الولايات المتحدة الأمريكية

الفرق بين تمارين المقاومة وتمارين الكارديو

إنَّ المقارنة بين تمارين الكارديو والمقاومة لتحديد أيهما الأفضل، تشبه الحرب الشرسة بين الملح والسكر كأفضل منكه، ويبدو أنَّ هذه الحرب لن تنتهي، فهل يمكن الاستغناء عن أحد هذين النوعين من التمارين أو أنَّهما يكملان بعضهما؟
5 دقائق قراءة
شارك المقال على :

يفضّل الناس بشكل عام ممارسة تمارين الكارديو عندما يحاولون خسارة الوزن، وذلك لأنَّ تمارين الكارديو تحرق سعرات حرارية أكثر خلال نفس الفترة التي يمكن ممارسة تمارين المقاومة فيها، ولكن من جهة أخرى يفضل الناس ممارسة تمارين المقاومة عندما يحاولون بناء أجسامهم، وذلك بسبب أنَّ تمارين المقاومة تعزز تشكل الكتلة العضلة الصافية.

تمارين الكارديو

تعرَّف تمارين الكارديو بأنَّها أي تمرين يمكن أن يزيد عدد ضربات القلب لحوالي 50% من حدها الأقصى ولفترة محددة من الوقت، وهذا يشير إلى أنَّ العضو الأكثر استفادةً من هذه التمارين هو القلب والأوعية الدموية.

إنَّ زيادة عدد ضربات القلب يعني أنَّ هناك أوكسجين أكثر سيصل إلى خلايا العضلات، كما أنَّ وصول الأوكسجين بكميات أكبر إلى الخلايا سيؤدي إلى حرق سعرات حرارية أكثر خلال وبعد التمرين، وهذا ما يحقق الفائدة من هذه التمارين للناس الذين يرغبون بخسارة الدهون.

يُنصح بممارسة تمارين الكارديو مدة 30 دقيقة يومياً ولمدة 5 أيام في الأسبوع، وتضم التمارين الأكثر شيوعاً: الآيروبيك – الجري – المشي – ركوب الدراجة – السباحة، بالإضافة لوجود أنواع خاصة أكثر من تمارين الكارديو مثل التجديف، وكرة السلة، والتنس، وكرة القدم.

فوائد تمارين الكارديو

تؤدي تمارين الكارديو بالإضافة إلى تقوية أعضاء الجسم كالرئتين والقلب والعضلات بالإضافة إلى خسارة الوزن، كما أنَّها تمنع حدوث الأمراض المزمنة كارتفاع الضغط، والبدانة، والسكري من النمط الثاني، وترقق العظام وغيرها.

تزيد تمارين الكارديو أيضاً من مستويات هرمون الكورتيزول في الجسم، مما يساعد على تحسين المزاج، وتقلل من الشعور بالتعب، وتعزز النوم.

تمارين المقاومة

تعرَّف تمارين المقاومة بأنَّها أي تمرين يزيد من قوة وحجم الجهاز العضلي في الجسم، وتستفيد هذه التمارين من خاصية قوة الجاذبية للأوزان مما يؤدي ممارسة التمرين لمقاومة هذه الجاذبية، حيث أنَّ رفع الأوزان مثل الدامبلز والبار وغيرها يؤدي بالنتيجة إلى شد العضلات أكثر وجعلها تتقلص مما يزيد من حجمها.

تستخدم تمارين المقاومة مجموعة من التكرارات والدرجات، ويختلف ذلك حسب حالة العضلة، وإنَّ المزج بين مقادير مختلفة من هذه العوامل يؤدي إلى نتائج مختلفة، حيث أنَّ رفع الأوزان الأثقل وبتكرارات أقل يزيد من الكتلة العضلية الصافية، أمَّا رفع أوزان أقل وبتكرارات أكبر يؤدي إلى زيادة قوة التحمل للعضلات، ومن تمارين المقاومة نذكر : رفع الأثقال، اليوغا، تمارين الضغط والمعدة وتمرين العقلة أو السحب.

فوائد تمارين المقاومة

إنَّ تمارين المقاومة تزيد من الكتلة العضلية الصافية، وبنفس الوقت فإنَّها تؤدي لحرق سعرات حرارية أكثر بالنتيجة، لأنَّ السعرات الحرارية تحفظ الكتلة العضلية، وكلما امتلك شخص حجم عضلات أكبر، فإنَّه يحرق دهوناً أكثر، وهذا السبب يجعل الرجال يتناولون أكثر من النساء ولكنهم لا يكسبون وزناً زائداً بسهولة لأنَّ طبيعة جسمهم فيها حجم عضلات أكبر من عند النساء وبالتالي يحرق جسمهم سعرات حرارية أكثر.

وما يميز تمارين المقاومة عن تمارين الكارديو، بأنَّها تساعد على إعطاء شكل الجسم وتمنح شكلاً رائعاً للعضلات، وهذا لا يتحقق عند ممارسة تمارين الكارديو.

أيهما يحرق سعرات حرارية أكثر: الكارديو أم المقاومة؟

تؤدي تمارين الكارديو إلى حرق سعرات حرارية أكثر خلال التمرين مقارنة بتمارين المقاومة، وذلك باختلاف بسيط يتراوح بين 40-80 سعرة حرارية، وهذا يحصل بعد ممارسة تمرين كارديو شديد ولمدة أطول.

ولكن ما يميز تمارين المقاومة هنا عن الكارديو بأنَّ عملية حرق الدهون تستمر حتى بعد انتهاء التمرين وبحوالي 36 ساعة وهذا ما يسمى تأثير "الأفتربرن"، أي سيستمر جسمك بحرق السعرات الحرارية بعد التمرين حتى لو لم تكن تقوم بشيء، وهذا أيضاً يحقق فائدة لهذا التمرين بأنَّه يشجع خسارة الوزن.

تعد التمارين الرياضية من نمطي الكارديو والمقاومة مكملة لبعضها البعض، حيث لا يُعد أحد النطين بديلاً عن الآخر، كما أنَّه يمكن المزج بينهما، حيث يمكن ممارسة تمارين الكارديو يومان أو ثلاثة في الأسبوع، وتمارين المقاومة ثلاثة أو أربعة أيام، وهذا سيحقق الفائدة من ممارسة النمطين معاً من التمارين من أجل خسارة الوزن والحفاظ على شكل الجسم.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area