الولايات المتحدة الأمريكية
صحتكم أولا: نظرا لانتشار جائحة الكورونا في العالم ننصحكم بعدم الإختلاط والإلتزام بالمنزل، نتمنى لكم ولأحبتكم وللعالم الصحة والعافية

مخفوق البروتين

قد تلاحظ أن الكثير من لاعبي كمال الأجسام في الصالات الرياضية يشربون مخفوق البروتين بعد الانتهاء من التمارين الرياضية, فما هو مخفوق البروتين؟ وكيف تقوم بشرائها؟
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

كيف يتم إعداد مخفوق البروتين

في العادة إنَّ النمط التقليدي لهذا المخفوق هو أنّه يتكون من ملعقة (سكوب) من مسحوق البروتين ممزوجة بالماء أو الحليب, ولكن مع كثرة انتشارها أصبح يوجد منها نكهات عديدة, وأصبحنا نراها في معظم المخازن التجارية الرياضية أو الخاصة بالنوادي, وقد يحتوي بعضها كميات كبيرة من السكر في حال كانت منكهة بالفواكه أو الشوكولا.

تكمن أهمية مخفوق البروتين بأنه طريقة عملية وسريعة لتناول البروتين, والذي يعد ضرورياً لنمو العضلات بالإضافة لوظائفه الأخرى في الجسم مثل المساهمة في تشكيل الأنزيمات والهرمونات وحماية الجهاز المناعي.

مخفوق البروتين وأهمية تناوله

تؤدي التمارين العنيفة وعالية الشدة المطبقة على الجسم خلال ممارسة التمارين الرياضية إلى  تمزيق العضلات في الجسم, وبالتالي فإنَّ تعويضها بعد التمرين يسمح للعضلات بإصلاح نفسها وإعادة بنائها.

يجب تناول مخفوق البروتين كجزء من الحمية الغذائية اليومية وليس كبديل عنها, وبالنسبة للاعب كمال الأجسام فهو يحتاج مدخول يومي من البروتين بمقدار 1.4-2 لكل كغ من وزن جسمه, ويعد إضافة 25-40 غ من البروتين في كل وجبة خلال اليوم أفضل كنتائج من حصر تناول البروتين بكمية كبيرة وضمن وجبتين فقط, ولا ننسى أنَّ تناول البروتين من دون تمرين, فلن يكون له فائدة في زيادة نمو العضلات.

حاسبة البروتين

وبشكل عام إن كنت تتمرن أكثر من مرة في اليوم فيمكنك تناول مكملات البروتين بعد التمرين مباشرة , ورغم أن البعض يفضل تناوله بعد حوالي 30 دقيقة من التمرين.

هل يؤدي مخفوق البروتين إلى خسارة الوزن ؟

تعتبر بعض الدراسات أنَّ مكملات البروتين يمكن أن تؤدي لخسارة الوزن وحرق الدهون, ويعتمد ذلك على نوع البروتين وكيفية استخدامه, ولكن بشكل عام يمكن أن يكون السبب بأنَّ تناول البروتين يعطي إحساساً بالامتلاء والشبع لفترة أطول.

نصائح عند تحضير مخفوق البروتين أو شرائها

عند تحضير مخفوق البروتين يؤدي إضافة مكونات عالية السكر إليها مثل الفواكه المجففة والشوكولا المحلاة إلى زيادة مدخول السعرات الحرارية واكتساب الوزن, وبدلاً من ذلك يمكن إضافة مكونات أخرى مثل حليب جوز الهند غير المحلى أو الأوفوكادو المجمدة أو بذور الكتان, ويوجد الكثير من الوصفات المميزة لتحضير هذه الخلائط بطرق صحية متنوعة.

عند شراء مكملات مخفوق البروتين يجب الانتباه جيداً لنوع البروتين الذي ستتناوله, حيث يعد بروتين الكازيين خياراً موفقاً لأنه يتم امتصاصه ببطء ويمنح شعوراً بالشبع, أما إذا كان البروتين هو بروتين الواي أو مصل اللبن فهذا يتم امتصاصه بسرعة فيعتبر مناسباً لتناوله بعد التمارين ولكن لا يمكن الاعتماد عليه كمكمل خلال كل اليوم خاصة أنه لا يمنح شعوراً بالشبع وستجوع بعد ساعة من تناوله, كما يمكن أن تجد مخفوق  البروتين مكونة من بروتين الصويا.

ومهما كان نوع البروتين الذي تختاره فيجب أن يحتوي المسحوق على 20-25غ من البروتين في كل حصة, ويمكن رفعها قليلاً بالنسبة للاعبي كمال الأجسام.

ولا تنسى أن تقوم بقراءة اللصاقة (بطاقة القيم الغذائية) المطبوعة على العبوة وتتأكد من خلوها من الكحول أو المحليات الصنعية أو السكر المضاف أو مكونات أخرى يمكن أن تؤدي لزيادة الدهون.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area