحسن مستواك وقوتك مع الزمن الأمر الذي يحد من تكوين حمض اللبن في العضلات بسرعة.

الحمية الغذائية

هنالك بعض الأطعمة التي يُمكنك إدراجها في حميتك الغِذائية تُساعد على تقليل تراكم حمض اللبن في عضلاتك كالخضروات والأطعمة التي تحتوي على المغنيسيوم والدهون الحمضية بالإضافة إلى فيتامين B-12.

  • الأطعمة الغنية بفيتامين B-12 هي الخضروات الورقية والحبوب والفاصولياء واللحوم والأسماك بالإضافة إلى منتجات اللبن.

تجنب تراكم حمض اللبن في عضلاتك أثناء ممارسة تمارين شاقة قد يكون أمر صعب الفعل ولكن يُمكن تقليل هذا التراكم لدرجة كبيرة باتباع النصائح المذكورة في المقال أعلاه.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area