flag الولايات المتحدة الأمريكية

محفزات التستوستيرون كمال الأجسام

ارتبطت مستويات التستوستيرون في الجسم دائما بمعدل اكتساب العضلات وقوة الأداء البدني، لذلك يسعى أغلب لاعبي كمال الأجسام لزيادة هرمون التستوستيرون بدون أثار جانبية، وتعتبر محفزات التستيرون أحد الحلول الرائعة لزيادة هرمون التستوستيرون بشكل طبيعي. 
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

ما هي محفزات التستوستيرون؟

هرمون التستوستيرون هو أحد الهرمونات البنائية التي تلعب دور حيوي داخل الجسم، عند انخفاض هذا الهرمون يمكن أن تظهر عدة أثار جانبية خطيرة مثل ضعف الجسم والعضلات ومشاكل الإنجاب وسوء الحالة المزاجية، لكن على مستوى كمال الأجسام يسعى دائما المتدربين إلى زيادة التستوستيرون لزيادة المكاسب العضلية والقوة البدنية وهو ما يمكن تحقيقه عن طريق استخدام محفزات التستوستيرون.

تعتبر محفزات التستوستيرون وسيلة طبيعية لرفع نسبة التستسترون في الجسم، قد لا تكون النسبة التي تزيدها هذه المحفزات كبيرة جدا ولكن مازالت تعمل على تحسين مستويات إفراز التستوستيرون الطبيعي في الجسم بشكل ملحوظ.

كيف تعمل محفزات التستوستيرون لكمال الأجسام؟

تعمل هذه المحفزات على تعويض الجسم بالعناصر الغذائية التي غالبا يفتقدها أغلب الرياضيين عن طريق بعض الأعشاب الطبيعية والتي يمكن أن يكون لها دور في زيادة هرمون التستوستيرون ومنها:

1- الحلبة

الحلبة هي واحدة من أكثر الأعشاب استخداما في محفزات التستوستيرون، أثبتت الحلبة طبقا للعديد من الدراسات أنها فعالة في زيادة القوة البدنية وهرمون التستوستيرون لدى لاعبي كمال الأجسام والتي ظهرت من خلال أحد التجارب البحثية على مجموعتين من الرياضيين وظهر حينها أثر الحلبة بشكل واضح على زيادة معدلات البناء والقوة العضلية.

2- الأشواغندا

تعتبر عشبة الأشواغندا عشبة فعالة لخفض هرمون التوتر أو الكورتيزول، تساعد أيضا الأشواغندا على تحسين جودة النوم ومحاربة الأرق، من خلال دور الأشواغندا في تحسين جودة النوم تؤثر بشكل مباشر على معدلات هرمون التستوستيرون في الجسم، هناك علاقة بين التستوستيرون وبين النوم فكلما كان النوم سئ كلما قلت معدلات هرمون التستوستيرون والعكس صحيح.

3- الزنك والمغنيسيوم

الزنك والمغنيسيوم من أهم المعادن المتواجدة في أغلب محفزات التستوستيرون، السبب هو أنها من أكثر المعادن التي يفتقدها العديد من لاعبي كمال الأجسام إلى جانب أنها تؤثر بشكل واضح على معدلات إفراز التستوستيرون في الجسم، كما أن المغنيسيوم له دور في النوم، نقص المغنيسيوم يؤدي إلى ظهور مشكلة الأرق وبالتالي يتأثر التستوستيرون بشكل سلبي.

4- حمض الأسبارتيك

حمض الأسبارتيك هو حمض أميني متواجد في الجسم بشكل طبيعي، تحتوي محفزات التستوستيرون على نسبة من هذا الحمض والذي له دور في تحسين الإشارات بين المخ وبين الخصيتين وبالتالي يمكن أن يكون لحمض الأسبارتيك أثر إيجابي على معدلات إفراز هرمون التستوستيرون.

الفرق بين محفزات التستوستيرون والهرمون الخارجي

يختلط على البعض دائما المقارنة بين محفزات التستوستيرون والهرمون الخارجي ويبدأ الجميع في الشعور بالخوف نظرا لخطورة تعاطي الهرمونات التي ترفع من التستوستيرون بشكل غير طبيعي والفرق كبير بينهم، هرمون التستوستيرون الخارجي يؤثر على الكميات الطبيعية لديك ومع الوقت يتوقف الجسم عن إفراز التستوستيرون اعتمادا على ما تحصل عليه من جرعات خارجية، على عكس المحفزات والتي لا تدخل للجسم أي تستوستيرون ولكن فقط تتكون من أعشاب ومعادن لكي تجعلك جسمك في أفضل وضع لكي يفرز تستوستيرون طبيعي بدون أي تدخل.

الأثار الجانبية لمحفزات التستوستيرون لكمال الأجسام

لا تعتبر محفزات التستوستيرون خطيرة على الجسم وذلك لأنه كما ذكرنا هي تتكون من أعشاب طبيعية، ولكن قبل شراء أي منتج يجب التأكد من سلامته عن طريق معرفة الشركة المنتجة والابتعاد عن أي منتج مجهول، إضافة إلى مراجعة المكونات للمنتج والتأكد من كونها طبيعية بدون أي مواد مجهولة، وايضا الالتزام بالجرعات الموصى بها يوميا وعدم تخطيها.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area