الولايات المتحدة الأمريكية
صحتكم أولا: نظرا لانتشار جائحة الكورونا في العالم ننصحكم بعدم الإختلاط والإلتزام بالمنزل، نتمنى لكم ولأحبتكم وللعالم الصحة والعافية

كيف يساعد السبانخ على بناء العضلات

يقبل الرياضيون على تناول السبانخ معتقدين أنه يعمل على نمو عضلاتهم وبنائها. وقد وجد العلماء أن هذه الأوراق الخضراء يمكنها فعلاً أن تعزز قوة العضلات، وهذا ما سنتطرق إليه في هذا المقال.
4 دقائق قراءة
شارك المقال على :

ما هو السبانخ؟

يعد السبانخ من الخضار الخضراء وذات محتوى قليل من السعرات الحرارية، حيث أنَّ كوباً واحداً من السبانخ يحتوي فقط على 7 كالوري، ويستخدم بشكل واسع ضمن النظام الغذائي لمنطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا، ويعد سعره غير مكلف كما أنه سريع التحضير ويمكن أن يضاف لأطباق عديدة كالسلطات.

يعد السبانخ غذاءً غنياً بالفيتامينات خاصة C وA و K، بالإضافة لغناه بالعناصر المعدنية مثل الكالسيوم والحديد، ومن فوائد السبانخ أنه يزيد من قوة العظام والشعر والجلد، ويساعد في تنظيم سكر الدم والوقاية من السرطانات بالإضافة لدوره في تعزيز عمل العضلات.

السبانخ والعضلات

كان يُعتقد أنَّ محتوى السبانخ من الحديد يتعلق بحالته كغذاء خارق يستخدمه "باباي"، ولكنَّ الباحثين في معهد Karolinska في مدينة ستوكهولم في السويد وجدوا أن النترات اللاعضوية والتي تتواجد في أوراق السبانخ هي سر القوة التي يمنحها السبانخ للجسم.

حيث قاموا بإعطاء رياضيين متطوعين في الدراسة جرعات من النترات معادلة لما هو موجود في صحن سبانخ، ووجدوا أنها تقلل حاجتهم من الأوكسجين وتحسن أداء عضلاتهم بالإضافة إلى  زيادة فعالية الميتوكوندريا، وهي جزء من الخلية تجري فيها عمليات الاستقلاب وانتاج الطاقة.

رغم أنَّ النترات مادة تضر بصحة الجسم، إلا أنها بتراكيز قليلة فقط تلعب دوراً مهماً ومفيداً للجسم، وقد فسر الباحثين نتائج دراستهم بأن النترات تتفاعل مع البكتريا التي في الفم وينتج عنها أوكسيد النتريك NO وهو جزيء هام فيزيولوجياً يقوم بخفض ضغط الدم وتوسيع الأوعية وزيادة تدفق الدم إلى العضلات.

كما وضعوا تفسيراً آخر محتملاً لنتائج دراستهم، وهو أنَّ النترات تعمل على بروتينين معروفين بتنظيم الكالسيوم في الجسم، وعندما يرتفع مستوى هذين البروتينين بفعل النترات،  يتحرر المزيد من الكالسيوم والذي بدوره يزداد تركيزه في العضلات ويساعد على جعلها تنقبض وتتقلص بقوة خاصة عند ممارسة التمارين الرياضية الشديدة.

وقد أشارت نفس الدراسة إلى احتواء السبانخ على مركبات تمنع حدوث خلل بالوظائف المعرفية والإدراكية مع التقدم بالعمر.

وفي بحث آخر تم إجراؤه في جامعة Rutgers في ولاية نيوجيرسي الأمريكية، وجد الباحثين أن هناك مركبات كيميائية نباتية تدعى الستيرويدات النباتية في أوراق السبانخ وهي تشبه الهرمونات الابتنائية لدى الإنسان، وقد تم عزلها وتطبيقها ضمن المخبر على مجموعة من العضلات ضمن أنابيب زجاجية ووجدوا أنها زادت نمو العضلات بنسبة 20%، ولكن للأسف استنتجوا  أن الإنسان عليه أن يتناول حوالي 1 كغ من السبانخ في اليوم للحصول على هذا التأثير.

توصَّلت أبحاث أخرى إلى أنَّ السبانخ يساعد أيضاً في حل المشاكل المتعلقة بزيادة الوزن بسبب قدرته على إنقاص سرعة عملية هضم الدهون في الجسم ومنح الشعور بالشبع لفترة طويلة، كما أنه يعزز من قوة الدماغ ويزيد القدرة على التركيز.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area