لديك سؤال أو إستفسار؟ إسأل الكوتش
الولايات المتحدة الأمريكية

مخاطر رجيم باليو دايت paleo diet (رجيم العصر الحجري)

لابد أنك قد سمعت عن حمية الباليو لكنك غير متأكد من مخاطرها وفوائدها، في هذا المقال سنساعدك في معرفة مبدأ حمية الباليو أو حمية العصر الحجري ومخاطرها والأسباب التي جعلت منها حمية غير مثالية.
4 دقائق قراءة
شارك المقال على :

بالطبع نحن نعرف أن حمية الباليو تقوم على نظام غذائي مليء بالعناصر الصحية الغذائية التي مصدرها الطبيعة و الطبيعة فقط، التجارب السريرية والأبحاث لم تستطيع إنكار الفوائد التي قد تعود بها الحمية عند اتباعها بالشكل الصحيح مثل فوائد فقدان الوزن وضبط ادارة الشهية بشكل أفضل وتحسين مستويات الجلوكوز في الجسم وغيرها من الفوائد ولكن على الجانب الآخر، هذه التجارب استطاعت أن تكشف أضرار قد تنتج من اتباع حمية الباليو، في هذا المقال سنتحدث عن أبرز الأضرار التي قد تسببها حمية الباليو وماهي الأسباب وراء ذلك

لمحة سريعة عن حمية الباليو

كي نتحدث عن أضرار هذه الحمية يجب علينا أولا ذكر العناصر الأساسية التي تقوم عليها حمية الباليو، وهي العودة بالطعام إلى العصر الحجري وذلك بتناول اللحوم والأسماك والفواكه، والابتعاد عن ما أنتجته الثورة الزراعية مثل منتجات الألبان والحبوب والبقوليات وما إلى ذلك، على أساس هذه النقاط استطاع خبراء التغذية والصحة التنبؤ بمخاطر قد تعود على الجسم نذكر في هذا المقال أهمها:

أضرا حمية العصر الحجري

1. زيادة الكوليسترول الضار في الدم

يعتمد النظام الغذائي في حمية باليو على اللحوم الحمراء العالية الدهون بشكل أساسي وكبير وهذا يعتبر مؤشر خطر لارتفاع مستوى الكولسترول الضار(LDL) بالتالي زيادة خطر الإصابة بسرطان الأمعاء، حسب مراكز الصحة العالمية يجب أن يستهلك الشخص البالغ حوالي 13 غرام من الدهون المشبعة يومياً, لكن, بالنسبة للنظام الغذائي الخاص بحمية باليو قد يصل استهلاك الشخص للدهون المشبعة إلى ما يقارب 50 غراماً في اليوم الواحد, هذه النسبة الكبيرة تزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى والقلب بالإضافة إلى بعض أنواع السرطان. 

2. نقص الكالسيوم وبعض الفيتامينات المهمة

إحدى أعداء النظام الغذائي لحمية باليو هي منتجات الألبان، لا يمكن أن تكون موجودة بأي شكل ضمن الحمية، وهذا يعتبر خطأ كبير يقترفه الشخص بحق صحته؛ فمنتجات الألبان تحتوي على الكالسيوم وفيتامين D وهذه العناصر تلعب دور كبير في صحة العظام، وانخفاضها قد يؤدي إلى هشاشة العظام والى كسور في العظام وإلى الكساح أيضاً.

3. خلل في مستوى الكربوهيدرات بالجسم

النظام الغذائي لحمية باليو يستبعد الحبوب أيضا من قائمته كالقمح والشعير والشوفان والذرة والرز البني، وكلها غير موجوده في قائمة حمية باليو وبالتالي خسارة مصادر غنية بالألياف وفيتامين B والحديد والمغنيسيوم والسيلينيوم، هذه المصادر تساهم وتساعد أجسامنا في التحكم بنسبة السكر في الدم وخفض نسبة الكوليسترول ومكافحة خطر الأمراض المزمنة، صحيح أنها ستؤدي إلى خفض كمية الكربوهيدرات ولكن، هذا الانخفاض الشديد الذي ستسببه سيجعل اعتماد الجسم في استخدام الدهون للحصول على الطاقة كبير جداً، مما قد يسبب ما يسمى ب الكيتوزيا، وهو تراكم مشتقات الدهون في مجرى الدم مما قد يؤدي إلى الجفاف وتشوهات في نسبة الأيض وبالتالي قد يصل الأمر إلى غيبوبة.

4. انهيار العضلات

حمية باليو تؤكد على ضرورة استهلاك مياه الشرب والمحافظة على النشاط الجسدي يومياً، سواء تمارين رياضية أو الجري أو ركوب الدراجة الهوائية، حسناً هذا يبدو رائعاً، ولكن هذا النشاط الذي تؤكد علية حمية باليو يحتاج إلى طاقة وأجسامنا تستخدم الكربوهيدرات للحصول على الطاقة، ومن دون كربوهيدرات كافية في النظام الغذائي سيتحول الجسم إلى الدهون والعضلات للحصول على الطاقة اللازمة، هذا سيؤدي بدوره إلى انهيار الكتلة العضلية بالإضافة إلى زيادة مشاعر التعب البدني والإرهاق وبذلك يصبح الشخص كلما مارس رياضه أكثر أدى إلى انهيار عضلاته وارهاقه بشكل أكبر. 

الخلاصة  

في النهاية إذا كنت مهتماً بتغيير عاداتك الغذائية وتبحث عن نظام غذائي صحي أو إنقاص وزنك أو ما إلى ذلك، فهذا يعتبر شيء جيد ولكن عليك اولاً وقبل أي نظام غذائي تريد أتباعه أن تضع صحتك في المقدمة ومراعاة متطلباتك الغذائية، تستطيع أن تغير من عاداتك الغذائية كيف ما شئت ولكن اختيارك لاختصاصي تغذية محترف ومعرفتك لجوانب هذا النظام الغذائي وتفاصيله، ستضمن لك الوصول إلى النتائج التي تريدها من دون أن تجعل نفسك عرضة للخطر، كما صرحت منظمة الصحة العالمية بما معناه أن أي نظام غذائي يستثني مجموعات صحية جيدة كاملة فهو نظام مشكوك به.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area