الولايات المتحدة الأمريكية

ما هو الديلود Deload

 هل تعاني من عدم تطور العضلات ونموها علما انك تقوم بكل شيء صحيح من تغذية وتمارين، إذا انت بحاجة إلى اسبوع الديلود، في هذا المقال سنتحدث عن الديلود، كل ما يجب أن تعرفه عن هذا المصطلح وأهميته وعن كيفية القيام به.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

أن تكون لاعب كمال أجسام محترف أو محب لهذه الرياضة هذا يعني أنك ستقوم بالتركيز على جميع حركاتك وخطواتك داخل الصالة الرياضية، ستعمل بجهد وبشكل أكبر وأكبر لزيادة كثافة تمارينك وضخامة عضلاتك، ولكن أحياناً البعض يجدون أنفسهم في حالة جمود وكأنهم يقفون أمام جدار يمنعهم من أن يصلوا لمستوى معين من الضخامة العضلية التي كانوا يرجونها وبعدها لا شيء، لا يوجد تطور ولا نمو بالعضلات ولاحتى قدرة على زيادة الأوزان  وتطور التمرينات بالرغم من أن التغذية والنوم والمكملات الغذائية كلها صحيحة وتسير بشكل سليم ورغم كل ذلك لا يوجد نتائج إيجابية مرجوة.

الديلود Deload

ببساطة إن كنت من الأشخاص الذين تحدثنا عنهم في المقدمة ولم تلاحظ أي نتائج إيجابية فهذا بسبب جسدك الذي بحاجة إلى الراحة وإلى تخفيف كل هذا الضغط التي تضعه على عضلاتك أثناء التمرين، تعلم جيداً أن عملية الاستشفاء العضلي مهمه جداً لنمو العضلات وفكرة الديلود هي إدخال أسبوع خلال برنامجك التدريبي يعتمد على تخفيض أوزانك وكثافتها مما سيعطي فترة راحة لجسمك وعضلاتك وجهازك العصبي، هذه الراحة ستساعد عضلاتك في تطوير عملها وبالتالي زيادة تمارينك وتطورها أيضاً في الأسابيع التالية. 

أسبوع الديلود 

هو أسبوع للراحة والاسترخاء وإعطاء جسمك القليل من الانتعاش الذي يحتاجه حتى تتمكن من إعادة صعودك نحو أهدافك بمجرد انتهاء الأسبوع، يتم في هذا الأسبوع تخطيط فترات راحة وتقليل حجم التدريب الإجمالي بشكل مناسب ومساعد على إعادة شحن عقلك وجسمك بالطاقة اللازمة، تتنوع طرق الاسترداد والاستشفاء العضلي في هذا الاسبوع بعدة طرق بحسب الطرق الأمثل لهذه التمارين بما يتناسب مع أهداف اللياقة البدنية الخاصة بك ونوع وكيفية حذفك لبعض التمارين وخفض كثافة التمارين الأخرى.  

كيف يتم الديلود Deload وماهي أنواعه؟ 

بشكل عام توجد ثلاثة أشكال مختلفة من الديلويد كما ذكرنا يعتمد اختيارك لأحد هذه الأشكال على أهدافك القصيرة والطويلة الأجل 

وتشمل هذه الأشكال الثلاثة 

1. الحد من الكثافة المستخدمة 

بالنسبة لهذا النوع لن تستخدم سوى 40 الى 60% من الحد الأقصى للجهد الخاص بك (1RM)، في أغلب الأحيان يؤدي هذا النوع الى استخدام حوالي نصف الوزن المستخدم بالعادة خلال مجموعات التدريب، يعتبر هذا النوع الأنسب للأشخاص الذين لا يدخلون بطولات كمال أجسام ولكن يتطلعون الى الحفاظ على مستوى أعلى من الأداء بعد اكتمال اسبوع الديلود.

حاسبة 1rm
 

2. تقليل حجم التمرين 

بالنسبة لهذا النوع ستحافظ على اوزانك التي اعتدت عليها في أداء  تمارينك لكنك ستقوم بحذف نصف المجموعات التي ستؤديها في جلسة التدريب، يعتبر هذا النوع مناسب للأشخاص الرياضيين الذين ينافسون في بطولات كمال الأجسام للحفاظ على أداء مرتفع للغاية بعد انتهاء الأسبوع. 

3. تغير شكل التمرين الذي اعتدت عليه 

إن كنت شخصاً تعطي اهتماما بالصحة العامة لجسدك أكثر من أهداف كمال الأجسام المعينة فيعتبر هذا النوع هو الأنسب لك، في هذا الأسبوع ستقوم بتغيير شكل التمرين الذي تريد القيام به تماماً سواء مقايضة تمارين الأثقال بجهاز القرص أو التمارين المركزة على الحركة أو السباحة أو ممارسة رياضة المشي لمسافات طويلة طوال الأسبوع، كما ذكرنا النوع مثالي للأشخاص الرياضيين الذين لا يدخلون منافسات في البطولات أو لا يقلقون بشأن مستويات أعلى من الأداء الحالي. 

فوائد الديلود 

سيساهم الديلود في منع الإصابات عن طريق إعطاء المفاصل والأوتار والأربطة العضلية أنفاسها, وتخفيف الضغط عنها الذي كان عليها أثناء التدريب المكثف والذي لم تستطيع الحصول عليها من أيام الراحة المخططة ضمن برنامجك التدريبي.  

التدريب الشاق المتواصل من الممكن أيضاً أن يؤثر على الجهاز العصبي المركزي بشكل سلبي، أسبوع ديلويد يعمل على حماية الجهاز العصبي من الأعراض التي قد تصيبه نتيجة كل هذا الضغط في التمارين 

السبب الرئيسي الذي يدفعك لممارسة الديلود 

الإنهاك 

في أخر مرحلة من الجهد قد يحدث الإرهاق بسبب كثرة الإجهادات لفترات طويلة لا تطاق على الجسم قد يؤدي ذلك إلى إصابات مثل إجهاد العضلات وآلام المفاصل، اسبوع ديلويد يجنبك الوصول لهذه النقطة من الجهد

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area