flag الولايات المتحدة الأمريكية

مكملات غذائية غير ضارة

تعتبر المكملات الغذائية ضرورية في بعض الأحيان لإكمال الحاجة اليومية من العناصر الغذائية، ولكن ما هي المكملات الغذائية الآمنة الغير ضارة التي ينصح باستخدامها؟. 
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

أفضل المكملات الغذائية الغير ضارة للجسم 

يشعر الجميع بالقلق عند ذكر الأدوية والمكملات الغذائية وذلك أعتقادا منهم أن المكملات الغذائية يمكن أن تكون ضارة للجسم، من المؤكد أن هناك بعض المكملات الغذائية التي لا ينصح باستخدامها الا بعد استشارة طبيب ويمكن أن تكون ضارة فعلا في حال استخدامها بشكل عشوائي، لذلك هناك مجموعة من المكملات الغذائية الغير ضارة ولكن ما زال من الضروري مراجعة الطبيب قبل استخدامها لتجنب أي تعارض مع أدوية أو مع حالتك الصحية الحالية التي قد تكون غير مناسبة لاستخدام هذه المكملات.

1-مكملات البروتين 

تعتبر مكملات البروتين من أكثر أنواع المكملات الغذائية الآمنة على الصحة والتي من الصعب أن تسبب لك أي مشكلة، وذلك لأن مكملات البروتين تحتوي على بروتين طبيعي مستخلص من الطعام مثل الحليب واللحوم والبيض، لذلك لا يوجد مشكلة مع استخدام هذه المكملات بل ومن الصحي استخدامها في حالة عدم قدرتك على الحصول على البروتين اليومي من المصادر الطبيعية.

2-الكرياتين 

يعتبر الكرياتين من المواد الهامة جدا التي يحتاج إليها الجسم خصوصا للرياضيين الذين يقومون بأداء التمارين الرياضية الصعبة، وذلك لأن الكرياتين من الصعب الحصول عليه من خلال الطعام فقط، ينتج الكبد واحد جرام من الكرياتين بينما يحتاج الجسم من ثلاثة إلى خمسة جرام يوميا لذلك سيكون من الجيد استخدام مكملات الكرياتين في نظامك الغذائي لتحسين أدائك التدريبي.

3-الفيتامينات المتعددة والمعادن 

استخدام المكملات الغذائية التي تحتوي على الفيتامينات المتعددة مع المعادن من أهم المكملات الغذائية التي يجب تضمينها في نظامك الغذائي في حالة عدم قدرتك في الحصول على هذه المغذيات من خلال الطعام فقط، تعتبر هذه المكملات الغذائية ضرورية خصوصا في الأنظمة الغذائية التي تهدف لخسارة الوزن، وذلك لأن هذه الأنظمة غالبا لا تحتوي على كل احتياجك اليومي من الفيتامينات والمعادن وبالتالي تعتبر حينها الفيتامينات المتعددة هامة جدا.

 

مصدر الصور : Freepik.com

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area