flag الولايات المتحدة الأمريكية

لا أشعر بألم في العضلات بعد التمرين

 من الأعراض الجانبية بعد ممارسة التمارين هي الشعور بألم عضلي، هناك عدد كبير من التساؤلات تدور حول هذا الشأن، كما ان هناك من يرى ان عدم الشعور بالألم بعد التمرين هو دليل واضح على انك لم تستفيد بالقدر الكافي من الجلسة التدريبية.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

لماذا تشعر بألم بعد ممارسة التمرين؟

أثناء ممارسة التمارين الرياضية يتعرض الجسم للضغط والحمل الزائد على الألياف العضلية مما يسبب تمزق هذه الألياف، بعد الانتهاء من التمرين في خلال 12-24 ساعة تبدأ في الشعور بألم في العضلات وخصوصا في الجزء المستهدف أثناء التمرين، تختلف حدة التمرين بعد التمرين من شخص لآخر ولكن الشعور بالألم بعد التمرين هو علامة جيدة على انك استهدف العضلات بشكل مثالي لتحفيزها على انتاج الياف عضلية جديدة كبيرة وقوية، والهدف في الأساس من ممارسة التمارين الرياضية هو الوصول إلى هذه النقطة.

لا أشعر بألم في العضلات بعد التمرين فما هو السبب؟

قد تجد في بعض الأحيان أنك لم تعد تشعر بألم في العضلات مع مرور الوقت كما كان يحدث لك في السابق، هناك بعض من الآراء تجد ان عدم الشعور بألم يعني انك لم تتدرب بما يكفي لتحفيز العضلات على النمو، بعد مرور وقت من ممارسة للتمارين الرياضية يبدا الجسم في ان يعتاد على نوعية التمارين الرياضية التي تمارسها بشكل مستمر وحينها لن تشعر بالم مثل الأوقات السابقة عندما كنت في بداياتك.

يمكن ان يكون عدم الشعور بالألم بعد التمرين هو علامة ومؤشر على ان عضلاتك لم تعد تستجيب للتمرين بالشكل الكافي، ولكن ليس بالضرورة انها لا تنمو ولكن يمكن ان تواجه بطئ في النتائج، وهناك مجموعة من الطرق البسيطة يمكنها ان تعيد لك الشعور بالألم بعد التمرين من جديد، وهذه الطرق تعتمد على تغير الروتين التدريبي لكي تعود العضلات للاستجابة من جديد للتمرين والنمو.

تغير نوعية التمارين المعتادة

من ابسط الطرق التي يمكنك تنفيذها لتغير الروتين التدريبي لك هو تغير بعض التمارين التي كنت معتاد ان تمارسها بشكل دوري، على سبيل المثال ان كنت تمارس تمارين الصدر باستخدام الدامبل يمكنك حينها تغير التمرين واستخدام البار.

الاهتمام بزيادة الحمل التدريجي على العضلات

من الأسباب الأكثر شيوعا بين المتدربين والتي تؤدي في أغلب الأحيان لتوقف النتائج وعدم الشعور بالألم بعد التمرين هو عدم الاهتمام بزيادة الحمل التدريجي للعضلات، لكي تنمو العضلات بشكل علمي تحتاج دائما إلى إضافة المزيد من الأحمال، إضافة هذه الاحمال يمكن ان تزيد عن طريق زيادة الوزن المستخدم أو حتى زيادة المجموعات التدريبية أو التكرارات، عدم الالتزام بقانون زيادة الحمل التدريجي سوف يجعلك تمر فترة طويلة من الثبات ولن تلاحظ تطور كبير للعضلات.

استخدام استراتيجيات مختلفة للتمرين

هناك عدد كبير من الاستراتيجيات التي يمكنك استخدامها لكسر الروتين المعتاد للعضلات لفترات طويلة وعودة شعور الألم العضلي من جديد، من هذه الاستراتيجيات هو أسلوب الدروب سيت وهو الاسلوب الذي يعتمد على البدء بإضافة اقصى وزن تستطيع تحمله ومن ثم خفض الوزن بشكل تدريجي إلى ان تصل إلى اقل وزن، وهناك اسلوب اخر وهو السوبر سيت، هو عبارة عن دمج نوعان من التمرينات معا في وقت واحد لاضافة المزيد من الحمل على العضلات، هذه الأساليب تعد من الكروت الرابحة والتي يمكنك استخدامها في الأوقات التي تشعر بها إنك لم تعد تتطور.

الاهتمام بالحركة السلبية

من افضل الطرق لكي تستطيع ان تضيف المزيد من الأحمال على العضلات هو الاهتمام بالحركة السلبية خلال كل تمرين، الحركة السلبية هي الحركة التي يتم إهمالها في كثير من الأحيان وهو اللحظة التي تعود فيها إلى نقطة البداية أثناء ممارسة أي نوع من التمرين، حاول ان تعود ببطئ وتركيز شديد أثناء هذه اللحظة وسوف تلاحظ تقدم كبير نتائجك ويعود شعور ألم العضلات من جديد بعد التمرين.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area