flag الولايات المتحدة الأمريكية

ماهي تمارين التهدئة

تمارين التهدئة من التمارين المهمة التي يجب ممارستها دائما بعد الانتهاء من أي نشاط بدني مرتفع، هناك مجموعة كبيرة من أنواع تمارين التهدئة والتي لها فوائد هامة للجسم تجعلك لا تتجاوزها.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

ما هي تمارين التهدئة؟

تمارين التهدئة هي مجموعة من التمارين الرياضية التي تعمل بطريقة عكس الطريقة التي تعمل بها تمارين التسخين أو الإحماء، وتعتبر تمارين التهدئة من التمارين الرئيسية التي يجب ممارسة بعد الانتهاء من أي نشاط بدني مرتفع ولها عدد كبير من الفوائد الصحية للجسم ومنها:

عودة معدل التنفس الطبيعي للجسم

عندما تبدأ في ممارسة التمارين البدنية مرتفعة الشدة يرتفع معدل التنفس إلى حد كبير، بعد الانتهاء من ممارسة هذه التمارين من الأفضل ممارسة التهدئة والتي تساهم في عودة معدل التنفس إلى الوضع الطبيعي.

تهدئة معدل نبضات القلب

أي نوع من أنواع الأنشطة الرياضية يؤدي إلى زيادة معدل نبضات القلب وتعتبر من فوائد الرياضة بشكل عام هو أنها ترفع من نبض القلب، ولكن بعد الانتهاء من التمرين من الأفضل مساعدة الجسم على عودة النبض إلى وضعه الطبيعي، لذلك خلال ممارسة تمارين الإحماء تعود نبضات القلب بشكل تدريجي حتى تصل إلى الوضع الطبيعي للجسم في أوقات الراحة.

الشعور بالراحة وتجنب الألم بعد التمرين

بعد الانتهاء من التمارين القاسية يمكن أن تشعر ببعض من الألم في العضلات التي تم استهدافها خلال ممارسة التمارين التي تستهدف الألياف العضلية، ممارسة التهدئة يؤدي إلى راحة الجسم والشعور بالاسترخاء بعد التمرين وتجنب مشاعر الألم.

تجنب فرصة التعرض للإصابات الرياضية

هناك عدد كبير من أنواع الإصابات التي يتعرض لها الرياضيون ومنها إصابات الركبة أو الكفة المدورة للكتف واسفل الظهر، تساعد تمارين التهدئة خفض احتمالية التعرض للتمزق أو الإصابات التي يمكن أن تصيب الجسم بشكل عام، لذلك بعد الانتهاء من التمرين يجب التركيز على إطالة وتهدئة العضلات التي تم ارهاقها خلال التمرين.

زيادة مرونة العضلات والمفاصل

يمكن أن يساعد الإلتزام بتمارين التهدئة بعد التمرين على زيادة مرونة وقوة العضلات والمفاصل، مع مرور الوقت تعمل تمارين التهدئة على زيادة القدرة على التحكم في حركة الجسم بشكل عام وبالتالي لها دور في تحسين الأداء الرياضي.

الوقت المناسب لممارسة تمارين التهدئة بعد التمرين

بعد الانتهاء من ممارسة التمارين عالية الشدة يجب البدء على الفور في ممارسة تمارين التهدئة والتي يجب أن تتراوح ما بين 3-10 دقائق فقط، يجب أن تبدأ تمارين التهدئة بشكل تدريجي وتنخفض بمعدل الشدة حتى الوصول إلى أقل درجة وتبدأ في الإحساس بالراحة والاسترخاء.

طريقة ممارسة تمارين التهدئة

هناك عدة أنواع مختلفة من تمارين التهدئة ومنها التمارين التي تعمل على تهدئة الجسم بشكل كامل وهناك التي تركز على جزء معين أو عضلة من الجسم، ويفضل الدمج فيما بينهم خلال فترات التهدئة.

افضل تمارين التهدئة بعد التمرين

هناك مجموعة كبيرة من أساليب التهدئة التي يمكن الاعتماد عليها بعد الانتهاء من التمرين ومنها:

1- تحريك وشد الذراعين

تعتمد هذه الطريقة على شد الذراعين في كلا الاتجاهين لاعلى واسفل وعلى الجانبين، تستهدف هذه الطريقة للتهدئة شد عضلات الكتفين والترايسبس والبايسبس للتهدئه وايضا تهدئة مفاصل الكوع والكتف.

2- المشي

المشي من طرق التهدئة التي تستهدف تبريد الجسم بشكل كامل، يمكن المشي في المكان أو باستخدام جهاز المشي، يجب أن تبدأ بسرعة متوسطة ومن ثم تخفض السرعة بشكل تدريجي حتى تصل إلى أقل سرعة ومن ثم التوقف.

3- التمدد أثناء الجلوس

في البداية يجب الجلوس على الأرض ومد القدمين أمامك بشكل مستقيم، من ثم مد يديك معا في اتجاه مشط القدمين ومحاولة لمسها مع ثني الجزء العلوي من الجسم في هذا الوضع لشد عضلات المؤخرة وأسفل الظهر.

4- التمدد خلال الوقوف

تعتمد هذه الطريقة للتبريد على الوقوف بشكل مستقيم مع مباعدة قدميك بمستوى عرض الكتفين، بهدوء وبطء انخفض بالجزء العلوي من الجسم مع مد كلتا يديك اتجاه الأرض ومحاولة لمس الأرضية بكلتا يديك وشد المؤخرة وأسفل الظهر مع الذراعين في هذا الوضع.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area