flag الولايات المتحدة الأمريكية

كيف يتم بناء العضلات

بناء العضلات هي عملية معقدة تحدث داخل الجسم ويسعى عدد من المتدربين في معرفة السر وراء بناء العضلات لتحقيق النتائج بشكل أسرع، فما هي الطريقة التي يتم من خلالها بناء العضلات؟.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

كيف يتم بناء العضلات؟

تحدث عملية بناء العضلات في الجسم بناء على عدة عوامل رئيسية والطريقة الصحيحة التي يتم من خلالها بناء العضلات هو عن طريق تحفيزها على النمو، لكي تقوم بتحفيز العضلات على النمو يجب أن تضعها تحت حمل أو ضغط مختلف لم تعتاد عليه في الأساس.

تتكون العضلات من عِدة ألياف أو خيوط عضلية وهذه الألياف مصممة في جسمك لتحمل الضغط الذي تقوم به في العادة يومياً، لكي يقوم الجسم بإعادة بناء هذه الألياف من جديد بشكل أضخم يجب أن تقوم بإضافة المزيد من الحمل وهو ما يحدث عِند حمل الأوزان خلال التمرين.

عند استخدام الأوزان المرتفعة خلال التمرين التي لم تعتاد عليها في الأساس يحدث تمزق أو تلف في الألياف العضلية لديك وبعد الانتهاء من التمرين يبدأ الجسم في مرحلة جديدة وهي "تخليق البروتين العضلي"، تحدث هذه العملية ومن خلالها يقوم الجسم بإنتاج ألياف عضلية جديدة تماماً ولكن أقوى وأكبر حجماً للتوافق مع المجهود المبذول.

عوامل مختلفة لبناء العضلات

على الرغم من أن طريقة بناء العضلات واضحة ومعروفة لدينا علمياً إلا أن النتائج التي يمكن أن تحصل عليها مختلفة وتختلف بُناء على عِدة عوامل والتي من الممكن أن تؤثر في سرعة البناء العضلي لديك مقارنة بشخص آخر.

1- الجنس

يؤثر جنس الشخص على طريقة بناء العضلات في الجسم، تختلف طبيعة بناء العضلات للنساء مقارنة بالرجال ويعود السبب إلى طبيعة الهرمونات في جسم النساء ومنها هرمون التستوستيرون والذي يكون منخفض بشكل كبير مقارنة بالرجال وهو ما يجعل بناء العضلات لديهن أمر أصعب ويحتاج الكثير من الوقت حتى مع القيام بنفس المجهود اليومي.

2- الجينات الوراثية

بين كل شخص وأخر يوجد فروقات جينية أو وراثية والتي يمكن أن تفرق بينهم من حيث النتائج وسرعة بناء العضلات نظراً لاختلاف طبيعة وطريقة استجابة جسم كلاً منهما للتمرين والضغط المبذول والتي تؤثر في النهاية على طريقة بناء الجسم للعضلات.

3- التغذية

لكي يقوم الجسم بعملية تخليق البروتين العضلي يجب أن تتوفر أساسيات التغذية المتوازنة لكي تحقق أفضل النتائج في النهاية من بناء العضلات، يمكن أن تمثل التغذية نسبة 70% من إجمالي النتائج التي يمكن أن تحصل عليها من بناء العضلات، يجب أن يكون هناك توازن بين العناصر التي يحتاجها الجسم يومياً وعلى رأسها هو البروتين والذي يعتبر حجر الأساس للبناء العضلي.

4- أسلوب التمرين

يمكن أن يكون أسلوب التمرين الخاص بك محفز على بناء العضلات أو قد يكون أسلوب غير محفز على بناء العضلات، لكي يكون نظامك التدريبي مناسب لبناء العضلات يجب أن يعتمد على مبدأ زيادة الأحمال التدريجي وهو الذي ينص على أنه يجب لكي تحصل على بناء عضلي مستمر أن تقوم بإضافة المزيد من الأحمال بشكل متكرر عن طريق زيادة الوزن المستخدم أو زيادة كثافة التمرين، في حالة عدم الالتزام بهذا المبدأ ستلاحظ أن النتائج التي تحصل عليها تقل بشكل تدريجي حتى تتوقف تماماً عن البناء العضلي.

5- الراحة

على الرغم من عدم إعطاء المتدربين الكثير من الاهتمام للراحة إلا أنها تمثل جزء كبير من الأثر على عملية بناء الجسم للعضلات، عدد ساعات النوم وأيام الراحة من التمرين كلها مجتمعة تشكل فرق واضح في النتائج النهائية التي يمكن أن تصل لها، خلال أوقات الراحة أو النوم يقوم الجسم بالإصلاح والاستشفاء العضلي وأيضا إفراز الهرمونات التي لها أهمية كبيرة في عملية البناء العضلي وعند إهمال الراحة يقل معها معدلات تطورك بشكل ملحوظ.

ما هو الوقت اللازم لبناء العضلات؟

إن كنت مبتدأ في ممارسة كمال الأجسام غالباً ما سوف تتساءل عن السرعة المطلوبة لبناء العضلات، في النهاية لن يكون هناك إجابة محددة لك لأنه في حالة كنت ترغب في إجابة منطقية ستكون أن عملية بناء العضلات هي عملية معقدة وتحتاج الوقت والصبر والمجهود لذلك يجب أن تضع في الاعتبار أنك تحتاج إلى خطة مناسبة أولا لتحقيق هدفك والاهتمام بالأساسيات (التغذية، التمرين، الراحة) ومن بعدها تحتاج إلى الصبر والاستمرار للحصول على النتائج.

إعلان
خبير التغذية (محمود عزّت)
حاصل على شهادة المدرب الشخصي والتغذية الرياضية من ISSA
لفترة محدودة حتى اكتمال العدد
عروض على باقات التدريب الشخصي (تمرين + تغذية) حسب هدفك: تضحيم ، تنشيف ، نزول وزن
عدد لا محدود من الاستشارات على مدار الساعة حول تمرينك أو نظامك الغذائي
+966 50 864 0635 3 أشهر (900ر.س 650 ر.س) 6 أشهر (1800ر.س 1000 ر.س)
هذا إعلان مدفوع وليس خدمة مقدمة من موقع ArabianBodybuilding

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area