flag الولايات المتحدة الأمريكية

مدة تمارين رفع الأثقال

هل يجب أن يكون هناك عدد ساعات محدد يوميا لممارسة تمارين رفع الأثقال، ولكن ماذا يحدث فين حين زيادة وقت التمرين وما هو أيضا الحد الأدني الذي لا يجب أن يقل عنه وقت التمرين يوميا للحصول على نتائج؟. 
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

مدة تمارين رفع الأثقال

سواء كنت تهدف إلى بناء العضلات أو زيادة القوة أو حتى خسارة الوزن غالبا سوف تعطي اهتمام كبير لمدة التمرين اليومية المثالية للحصول على أفضل نتيجة ممكنة.

هناك الكثير من الآراء والشائعات التي تدور حول هذا الأمر، الرأي الأكثر انتشارا بين المتدربين في رفع الأثقال وكمال الأجسام هو أن التمرين يجب أن يكون في نطاق 45 دقيقة لكي تتجنب عملية الهدم وارتفاع هرمون الكورتيزول.

في الواقع لا يعتبر هذه الرأي صحيح ولا علاقة له بالواقع تماما، هرمون الكورتيزول سوف يرتفع في الجسم فعندما تمارس التمارين لا يمكنك التحكم به من الأساس، لذلك الوقت الأمثل لممارسة تمارين رفع الأثقال هو الوقت الذي تنهي فيه تمرينك بشكل كامل.

لا يوجد مشكلة إن كان التمرين 45 دقيقة أو أكثر، ولكن إن كنت ترغب في نسبة مرشدة بالنسبة لك فمن الممكن القول أن النسبة هي بين 30 دقيقة يوميا بحد أدني وبحد أقصى 120 دقيقة، لأنه في بعض الحالات قد يحتاج الشخص مدة أطول مقارنة بشخص آخر بناء على عدة عوامل مثل عدد أيام التمرين أسبوعيا والتي تختلف بين شخص لآخر، مثلا إن كان شخص يمارس التمرين مرتين أسبوعيا سوف يحتاج وقت أطول للتمرين مقارنة بشخص يمارس التمرين أربعة أو خمس مرات.

كما أن مدة الراحة بين كل مجموعة وأخرى تشكل فرق كبير في وقت التمرين، هناك من يحتاج وقت للراحة دقيقة بين كل مجموعة وأخرى وهناك من يحتاج إلى دقيقتين أو أكثر بين كل مجموعة وهنا سوف يحتاج وقت أطول للتمرين.

الإفراط في تمارين رفع الأثقال

يجب أن يكون هناك حد فاصل بين الوقت الذي تقوم فيه بممارسة التمرين يوميا لتحقيق أفضل النتائج وبين النقطة التي تجعلك تذهب إلى منطقة الإفراط في التدريب، إن كنت تلاحظ أي أعراض جانبية مثل التوتر والقلق والتعب الجسدي وعدم القدرة على أداء أنشطتك العادية يوميا يجب أن تراجع برنامجك التدريبي أو تستشر مدرب متخصص لكي يضع لك خطة مناسبك لك ولمستوى لياقتك البدنية حاليا.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area