الولايات المتحدة الأمريكية

كيف تحافظ على عضلاتك مع تقدم العمر

 لقد حان الوقت لإعادة التفكير في الشيخوخة وكمال الأجسام وفي الواقع نظام حياة كمال الأجسام الجيد يمكن أن يجعل العمر غير مؤثر في الكتلة العضلية.
2 دقائق قراءة
شارك المقال على :

فكلما حافظت على تمرينك دامت لياقتك فترة أطول، دعنا نواجه الأمر فالعمر يتقدم بنا وتجري السنوات ولا نستطيع العودة للصغر ولكن بصفتنا كلاعبين كمال أجسام يمكننا أن نتخذ خطوات لضمان المحافظة على كتلة العضلات واللياقة البدنية مع تقدم العمر، فهناك طرق مثبتة بأنها حققت نتائج ممتازة في هذا الأمر ونحن معك اليوم لنوضح لك أهم تلك الطرق.

إستمع إلى جسدك

خلال مرحلة العشرينات من عمرك فإن جسدك يكون سريع التعافي وتكون مستويات الهرمونات عندك مرتفعة، ولكن مع تقدم العمر فتقل قدرتك على التعافي ولحل هذه المشكلة فكل ما عليك هو الإستماع لمتطلبات جسدك والشعور بها.

فكلما تقدمت في العمر تحتاج إلى تغيير روتين كمال الأجسام الذي تتمرن به كي تستمر على لياقتك البدنية بعد عمر الستون عاماً، فإذا كنت معتاد على رفع الأثقال وتجد أن بعض التمارين مؤخراً أصبحت تسبب لك المزيد من الألم أكثر من غيرها فانتقل إلى درجة  اخرى حيث تتمرن بأوزان أٌقل مع عدد أكبر من التكرارات ولا تقلق سيساعدك إستخدام أوزان أٌقل مع المزيد من التكرار لكل مجموعة على بناء العضلات أيضاً.

الحفاظ على تناول كميات جيدة من البروتين 

من المعروف أن لاعبي كمال الأجسام يحتاجون إلى الكثير من البروتين من أجل الحصول على كتلة عضلية قوية والحفاظ عليها، ومع تقدمك في العمر  يتباطأ الأيض وهذا يجعل الكثير من الناس يقللون من كمية الطعام الذي يتناولونه وهذا يعني إنخفاض في تناول البروتين والكربوهيدرات والدهون، وفي حين أن تناول كميات قليلة من الكربوهيدرات قد يكون فكرة جيدة إلا أن تقليل كمية البروتين الذي تتناوله يعد فكرة سيئة للغاية.

الإحماء الجيد

 

يُنصح بالإحماء الجيد لجميع الفئات العمرية ولكن كلما تقدمت في العمر يصبح الأمر أكثر أهمية فمع تقدمك في العمر تميل العضلات والمفاصل إلى فقدان مرونتها وهناك طريقة جيدة للحفاظ على المرونة أو تحسينها، فإذا شعرت بأي خمول في عضلاتك ابدأ في عمل إحماء لهذه العضلات.

إهدف دوماً لتحفيز نمو العضلات

 

هناك مقولة تقول "No pain No gain"  وفي حين أن بعض الألم والتعب أمر طبيعي عند التمرين فإن الألم المستمر والشعور بالتعب الشديد لفترة طويلة ليس أمر جيد، فيجب أن يكون هدفك هو تحفيز عضلاتك للنمو وليس التمرين بعنف كأنك تتمرن من أجل بطولة أو شيئ كهذا.

ويمكن تحقيق ذلك بسهولة عن طريق اختيار الوزن الذي يسمح لك بعمل ما يصل إلى ثمانية تكرارات لكل مجموعة. وإذا كنت تتدرب بوزن ثقيل مع عدد قليل من التكرارات فأنت تسير في الطريق الخطأ فهذا سوف يجعل جسدك يقوم بهدم العضلات بدلاً من بنائها أو الحفاظ عليها. 

التقدم في السن لا يعني أنه لا يمكنك بناء العضلات فطبيعة جسمك دوماً تسعى لبناء العضلات بشكل أقوى فكل ما عليك هو الشعور بجسمك من حيث الاحتياج للمغذيات والتعب بعد التمرين وتناول كميات جيدة من البروتين وحفِز عضلاتك للنمو ولا تتمرن تمرين عنيف كمن يتمرن للبطولات.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area