الولايات المتحدة الأمريكية
صحتكم أولا: نظرا لانتشار جائحة الكورونا في العالم ننصحكم بعدم الإختلاط والإلتزام بالمنزل، نتمنى لكم ولأحبتكم وللعالم الصحة والعافية

هل حوارق الدهون فعّالة أم مضيعة للمال؟

هناك العديد من مكملات حوارق الدهون في الأسواق ولكن هل تعمل هذه المكملات فعلاً على حرق الدهون أم أنها مجرد مضيعة للمال؟
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

فقدان الدهون ليس سهلاً فأنت تعرف نسبة الدهون التي تريد فقدانها لكن بمرور الوقت يصبح من الصعب فقدان المزيد من كتلة الدهون  المتراكمة لديك، ولذلك يلجأ الكثير من الناس إلى مكملات حوارق الدهون من أجل أن تساعد في رفع معدلات حرق الدهون لديهم.

وفي الواقع يمكن أن تكون مكملات حوارق الدهون جيدة أو سيئة وذلك يعتمد على طريقة استخدامك لها، لذا فتابع قراءة هذا المقال من أجل أن تكتشف المزايا والعيوب من إستخدام حوارق الدهون المتوفرة الآن. 

عدد مكملات حوارق الدهون الموجودة في السوق كثيرة للغاية، وربما يستغرق الأمر سنوات حتى نحسبها جميعاً ويأتي بعض هذه المكملات متكوناً من الشاي الأخضر، والكافيين، والكيتونات، وهناك أنواع أخرى تزيد من معدل التمثيل الغذائي وهناك أنواع تساعدك على كبح شهيتك.

ما هي مزايا حوارق الدهون؟

السبب الرئيسي لاختيارك لمكملات حرق الدهون هو مساعدتك على التحكم في مستويات الجوع أثناء اتباع نظام غذائي، حيث أن أحد أكبر التحديات التي تواجه فقدان الدهون هو أن الجسم يعاني من نقص السعرات الحرارية، فتشعر بالجوع وذلك لأن جسمك إعتاد على كمية معينة من السعرات الحرارية، وعندما تقلل من تناول الدهون فإنه يرسل إشارة إلى الدماغ لكي تشعر بالجوع ثم تستجيب الدماغ من خلال إعطاء آلام الجوع، ومكملات حرق الدهون تساعد في كبح شهيتك وبالتالي إيقاف هذه الإشارات مما يساعدك على إنقاص وزنك بشكل غير مباشر عن طريق وضعك في حالة نقص من السعرات الحرارية دون الشعور بالجوع. 

ويمكن أن تساعدك مكملات حرق الدهون على زيادة مستويات الطاقة لديك، حيث يعتمد جسمك على الغذاء كمصدر للطاقة وغالباً انخفاض السعرات الحرارية يتبعه انخفاض في الطاقة ولحل هذه المشكلة قامت الشركات بصناعة مكملات حوارق الدهون التي تحتوي على الكافيين بنسبة قليلة مما يساعدك على الحفاظ على طاقتك وتركيزك دون الضرر بصحتك.

وهناك فائدة أخرى من زيادة مستويات الطاقة وهي القدرة على حرق المزيد من السعرات الحرارية، فكلما تحركت أكثر زاد حرقك للسعرات الحرارية.

ما هي عيوب مكملات حوارق الدهون؟

وعلى الرغم من أن مكملات حرق الدهون لها فوائدها العديدة إلا إن بها بعض العيوب، والعيب الأكبر هو أن الناس يظنون أنهم عندما يتناولون مكملات حوارق الدهون يمكنهم تناول ما يحلو لهم من الطعام، وهذا هو الاعتقاد الخاطئ الشائع والذي يؤدي إلى الإحباط وخيبة الأمل، لكي ينقص وزنك فعلاً بتناول مكملات حوارق الدهون فأنت بحاجة إلى وضع جسمك في حالة عجز من السعرات الحرارية، المكملات ما هي إلا وسيلة لخفض سعراتك الحرارية عن طريق كبح شهيتك.

تحتوي الكثير من مكملات حرق الدهون على مادة الكافيين، وفي حين أن هذه المادة يمكن أن تزيد من مستويات الطاقة لديك فإن تناول الكثير منها سيفعل عكس ذلك، لذا فإن الكافيين الموجود في مكملات حرق الدهون سوف يمثل مشكلة كبيرة لك إذا كنت تشرب القهوة خلال فترات يومك.

وللأسف الشديد من عيوب مكملات حرق الدهون أيضاً أنها سوف ترفع من معدلات الطاقة لديك لفترة من الوقت وسوف تقل مدة نومك وبعد ذلك سوف تنخفض مستويات الطاقة لديك.

وعند تناول مكملات حرق الدهون يجب أن تجد أفضل مكمل يناسب نمط حياتك فإذا كنت تشرب الكثير من القهوة  فقد لا يكون الخيار الأفضل لك هو تناول مكملات حرق الدهون التي تحتوي على الكثير من الكافيين.

يعتقد البعض أنهم يستطيعون تسريع فقدان الدهون عن طريق مضاعفة الجرعة الموصى بها أو مضاعفتها ثلاث مرات، ولكن تأتي حوارق الدهون مع تعليمات محددة ويجب إتباعها لأن الضرر الأكبر سوف يكون على حساب صحتك، فيمكن أن تؤدي الجرعات الزائدة من حوارق الدهون إلى نتائج كارثية مثل النوبات القلبية أو السكتات الدماغية.

وأخيراً مكملات حرق الدهون ما هي إلا وسيلة من أجل التحكم في شهيتك وكبحها، ورفع معدلات الطاقة لديك من أجل حرق المزيد من الدهون فهي تستحق الشراء إذا عرفت ما تحتاجه من هذه المكملات، أما إذا اشتريتها بغرض حرق الدهون دون إتباع نظام غذائي صحيح فهي لا قيمة لها إطلاقاً.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area