الولايات المتحدة الأمريكية

مكمل بروفيرون (Proviron): فوائده وأضراره

يعد البروفيرون الاسم التجاري لهرمون ستيرويدي يدعى
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

ما هو مكمل البروفيرون؟

يعد البروفيرون مكمّلاً هرمونياً، ظهرَ في الأسواق منذ عام 1934 وكان يُصنّع من قبل شركة "Schering" وهي من أكبر شركات الصناعة الصيدلانية في العالم، ومع مرور السنوات أصبح يتواجد بأشكال تجارية عديدة ومازال شائع الاستخدام حتى اليوم سواء في علاج بعض الأمراض أو في عالم كمال الاجسام.

إنَّ البروفيرون ستيرويد بنائي ومكونه الرئيسي هو هرمون المسترولون، ويتواجد بشكل مضغوطات بعيارات مختلفة مثل 25 ملغ أو 50 ملغ، كما أنَّه متوفر بكثرة في الأسواق الصيدلانية والنوادي الرياضية في معظم دول العالم.

ما هي فوائد "البروفيرون"؟

يزيد البروفيرون من سويات هرمون التستوستيرون في الجسم، حيث يمنع ارتباطه بالألبومين والغلوبولين الرابط للهرمونات الجنسية ويرتبط بها بدلاً منه، فيرفع مستويات التستوستيرون في الدم، وهذا يؤثر إيجاباً حيث يؤدي لزيادة الكتلة العضلية.

كما أنّه يعالج مشاكل العجز الجنسي التي قد يعاني منها الرجال والتي تعود إلى انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون لديهم، وكذلك في علاج العقم لدى الرجال لأنه يزيد من إنتاج النطاف لديهم.

ما هي تأثيرات البروفيرون للاعب كمال الأجسام الذي يمر بفترة تناول الستيرويدات؟

لا يعد البروفيرون هرموناً أساسياً خلال فترة "Cycle" وهي فترة يتبعها بعض لاعبي كمال الأجسام يتناولون خلالها الهرمونات الستيرويدية وتستمر لحوالي 6-12 أسبوع خلال السنة الواحدة، ولكن يمكن استخدام البروفيرون خلال هذه الفترة وتحديداً في منتصفها بالمشاركة مع الستيرويدات الأخرى، حيث يرفع من مستوى التوافر الحيوي لهرمون التستوستيرون ويعزز عمله في زيادة الكتلة العضلية.

ما يميز البروفيرون عن بقية الستيرويدات أنَّه لا يسبب احتباس الّسوائل في الجسم، كما أنَّه يمنع فقدان الكتلة العضلية وهذه ميزة أخرى يتمتّع بها، ولكن يُنصَح بعدم تناوله بعد انتهاء فترة "Cycle" كما يفعل بعض لاعبي كمال الأجسام وإنما خلالها.

طريقة تناول البروفيرون

إنَّ الجرعة المناسبة من "المسترولون" هي 25-100 ملغ في اليوم للرجال و 25 ملغ في اليوم للنساء، ويقوم بعض لاعبي كمال الأجسام من النّساء أو الرجال برفع الجرعة إلى 50-125 ملغ في اليوم، ولا يجب مضغ حبوب البروفيرون بل يتم بلعها مع شرب كمية كبيرة من الماء.

ويُنصح باستشارة الطبيب قبل شراء المكمل أو استخدامه، خاصة للأشخاص الذين يعانون من السكري أو ارتفاع الضغط أو مشاكل قلبية أو مشاكل كلوية أو الصرع، ويُمنَع استخدامه لمن عانوا سابقاً من السرطان أو لديهم مستويات مرتفعة من الكالسيوم في الدم.

إنَّ الإدمان أو الإفراط في تناول الجرعة يؤدي إلى مشاكل كثيرة كنمو شعر الوجه والجسم بغزارة وظهور حب الشباب، كما يحفز الصلع ويجعل بشرة الجلد دهنية.

الآثار الجانبيه لمكمل "البروفيرون"

يعد "البروفيرون" من أكثر الهرمونات الستيرويدية أماناً، وتعد تأثيراته الجانبية قليلة بالنسبة للرجال مقارنةً ببقية المكملات الهرمونية، ولكن قد يؤثّر على شكل جسم النساء، لذا يُنصَح ألَّا يستخدموه لاعبات كمال الأجسام خلال فترة "Cycle" لأنه قد يزيد نمو الشعر لديهن ويؤدي لتخشين أصواتهن.

ومن الآثار الجانبية التي قد يسببها استخدام هذا المكمل هي حدوث اضطرابات في ضغط الدم ومستويات الكوليسترول وقد يؤدي لظهور حب الشباب ويزيد من كثافة شعر الجسم.

في النهاية، يبقى "البروفيرون" مكملاً هرمونياً، وبالتالي لا بُدّ من الحذر والالتزام جيداً بالجرعات الموصى بها عند تناوله لمنع حدوث أي مشاكل صحية.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area