الولايات المتحدة الأمريكية

5 أسباب تجعل المكملات الغذائية شيء لا يعوّضه الأكل الطبيعي

عند الحديث عن المكملات الغذائية قد تستوقف بعض الأحيان ويبادر لذهنك أمور قد تكون جيدة أو غير جيدة، لكن هل المكملات الغذائية مهمة للاعب كمال الأجسام ومتى تكون المكملات الغذائية بديل عن الأكل الطبيعي.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

إن ضخامة الكتلة العضلية و إزالة الدهون من الجسم بالنسبة لك عزيزي الرياضي قد تكون من أهم أولوياتك، واتباع نظام غذائي صارم وروتين رياضي جاد هما من أهم الأسباب التي تكفل لك تحقيق هذه الأولويات. ولكن في بعض الأحيان قد يتأثر سير نظام التغذية الخاص بك مما لا يمكنك من تناول الوجبَات الكافية خلال اليوم، وبِالتالي حرمان أنسجتك العضلية من الحصول على حقها الكافي من العناصر الغذائية الضرورية لها لتنمو. المكمّلات الغذائية هي خير وسيلة لتعويض هذا النقص، بالإضافة لخمس فوائد رئيسية أخرى.

1. الأكل الطبيعي لا يحوي كل شيء

إن وصولك للغاية القصوى في بناء عضلات ونسيج عضلي بكفاءة عالية يتطلب منك تزويد جسمك بعناصر غذائية ومعادن قد لا تتوافر تركيزها في الغذاء الطبيعي بالكمية المطلوبة او الأطعمة التي تتوافر فيها قد يصعب الحصول عليها لندرتها في الأسواق المحلية أو سعرها المرتفع، لذا تأتي المكملات الغذائية بالبديل الذي يوفر الغذاء والوقت والنقود أحيانا.

2. طريقة تصنيع المكملات الغذائية

تقوم شركات المكملات الغذائية بالتنافس في إنتاج مُكملات غذائية بجودة عالية، حيث أنه يقوم تصنيعها مع الحرص على أن تكون العناصر الأساسية التي يحتاجها نسيجك العضلي منفصلة وليست مُدمجة مع أي عناصر أخرى كما في الأكل الطبيعي كالبروتين والكرياتين والأحماض الأمينية.

3. فائدة أعلى في زمن أقل

إِنّ من الضروري جدا تزويد جسمك بالغذاء اللازم لبناء جسمك خلال اليوم. يحتاج الجسم إلى كميات كبيرة من البروتين نتيجة تمزق الأنسجة في التمرين ويجِب تعويضها بتناول كميات كبيرة من الطعام الغني بالبروتين يمكن إستبدالها بمسحوق  البروتين أو الحبوب. إن تجهيز وجبة غذائية كاملة في المطبخ من الصفر قد يكون مرهقا في بعض الأحيان، لاسيما أن جسمك يحتاج إلى دفعات غذائية في أوقات متفاوتة خلال اليوم؛ مما يجعل مسألة تجهيز هذه الوجبات يوميا مستهلكة للزمن بشكل ملحوظ. هنا يأتي دور المكملات الغذائية التي لا يأخذ تحضيرها دقائق معدودة!

سواء كانت هذه المكملات مسحوق بودرة يتم خلطه مع الماء أو العصير أو كانت كبسولات يتم بلعها ففي كلتا الحالتين عملية التجهيز أسهل وأسرع بكثيرمن الأكل الطبيعي.

4. سرعة الإمتصاص

عندما تتمرن في النادي فأنت تقوم بإجهاد عضلات جسمك بصورة عالية مما يجعلها بحاجة كبيرة لامتِصاص المواد الغذائية بسرعة بعد التمرين لضمان الإستشفاء الكامل للعضلة وبالتالي تحقيق الضَّخامة والعضل الصافي. يقوم الجسم بامتصاص المواد الغذائية بصورة أسرع من المكملات الغذائية حيث يتوجه بصورة مباشرة للعضلة مما يضمن لك تحقيق هدفك في بناء العضلات بصورة مثالية. مكمّلات ما قبل التمرين هي خير مثال على سرعة إمتصاص الجسم لها، حيث يتم تناولها قبل التمرين لتحسين الأداء أثناء ممارسة التمرين، وتسريع عمليّة استِشفاء النسيج العضلي.

5. حوارق الدهون

هي من المكمّلات التي تساعدك على إنقاص وزنك بسرعة، حيث يقوم الجسم عند تناولها بحرق عدد أكبر للسعرات الحراريّة نتيجة لزِيدة معدل الأيض في الجِسم. وتقُوم بعضها بتقليل شهيتك وبالتالي تقليل كمية السعرات الحرارية التي تستهلكها خلال اليَوم.

إن المكمّلات الغذائية تعتبر ضرورة وليست خياراً إن كان هدفك هو تحقيق النتائج القصوى وتحفيز عضلاتك على النمو بشكل فعَال. والتزامك بنظام غذائي كامل تتخلّله المكملات الرياضية هو أمر لابد منه ولا يمكن تحقيق ما تريد تحقيقة بالإعتماد فقط على الأكل الطبيعي.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area