الولايات المتحدة الأمريكية
صحتكم أولا: نظرا لانتشار جائحة الكورونا في العالم ننصحكم بعدم الإختلاط والإلتزام بالمنزل، نتمنى لكم ولأحبتكم وللعالم الصحة والعافية

ما هي الفواكه التي تسبب السمنة

تعد الفواكه من الخيارات الصحية ضمن نظامنا الغذائي, وإنَّ تناول قطعة فواكه أفضل للصحة من تناول قطعة حلوى جاهزة، ولكن هناك العديد من المصادر التي تشير إلى أنَّ تناول الكثير من الفواكه قد يسبب زيادة في الوزن, فما هي الفواكة التي تسبب السمنة؟
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

ما هي الفواكه التي تسبب السمنة ؟

إنَّ الفواكه من الأغذية الطبيعية والتي تتواجد بألوان مختلفة تدل أنَّها تحتوي على العديد من المركبات الغذائية الصحية كالمركبات الفينولية وغيرها, ولكنَّها تحتوي أيضاً على السكر, حيث تحتوي الفواكه على سكري الغلكوز والفركتوز, وهما مصدر جيد للطاقة, ولكن قد أثبتت عدة دراسات أنَّ الأغذية الغنية بالفركتوز تزيد من نسبة الغليسريدات الثلاثية ودهون الكبد وهذا قد يسبب زيادة في الوزن, ولكن ماذا عن الفواكه في هذه الحالة؟

يجب أن نعلم بداية أنَّ الفواكه من الأغذية منخفضة السعرات الحرارية, ويجب تناول كميات كبيرة منها ليحدث زيادة في عدد السعرات الحرارية المكتسبة.

هل وجود الفركتوز والغلكوز في الفواكه يجعلها تسبب زيادة في الوزن؟

بالنسبة لسكر الفركتوز فقد يؤثر على هرمون الليبتين مما يؤدي لحدوث مقاومة على هذا الهرمون, أي قد يدفع ذلك لزيادة الشهية للطعام, كما أنَّ الفركتوز ليس مثل الغلكوز تلتقطه جميع خلايا الجسم, وإنَّما يتم استقلابه عبر الكبد فقط, وعند استهلاك كميات كبيرة منه فإنَّ الكبد يحول الفركتوز إلى دهون مما قد يرتبط بالعديد من مشاكل زيادة الوزن وهنا تكمن الفكرة حيث أنَّ الفركتوز مضر بكميات كبيرة فقط ولن يحدث زيادة في مدخول الفركتوز للجسم بمجرد تناول الفواكه لوحدها حيث تعتبر كمية الفركتوز في الفواكه منخفضة مقارنة بالمشروبات السكرية كالصودا ومشروبات الطاقة.

تحتوي الفواكه أيضاً على الألياف الغذائية الصحية والمركبات الفينولية ذات الفعالية المضادة للأكسدة, وهذين المركبين يمكن أن يغيرا استجابة الجسم للفركتوز والغلكوز, لأنَّ الألياف تبطئ من عملية امتصاص الفركتوز في الجهاز الهضمي لذا ينتقل الفركتوز إلى الكبد بمعدلات بطيئة ولا يسبب إرهاق للكبد, كما أنَّ المركبات الفينولية تبطئ من ارتفاع سكر الدم الذي يحدث عند تناول قطعة فواكه بسبب احتوائها على سكر الغلكوز.

ما هي الفواكه المتهمة بالسمنة ؟

ننوه بداية إلى أنَّ العديد من الأبحاث أشارت إلى أنَّ الحمية الغنية بالفواكه تقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة خاصة الأمراض القلبية وارتفاع ضغط الدم رغم أنَّها تحتوي على الفركتوز, وهنا تكمن أهمية الحديث عن الغذاء بأكمله أكثر من الحديث عن تأثيرات مكونات محددة موجودة فيه.

هناك بعض الفواكه منخفضة المحتوى من السكر الطبيعي, ويعد التوت بأصنافه من أقل الفواكه الحاوية على السكر, بينما تتضمن قائمة الفواكه الغنية بالسكر  كلّاً من الموز والإجاص والأناناس والبطيخ والرمان , ولكن مازالت هذه الفواكه منخفضة المحتوى من السعرات الحرارية ولها تأثيرات مفيدة للصحة رغم ذلك, ويعد الموز والعنب والتين والمانغو والغوافا من أكثر الفواكه المسببة لزيادة الوزن عند استهلاكها بشكل كبير ضمن النظام الغذائي

ما قد يسبب السمنة فعلاً هو تناول الفواكه المجففة والتي تعد مصدراً غنياً جداً بالسكر, أو عصائر الفواكه الجاهزة في السوق والمضاف لها السكر الصنعي لتحسين طعمها حيث يعد عصير الفواكه الجاهز عديم المحتوى بالألياف والمكونات الأخرى التي قد تبطئ من امتصاص السكر مقارنة بحبة الفواكه كاملةً مما قد يزيد الوزن فعلاً.

تعد عصائر الفواكه الطازجة أفضل من عصائر الفواكه الجاهزة لاحتوائها على ألياف ومكونات صحية أكثر, ولكن يُوصى عموماً بتناول الفاكهة الكاملة للحصول على فوائدها بشكل أكبر.

مما سبق نلاحظ أنَّ استهلاك كميات من السعرات الحرارية أكثر مما يتم حرقه منها يؤدي إلى زيادة الوزن مهما كانت طبيعة الأغذية المتناولة, ولكنَّ تناول الفواكه بكميات معتدلة يعتبر سلوكاً مفيداً للصحة بل ويساعد حتى على انخفاض الوزن كونها أغذية منخفضة السعرات الحرارية, لذا يمكن تناول الفواكه التي نحبها دون خوف من حدوث السمنة طالما يتم استهلاكها باعتدال وضمن نظام غذائي متوازن.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area