الولايات المتحدة الأمريكية

الفرق بين البروتين عالي الجودة ومنخفض الجودة

يطلق مصطلحي "بروتين عالي الجودة" و "بروتين منخفض الجودة" في المفهوم التغذوي للتعبير عن كفاية المصدر البروتيني للفرد كمصدر وحيد يعتمده خلال نظامه الغذائي, ولا تتعلق بنوعية الروابط المتواجدة بين الأحماض الأمينية المشكلة للبروتينات.
6 دقائق قراءة
شارك المقال على :

ماذا نقصد بكفاية المصدر البروتيني؟

تُعرف الأحماض الأمينية الأساسية بأنّها الأحماض التي لا يستطيع الجسم تصنيعها, بينما يمكنه اصطناع الأحماض الأمينية الأخرى انطلاقاً منها وليس ضرورياً أن تكون وقتها جزءاً من النظام الغذائي, ويجب أن نعلم أنّه لا تحتوي جميع مصادر البروتين على كميات كافية من جميع الأحماض الأمينية الأساسية, وهنا يُطلق مصطلح "بروتين منخفض الجودة" للإشارة إلى البروتين غير الكامل أو الكافي, أمّا "عالي الجودة" يشير إلى البروتين الكامل.

تعد البروتينات الحيوانية "عالية الجودة" بشكل نموذجي وذلك بسبب احتوائها على جميع الأحماض الأمينية الأساسية معاً, وبالتالي الاعتماد عليها لوحدها كمصدر بروتيني يمكن أن يلبي احتياجات الجسم الأساسية من البروتين, أمّا بالنسبة للمنتجات النباتية فهي لا تحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية بتراكيز كبيرة, ولكن إذا تم مزج عدة مصادر بروتينية نباتية "منخفضة الجودة" مع بعضها فإنّها قد تعوض النقص وتكمل بعضها, وإنّ الاعتماد على مصدر بروتيني "منخفض الجودة" لوحده ولفترة طويلة سيؤدي إلى مشاكل صحية وحدوث عوز في إحدى الأحماض.

يجب أن تعلم أنّه بعد عملية هضم البروتين سيستفيد جسمك من الأحماض الأمينية الناتجة, وبالتالي ما يهم هو نوع الحمض الأميني وتركيبه, وليس هناك علاقة لنوع الروابط بين الأحماض الأمينية بجودة البروتين, وهي مجرد عبارة تسويقية لإجبارك بشراء المكمل البروتيني.

مفهوم القيمة البيولوجية للبروتين وعلاقتها بالجودة

تشير القيمة البيولوجية لعدد غرامات البروتين التي سيصنعها الجسم عند استهلاك 100 غ بروتين مهما كان مصدره, ويتم مقارنة هذه القيمة مع البيض الكامل باعتباره البروتين المرجعي ذات القيمة البيولوجية الأعلى في الأغذية وذلك لاحتوائه جميع الأحماض الأمينية الأساسية معاً.

وبالتالي يشير مصطلح البروتين الكامل "عالي الجودة" إلى البروتين ذو القيمة البيولوجية العالية, وذلك بعكس البروتين غير الكامل "المنخفض الجودة" والذي يشير إلى قيمة بيولوجية أدنى, حيث يتم حساب هذه القيمة وفق علاقة رياضية بسيطة.

يحتل البيض القيمة الأعلى ومن الأغذية الأخرى ذات القيم البيولوجيا العالية نذكر: بروتينات اللحوم,  بروتين مصل اللبن, وبروتين الصويا رغم أنّه نباتي المصدر فهو كامل.

جودة مكملات البروتين

تكلف عادة مكملات البروتين عالية الجودة مبلغ مالي أكبر لشرائها مقارنة بمكملات البروتين منخفضة الجودة, ورغم ذلك تنتشر حالياً في الأسواق مكملات بروتين غالية الثمن وتدّعي أنّها ذات جودة عالية بسبب أنّها تحتوي مزيج بروتينات ذات معدلات امتصاص متفاوتة لاعتقادهم أنّها تعزز الخواص البنائية للبروتينات سريعة الهضم والخواص المضادة للهدم للبروتينات بطيئة الهضم, ولكنها للأسف مجرد غطاء للمصنعين عديمي الضمير حيث تكون هذه المكملات رغم ذلك ذات "جودة منخفضة" حيث يمكن التأكد وقبل شراء العبوة من قائمة المحتويات والتي تكون من مصادر بروتينية "منخفضة الجودة" وذلك نظراً لرخصها ومن هذه المكونات ستجد: مركز الواي بروتين concentrate وهو مختلف تماماً عن مصل اللبن المعزول "الواي بروتين" ويكون مليء باللاكتوز والدهون, مركز بروتين الحليب والذي قد تختلف جودته من مكمل إلى آخر.

أمّا بالنسبة لعبوات مكملات البروتين عالية الجودة فهي تحتوي في قائمة محتوياتها على: الواي بروتين المحلمه hydrolysed أو المعزول isolated , بروتين البيض "الألبومين", الكازين الغروي Micellar .

نشير ختاماً إلى ضرورة أن يحتوي نظامنا الغذائي على البيض واللحوم, أمّا بالنسبة للنباتيين فينصح دائماً أن يقوموا بمزج عدة انواع حبوب مع بعضها, وعند شراء مكملات البروتين يجب الانتباه لقائمة المكونات قبل شرائها.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area