الولايات المتحدة الأمريكية

هل يتعارض البروتين مع النقرس؟

ما حقيقة النقرس والبروتين؟ وماذا عن لاعبي كمال الاجسام المصابين بالنقرس؟ في هذا المقال سوف نساعدك في فهم أكثر لمرض النقرس والمصادر البروتينية المناسبة لك للحصول على عضلات ضخمة.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

النقرس أو داء الملوك من الأمراض الالتهابية المزمنة والتي تحدث بسبب تراكم بلورات حمض اليوريك حول المفاصل وهي ناتجة عن تحطم مركبات تدعى البورينات، حيث تتواجد البورينات في الجسم وفي الأغذية البروتينية أيضاً بتراكيز متنوعة، مما يسبب ارتفاع في تركيز حمض اليوريك عند الإفراط بتناول هذه الأغذية، وهذا الارتفاع يشكل خطراً لتشكل بلورات حول المفاصل ومناطق من الجهاز البولي، لذا يُنصح المريض باتباع حمية غذائية منخفضة المحتوى من البروتينات.

هل يزيد تناول البروتين خطر الإصابة بالنقرس ؟

لا يرتبط مقدار تناول البروتين بازدياد خطر الإصابة بالنقرس، ولكنَّ استهلاك الأغذية الغنية بالبورينات بشكل لحوم أو أطعمة بحرية قد يزيد خطر الإصابة بالنقرس، ويعد بياض البيض وبروتينات الألبان ومصادر البروتين النباتية مثل البقوليات والعدس والصويا من الأغذية الحاوية على كميات قليلة إلى معتدلة من البورينات وبالتالي لا تزيد خطر حدوث النقرس.

يجب الانتباه إلى أنَّ النقرس لا يحدث لسبب واحد، بل إنَّ نمط الحياة فقير التغذية ووجود عوامل وراثية قد تلعب دوراً هاماً في حدوث النقرس.

هل مكملات البروتين (الواي والصويا) تزيد خطر حدوث النقرس؟

تحتوي مكملات البروتين كمية عالية من البروتين مقارنةً بما يتم الحصول عليه من الغذاء، وفي الحقيقة لا يوجد بحث علمي يدعم فكرة أنَّ جميع أنواع هذه المكملات لا تزيد خطر حدوث النقرس، ولكن يجب الحذر عندما تم تناولها من قبل مرضى النقرس الذين يتبعون حميات عالية البروتين من أجل بناء عضلاتهم.

بالنسبة لبروتين الواي، فهو بروتين يتم الحصول عليه من الحليب ويعد غنياً ببروتين اللاكتو ألبومين والذي يساعد في إنقاص تراكيز حمض اليوريك حسب إحدى الدراسات العلمية، أما بروتين الصويا المتواجد في الطعام وليس في المكمل يرتبط يخطر زيادة آلام النقرس وحدوثه.

يجب ألَّا تحتوي مكملات البروتين على سكر الفركتوز، حيث قد يتحول هذا السكر لحمض اليوريك مما يزيد احتمال خطر حدوث النقرس، وعموماً يجب ألا تحتوي هذه المكملات على محتوى عالي من البورينات

ما هي كمية البروتينات التي يجب أن يتناولها مريض النقرس سواء من الغذاء أو المكملات بدون أن تؤثر عليه؟

يجب تناول البروتين من الغذاء، ولكن مع تجنُّب تناول مصادر البروتين غير الآمنة للنقرس أي الأطعمة عالية المحتوى بالبورين مثل اللحوم الحمراء وبعض أنواع السمك.

بالنسبة للحوم البيضاء مثل لحوم الدواجن والأسماك يجب تقليل تناولها لكمية 100-120 غ في اليوم، أما الألبان قليلة الدسم وبياض البيض والبروتينات النباتية تعتبر مصادر جيدة للبروتين ويمكن تناولها من قبل مرضى النقرس.

يجب أن يواظب مريض النقرس على تناول أدويته مع الالتزام بالحمية بالغذائية وذلك للحفاظ على مستويات منخفضة من حمض اليوريك، ويجب أن يلتزم بالحمية والدواء معاً لتستقر حالته.

ماذا عن لاعب كمال الأجسام والذي يعاني من النقرس؟

يجب أن يتجنّب هؤلاء الرياضيون أن يحدث لديهم تجفاف (جفاف وقلة رطوبة الجسم)، وأن يمتنعوا عن تناول المكملات الغذائية الضارة لحالتهم الصحية، فعند تناول حميات عالية المحتوى بالبروتين فإنَّ ذلك يزيد من إدرار البول، وبالتالي خطر حدوث التجفاف والذي يحرض حدوث نوبة النقرس عند المريض، بالإضافة للتجفاف الذي قد يحدث عند التمرين، لذلك يجب شرب كميات وافرة من الماء وهذا يساعد على طرح حمض اليوريك عند المرضى.

يؤدي الدخول في حلقة التنشيف والتضخيم عند لاعبي كمال الأجسام لحدوث تقلبات في تركيز حمض اليوريك ونوبات النقرس، خاصة في مرحلة التنشيف والتي تتحطم فيها خلايا الجسم مما يحرر البورينات أكثر ويزيد من تشكل حمض اليوريك مما يزيد من حالة مريض النقرس.

نشير أنَّه يجب أن يحرص الرياضي المصاب بالنقرس ألَّا يزيد من كتلة الأوزان التي يرفعها مع نمط غذائي فقير مما يجعل علاج النقرس أقل فعالية، ولكنَّ ممارسة التمرين المنتظم متوسط الشدة يقلل من خطر حدوث أمراض القلب عند مرضى النقرس.

قد لا تكون الكلية تعمل بشكل جيد عند بعض مرضى النقرس، وبالتالي الحمية عالية البروتين تشكل خطراً على صحتهم، لذا يجب التأكد من حالة الكلية أيضاً قبل وضع الحمية الغذائية اللازمة للمريض.

ختاماً، نؤكّد أنَّ البروتين سواء من الغذاء أو المكملات لا يشكل خطراً للإصابة بالنقرس عند الأشخاص الطبيعيين، ولكن بالنسبة لمرضى النقرس يجب أن ينتبهوا لمصدر البروتين ويفضل أن يكون طبيعياً من الغذاء، مع تجنّب مكملات البروتين الحاوية على الفركتوز ومكملات الهرمونات البانية، والتركيز على شرب كميات وافرة من الماء دائماً، وتبقى إستشارة الطبيب المختص في حالتك الأفضل وسيلة لتقييم حالتك فهو المختص في النصيحة المناسبة لحالتك الصحية.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area