flag الولايات المتحدة الأمريكية

البروتين بعد التمرين

البروتين هو شئ اساسي وضروري لكل لاعب كمال اجسام، اختيار الوقت الأنسب لتناول البروتين من أهم العوامل لتحقيق أفضل النتائج من ناحية الاستشفاء والبناء العضلي، فما هي أهمية البروتين بعد التمرين وما هي أفضل كمية لتحقيق أعلى النتائج؟.
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

أهمية البروتين بعد التمرين

أثناء ممارسة التمارين الرياضية يدخل الجسم في حالة الانهيار العضلي وفي خلال هذه المرحلة يتم هدم الالياف العضلية لإعادة بنائها فيما بعد، وتعد أهمية تناول البروتين ودوره بعد التمرين هو إيقاف عملية الانهيار العضلي والدهون في مرحلة البناء العضلي أو تخليق البروتين، في خلال هذه المرحلة يقوم الجسم بتجديد الألياف العضلية واستبدال التالف منها واعادة بنائها في شكل جديد اكبر حجم واكثر قوة ومرونة، لكي يقوم الجسم بهذه العمليات الحيوية على أكمل وجه من المهم تناول البروتين بعد التمرين وايضا على مدار اليوم.

كمية البروتين الموصى بها بعد التمرين

هناك خلاف كبير على كمية البروتين التي من الضروري ان تتناولها بعد ممارسة التمرين مباشرة، ولكن تتراوح النسبة التي يجب الحصول على بعد التمرين بين 20-40 جرام من البروتين، ولكن يجب ان يكون البروتين المستخدم بعد التمرين من نوع البروتين سريع الهضم والامتصاص.

مصادر البروتين سريع الامتصاص

البروتين سريع الامتصاص من أفضل أنواع البروتين التي يفضل تناولها بعد ممارسة التمرين، وهذا النوع من البروتين يمتاز بكونه سريع الهضم والامتصاص، عند تناول البروتين سريع الهضم يقوم الجسم بتفكيك البروتين لعناصره الأولية والاحماض الامينية وهي اللبنات الرئيسية لبناء العضلات لكي يقوم بالاستفادة منها في الاصلاح والاستشفاء بشكل سريع، على عكمس البروتين بطئ الامتصاص والذي يحتاج إلى وقت طويل لكي تتم هذه العملية داخل المعدة فيما يصل أو يزيد عن 4 ساعات في كثير من الأحيان.

هناك مصادر عديد للبروتين سريع الامتصاص ولكن افضلها واسرعها على الاطلاق هو بروتين مصل اللبن، يمتاز بروتين مصل اللبن انه الاسرع بين كافة مصادر البروتين، تقول الابحاث ان بروتين مصل اللبن يمكن ان يتم امتصاصه في خلال ساعة واحدة فقط أو ساعتين على الاكثر، بينما في المركز الثاني من ناحية السرعة يأتي بياض البيض ومن بعده لحم البقر، أما عن المصادر النباتية يعد الافضل و الاسرع في الامتصاص البازلاء الخضراء و حليب فول الصويا.

هل يجب تناول الكربوهيدرات مع البروتين بعد التمرين؟

تختلف الآراء حول تناول البروتين بشكل منفصل بعد التمرين أو تناول الكربوهيدرات مع البروتين، ولكن الرأي العلمي هو أنه بعد التمرين يكون الجسم في حالة من انخفاض مستويات الطاقة، خلال التمرين يقوم الجسم بحرق الطاقة المخزنة سواء في العضلات أو الكبد، لذلك يحتاج الجسم مصدر للطاقة سريع الامتصاص لتعويض هذا الفقد، لتجنب استخدام الجسم البروتين كمصدر للطاقة يفضل تناول مصدر من الكربوهيدرات سريعة الامتصاص بعد التمرين مثل الموز.

أطعمة يجب تجنبها بعد ممارسة التمارين الرياضية

هناك مجموعة من الاطعمة التي لا يفضل تناولها بعد التمرين نظرا لأنها تزيد من الوقت اللازم للهضم والامتصاص للبروتين، وهذه الاصناف هي التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف الطبيعية أو الدهون حتى وان كان صحية، بالرغم من ان الدهون الصحية والالياف مفيدة للجسم ولكن الوقت الوحيد الذي يفضل تجنبها هو بعد التمرين.

ملحوظة هامة

بعد ممارسة التمارين الرياضية يعتبر هو الوقت الوحيد على مدار اليوم الذي نركز فيه على تناول اطعمة ترفع من هرمون الأنسولين، زيادة افراز هرمون الانسولين بعد التمرين بالاخص يزيد من سرعة وجودة نقل المغذيات إلى الخلايا وبالتالي الحصول على أفضل استشفاء وبناء عضلي.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area