الولايات المتحدة الأمريكية

هل يحتاج الرجال والنساء نفس الكمية من البروتين؟

ما هي كمية البروتين المناسمة التي تحتاجها المرأة ويحتاجها الرجل، هل هناك إختلاف بين كمية البروتين التي يحتاجها الرجل والتي تحتاجها المرأة؟ أم انها كمية متساوية؟
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

يعد البروتين عنصراً أساسياً لبناء العضلات، وتعتمد كمية البروتين التي يحتاجها الشخص بشكل يومي على المدخول الإجمالي من السعرات الحرارية إلى جسمه وجنسه ومدى نشاطه الجسدي، ويقدم خبراء التغذية مجموعة من الإرشادات التي تساعدك أن تحدد بدقة حاجتك من البروتين ولكن هل يلعب كون الشخص رجلاً أو امرأة دوراً في ذلك؟

حاسبة البروتين

الكميات الموصى بتناولها من البروتين

يتناول الرجال عادة كميات أكبر من البروتين مقارنة بالنساء، حيث توصي الأكاديمية الأمريكية للعلوم بأن يكون مدخول الرجل البالغ من البروتين 56 غ بشكل يومي، أمَّا المرأة البالغة فيجب أن تتناول 46 غ بروتين كل يوم، ولكن يوجد استثناء عندما تكون المرأة حاملاً حيث تحتاج مدخول يومي يصل إلى 71 غ بروتين، أمَّا إذا كان الشخص رياضياً سواء رجل أو امرأة فيجب أن يقوم بتنظيم عملية امتصاص البروتين لأنه يساهم في بناء العضلات أو بالعكس في خسارة الدهون وبالتالي فإن هذا يعتمد حسب هدف كل شخص من ممارسته للتمارين الرياضية.

بالرغم أنَّ الجسم قادر على تصنيع البروتين انطلاقاً من الأحماض الأمينية، فإنَّ هناك ثمانية أحماض أمينية أساسية ولا يقدر الجسم على اصطناعها فلا بد من الحصول عليها من مصادرها الغذائية مثل البيض واللحم والسمك والمكسرات إلى جانب تناول المساحيق البروتينية.

أيهما يحتاج البروتين أكثر؟ المرأة أم الرجل ؟

من الأسباب التي تجعل الرجال بحاجة أكبر للبروتين من النساء هو أنّ البروتين يحفز إنتاج هرمون الدوبامين عند الرجال أو كما يسمى بهرمون السعادة وبالتالي الحفاظ على صحتهم النفسية وعدم الإصابة بأمراض عديدة مثل داء باركنسون، ويحفز البروتين أيضاً إنتاج هرمون التستوستيرون وهو هرمون جنسي ذكري وله عدة وظائف حيوية في جسم الرجل، أمّا زيادة البروتين في النساء يمكن أن تثبط عمل هرمون السيروتونين والمسؤول أيضاً عن تحقيق السعادة والاستقرار النفسي وكذلك ضبط حرارة الجسم وضغط الدم في جسم المرأة.

إنّ تركيب جسد كل من المرأة والرجل قد يفسر ذلك أيضاً، حيث تحتاج المرأة كمية أقل من البروتين للحفاظ على كتلتها العضلية، بينما الكتلة العضلية عند الرجل تتطلب منه تناول كميات أكبر من البروتين للحفاظ عليها.

في دراسات اخرى أكدت أن المرأة أيضاً يمكنها تناول البروتين عند ممارسة الرياضة لأي هدف معين وأنّ البروتين ليس حكراً على الرجال هنا، حيث وجدت إحدى الدراسات أن إضافة 400 سعرة حرارية مصدرها الأغذية البروتينية إلى النظام الغذائي لنساء يمارسن تمارين المقاومة، قد أدى إلى حرق المزيد من الدهون في أجسامهن، كما نجد أحياناً في الأسواق مكملات بروتين مخصصة للنساء والسبب أنها بالإضافة إلى احتوائها على البروتين فهي تحتوي مكونات أخرى يمكن أن تدعم صحة المرأة تحديداً مثل الكولاجين والحديد وغيرها.

إذاً نلاحظ أن البروتين من العناصر الغذائية الهامة التي يحتاجها الشخص للحفاظ على صحته قوة جسده، وأن الرجل يحتاج كمية بروتين اكبر من المرأة بسبب اختلاف طبيعة العمليات الحيوية في جسد كل منهما، وإن عوز البروتين سيضر الصحة بشكل عام.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area