الولايات المتحدة الأمريكية

ماهو أفضل مدة للراحة بين الجولات لبناء العضلات؟

هل تعلم أن الراحة بين الجولات مهمة للاعب كمال الأجسام؟ قد تؤدي فترة الراحة الطويلة بين الجولات إلى إصابات رياضية أما عدم حصولك على راحة قد يؤدي إلى عدم بناء كتلة عضلية لديك.
2 دقائق قراءة
شارك المقال على :

نُمو عضلاتِك ومَدى قُوّتها لا يعْتمد فقط على مِقدار الوزن الذي ترْفَعه أو عدَد التِكرارت التي تقوم بها، هناك عامِل آخر لا يَقل أهمية وهو زمَن الراحة بَين الجولات. هَذا الزمن يُساعِد عضلاتك المُجهدة من التمرين السّابق على التكَيُّف والقيام بالتمرين بالطَريقة الصحيحة.

عِندما يطُول زمن الرّاحة بيْن جولات التَمرين فإن العضلات تبْرُد وتُصبح عُرْضة للإِصابة، وبِنفْس القدر إن كان زمن الرّاحة الذي تأْخذه قصيراً فإن عّضلاتك سِتُصاب بالإرهاق لِعدم حُصولها على الزمن الكافي لاسْتعادة طاقتها لِمُعاودة التمرين، وبالتالي ستُمرّن العضلة وهي في حِالة إرهاق مِمّا يؤدّي إلى تشكُّل مُشوّه للعضلة.

فسيولوجية راحة العَضلات ونُموّها

تَتكوّن العَضلة مِن ألياف عِبارة عَن قِطع عّضليّة صغِيرة مُجاورة لِبعْضها البعض وحركة العّضلة تّنتُج من انقِباض وانبِساط هذِه القِطع. عِند بذل أي مجهود باستخدام وَزن يَزيد إنبساط اللِيف العضلي مِمّا يؤدي إلى تكسّر الطبقة الخارِجية لِلألياف، هذِه العمليّة طبيعيّة جِداً طَالما توَفّر لِلعضلة زمن للإستِشفاء.

عَضلات أقوى

أظْهرت دِراسة حديثة أنه عِند رفعك ثلاثة تِكرارات لأقصى وزن يُمكِنك تَحمُّله يجِب عليك أن ترتَاح لمُدة 3 دقائِق بين كُل جلسة، حيث يُؤدي هذا إلى زِيادة قُصوى في فُرصة تكبير عَضلاتك. هذا الزمن سيُقلّل مِن الإجهاد الذي تشعر بِه العضلة ويزيد مِن لياقتك لِلجلسة التي تَليها، فِي هذا الزمن تقُوم مُكوّنات الطاقة المُسماة بالفوسفاجين  بإعادة تزويد العضلة بالطاقة لمُعاودة التمرين.

دِراسة أَخرى وجَدت أن زمن الراحة مُهم جداً عِند تمرين مَجموعات العَضلات الكبيرة كالأرجل. إن قُمت بتمرين عَضلات جِسمك العُلويّة كالصدْر والأَذرع والأكتاف، يُمكنك أن تأخُذ راحة بالمشي فِي الصالة أو تَحريك أطرافِك لتفريغ الجهد من عَضلاتك.

أضرار عدم الحصول على راحة

عِند تقليلك لزمن الرّاحة بين الجلسات يُؤدي هذا إلى تَشكيل العضلة وزِيادة حجمِها، ولكن إن ألْغيت زمن الرَّاحة كُلياً سيُغيّر من الجُهد الفسيولوجي على الجسم فيسْتجيب لهذا التمرين كأنه تمرين تحمُّل ولن تَكبُر العضلة.

جُميع هذه المُخرجات مِن أجل تطوير قُوّتك الصحيّة وزيادة تحمُّلك وحجم عضلاتك، فسِواء زِدت من زمن الرّاحة بين الجولات أو قَللته فستعود علَيك بالفائِدة وتخدم غّرضك الذي تسعى إلى تَحقِيقه.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area