لديك سؤال أو إستفسار؟ إسأل الكوتش
الولايات المتحدة الأمريكية

هل النوم بالنهار مفيد للاعب الحديد وكمال الأجسام

يتطلب نمط حياة لاعب الحديد وكمال الأجسام اهتماماً خاصاً بالنظام الغذائي والتدريب والنوم لذلك إن كنت لاعب كمال أجسام فالنوم لا يقل أهمية عن أنواع التمارين التي تقوم بها وأنواع الأطعمة التي تتناولها لنمو عضلاتك، فهل ينصح بنوم النهار؟
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

 يلعب النوم أيضاً دوراً أساسياً في عملية بناء واستشفاء العضلات، يؤثر توقيت كل من النظام الغذائي والتمارين والنوم على معدل نمو عضلاتك، في هذا المقال سنتحدث عن النوم في النهار وتأثيره على كمال الأجسام.

النوم و نمو العضلات

غالباً أنت تعرف أنه أثناء النوم تنمو العضلات خاصة عندما تكون التغذية والتمارين الرياضية كافية لذلك، أثناء النوم يتم إمداد الدم بهرمونات النمو والذي يعتبر وقت مناسب لإصلاح الأنسجة، بالنسبة للاعبي كمال الأجسام فإنهم يزودون أجسامهم بأنواع الأطعمة الموصى بها لبناء العضلات حسب الأهداف التي يطمحون لها مع التمارين المجهدة والصعبة، لذلك خلال النوم يندفع نظام إصلاح الجسم إلى الألياف المتمزقة  للعضلات التي تم عليها ممارسة التمارين ويقوم بتوليف البروتينات لإصلاح العضلات واستشفائها. 

عوامل مهمة حول النوم ومتطلباته

  • تختلف متطلبات النوم حسب العمر ومستوى النشاط و يحتاج معظم الأشخاص البالغين إلى 8 ساعات على الأقل من النوم لتحقيق التأثر الأمثل.
  • نوعية النوم أيضاً مهمة، حيث يجب التوقف عن النوم في غرفة باردة بدون ضوء أو مع ضوضاء كل مرحلة من مراحل النوم لها وظيفة خاصة بها حيث يسمح النوم دون انقطاع للسماح للجسم بالتنقل خلال المراحل بطريقة دورية طوال الليل.

 

 

لماذا ينصح لاعب الحديد بتجنب النوم أثناء النهار

باستثناء القيلولة التي من الممكن أن تعود بفوائد للاعب كمال الأجسام، من الأفضل تجنب النوم طوال اليوم في النهار، أولاً غالباً أن التدريب الخاص بك هو في النهار والنوم سيكون مرحب به مساءاً عندها تتمكن من الراحة وإصلاح الأنسجة (الإستشفاء العضلي) والنمو، حيث يدخل الجسم حالة مختلفة تماماً يمكنه من متابعة عمليات الإصلاح والتجديد وبالتالي لن يكون من الجيد النوم أثناء النهار، إذ يرتبط الأمر أيضاً بالهرمونات والتي لها توقيت دقيق جداً عند الأشخاص الأصحاء وهو في الليل، لذلك ينصح بالنوم ليلاً للاستفادة من هرمونات النمو وإستشفاء العضلات وعمليات التمثيل الغذائي والاستفادة من مراحل النوم الخمسة بالشكل الأمثل.

أهمية الغفوة للاعب كمال الأجسام

كثر النقاش في عالم كمال الأجسام حول النوم في الصباح وتأثيره على العضلات، ولكن لابأس إن كنت تبحث عن قيلولة فقط لا تتجاوز الساعة ونصف والتي في الواقع يمكن أن تعود بفوائد إليك، ولكن ليس أكثر من ذلك الوقت، حيث تم تقسيم الغفوة أو القيلولة إلى خمس أنواع من القيلولة:

  • الاولى من 10 الى 90 ثانية مع عودة سريعة إلى اليقظة.
  • الثانية لمدة 5 الى 10 دقائق.
  • الثالثة تزيد عن 20 دقيقة.
  • الرابعة مدة بين 50 - 90 دقيقة.
  • النوع الخامس وهو النوم اليقظ.

الأنواع الثلاث الأولى يمكن أن تكون مفيدة لك في السماح لك في استعادة طاقتك والذهاب لممارسة تمارينك بشكل أكثر فعالية.  أما النوع الرابع والذي يعتبر المفيد للاعب كمال الاجسام فيتراوح طولها بين 50 الى 90 دقيقة وتعود ببعض الفوائد حيث تتيح لك الدخول إلى دورة مرحلة النمو أثناء النوم والتي ينصح أن تتناول قبلها وجبة خفيفة غنية بالبروتين مثل الجبن الأبيض لتحقيق فائدة أكبر.

النوع الخامس ليس له فوائد على لاعب كمال الأجسام وهو ذلك النوع التي تكون فيها بحالة يقظة عقلياً وتسمع ما يدور من حولك.

نصائح حول قيلولة النهار

  • إذا لم تتمكن دائماً من الحصول على نوم جيد ليلاً والراحة أثناء النوم دع جسمك يستمتع بالباقي الذي يحتاجه أي يمكنك تعويضها أثناء اليوم والنعاس هو إشارة يجب أن تفسر على أنها علامة أن جسمك بحاجة إلى الراحة.
  • بالنسبة للتوقيت فيمكن لأي قيلولة أن تعبث بجدول نومك في الليل، لذلك احرص على اختيار توقيت مناسب إن كان لديك وقت فقم بذلك قبل الساعة 3 ظهراً مما سيجعل خطر العبث بجدول نومك ليلاً يكون أقل، وضع في اعتبارك أن الوجبات الخفيفة ستكون مفيدة قبل القيلولة.
  • لا تنسَ أن النوم ليلاً هو الجزء الأكثر أهمية في الشفاء وعملية الاستشفاء العضلي.

 

 

 

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area