الولايات المتحدة الأمريكية

الشوفان أهميته للاعب كمال الأجسام

يكثر الحديث عن الشوفان كثيرا لدى لاعبين كمال الأجسام في الصالات الرياضية، لكن لماذا ينصح به للاعب كمال الأجسام؟ وما أهميته وفائده الغذائية؟
2 دقائق قراءة
شارك المقال على :

إن رِياضة بناء الأجسَام تتطلّب مجهودا عالياً في ممارستها داخل وخارج الصالة الرياضيًة، فبدون إستمراريًة التمارين وإتًباع التغذية الصحيحة فلن يكون هناك أي نتائج. لبذل المجهود في التمارين أنت تحتاج إلى طاقة، ويجب أن يحتوي نظامك الغذائي على العناصر التي تمد الجِسم بالطاقة اللازمة.

النّشويّات هِي مصدر الطّاقة في جِسمك، وَيعتبر الشوفان من أهم مَصادِر النّشويات التي تزوّد جِسمك بالطّاقة اللازِمة خِلال اليوم، وأكّد باحِثون في جامِعة ولاية لويزيانا أن تَناولك للشوفان في الصباح يَجْعلك تشعُر بالشّبع لفترة أطول مُقارنة بِأي مصْدر نَشويّات آخر يحتوي عَلى نَفس الكِميّة مِن السّعرات الحراريّة.

الإحساس بالشّبع لفترة طويلة

يَحتوي الشوفان عَلى ألْياف قابلة للذوبان تُسمّى بيتا جلوكان وتَتحول إلى خَليط سَميك عِندما تمتزِج مع السّوائل الموجودة فِي معِدَتِك، هذا المَزيج يُقلل من سُرعة عمِليّة الهضم ويَقوم بِخفض مُعدل السُّكر في الدم مِمّا يؤدي إلى إحْساسك بالشبع لِفترة أطول.

يقُوم البيتاجلوكان الموجود فِي الشّوفان بِالحفاظ على توازن مُعدل الكُولسترول في جِسمك أيضاً مِما يُؤدي إلى قَلْب أكثر صحة.

يزودك بالطاقة لأداء التمارين الرياضية

عندما تقوم بِرفع الأثقَال أثناء التمرين يقوم جسمك بحرق السًعرات الحراية لكي تتحوًل إلى وقود يمد العضلات بالطاقة. نِصف هذه السعرات دهون والنصف الآخر عبارة عن نشويات، إستناداً على دراسة أجراها الدكتور دانيال كاري في جامعة ساينت توماس عام 2009، فإن الجسم في حالة الراحة أو ممارسة التمارين قليلة المجهود يقوم باستعمال 57% من السعرات الناتجة من حرق الدهون و43% من السعرات الناتجة من حرق النشويَات. أمّا في حالة التمارين عالِية المَجهود التي تبْذلها في النادِي الريّاضي فإن الجسم يَسْتخدم 87% من السعرات الناتجة عَن حرق النشويات، وبِما أن الشوفان يُعتبَر من النشويات المُفيدة فإنّه يُمثل وجبة مُناسبة لما قَبل التمرين.

غني بالبروتين والعَناصر الضرورية لبناء العَضلات

بِجانب البروتين والنّشويات التي يَحتوي عليها الشوفان فإنه غني بِعناصر غِذائية مُهمة في بِناء العَضلة. كُوب واحد من الشوفان غَير المَطهي (المطبوخ) يحوي مقدار 3.4 مللجرامات من عُنصر الحديد و 0.9 مللجرامات من عنصر النياسين (فيتامين بي 3)، يُساعد الحديد على نقل الأكسجين عبر مجرى الدم إلى عضلاتِك بَينما يُحفز فيتامين ال بي 3 عَمليّة تَحويل النشويات إلى طاقة ليستخدمها جِسمك.

 

تَناوَل وجبة صَغيرة مِن الشوفان قبل التّمرين بساعتين أو ثلاثة لِضمان هضْمِه بالكامل لأنك إن تَناولت كِمية كبيرة قبل التمرين فَسوف يستهلك جِسمك طاقة في الهضم أثناء التمرين مِما سَيؤدّي إلى أداءك للتمرِين بكفاءة أقل.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area