الولايات المتحدة الأمريكية

هل حارق الدهون كافٍ لخسارة الوزن والتخسيس

بتساءل الكثير كيف يمكن الإستفادة من حارق الدهون بشكل أفضل للحصول على نتائج مرضية وبشكل أسرع، في هذا المقال لخصّنا لك مجموعة من الإرشادات سوف تساعدك في خسارة الدهون بشكل أفضل عند إستخدامك لحارق الدهون. 
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

لتحقيق خسارة الوزن والتخفيف يلجأ البعض لاتباع الحميات الغِذائية القاسِية، فيما يلجأ البعض الآخر لممارسة التمارين الرياضية بمُختلف أنواعها يومياً، فيما يكتفي البعض الآخر بتناول حوارق الدهون وهو ما يلجأ إليه العديد من لاعبي رياضة كمال الأجسام لإنقاص الوزن وإظهار شكل الكتلة العضلية الصافية. ولكن هل تناول حارق الدهون وحده يكفي لإزالة هذه الدهون؟ هذا ما سنتعرف عليه في بقية هذا المقال.

أُسلك الطريق الصِّحي الصحيح

لإنقاص كمية الدهون في جسمك لا يُمكنك فقط تناول حارق دهون وانتظار أعجوبة جسمانية أن تحدث مع عدم تناول حمية غذائية مناسبة وعدم ممارسة التمارين، حوارق الدهون الجيدة بالطبع تساعدك على إنقاص وزنك حيث تقوم بتحفيز عملية الأيض في جسمك، بالإضافة إلى زيادة طاقة جسمك والتقليل من شهيتك. ولكن للاستفادة من نتيجة حارق الدهون يجب عليك أن تلتزم بنظام تمرين وحمية غذائية جيدة.

أكثر من شرب الماء

بما أن حوارق الدهون تزيد من معدل الأيض في جسمك عند تناولها فهذا يجعل جسمك يزيد من معدل تعرقه الطبيعي، بالإضافة إلى الكافيين الذي يشكل مكوّن أساسي في معظم حوارق الدهون الذي يشكل مدر طبيعي للبول. جميع هذه العوامل تعرّض جسمك للجفاف ونفاذ الماء والمعادن منه مما يؤدي إلى إبطاء عملية معدّل الأيض وبالتالي عدم التمكن من تحقيق الهدف الذي من أجله تتناول حوارق الدهون.

تناول ما مقداره لتر يومياً من الماء سيجعل جسمك يستعيد رطوبته، بالإضافة إلى زيادة سرعة عملية الأيض التي تحدث في جسمك.

حاسبة إحتياجك اليومي من الماء

لا تحرِم نفسك من النوم

واحد من أهم العوامل المؤثرة بشكل كبير ومباشر على حرق الدهون في جسمك للحصول على جسم متناسق ورشيق هو النوم. يلجأ بعض الناس لتناول حوارق الدهون لمدّهم بالطاقة التي تمكنهم من ممارسة التمارين الرياضية بسبب أن أجسامهم لا توجد فيها طاقة لقلة النوم. قلة عدد ساعات النوم اليومية تحفز إنتاج هرمون الكورتيزول في جسمك وهو ما يعرف أيضاً بهرمون الإجهاد، بالإضافة إلى قلة في إفراز هرمون التستوستيرون. جميع هذه التغيرات تؤدي إلى تقليل كفاءة نمو العضلات وخسارة الدهون والتخسيس.

"لا يُوجد طريق مختصر للنجاح" هي مقولة لطالما ترددت على مسامعنا، ويصِل مداها إلى أي جانب من جوانب الحياة ويتضمّن حتى صحة الجسم وخسارة الدهون. حوارق الدهون قد تُعتبر من المنتجات التي تم تطويرها لمساعدتك في إنقاص الوزن والدهون، ولكن يجب عليك أن تضع في الاعتبار جميع العوامل المذكورة أعلاه لمساعدتك على النجاح والوصول إلى أهدافك بخفض الدهون في جسمك.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area