الولايات المتحدة الأمريكية

الفرق بين القوة العضلية والتحمل العضلي

ربما أغلب لاعبي كمال الأجسام يعلمون أن الأوزان الثقيلة ذات التكرارات القليلة تساعد في زيادة القوة بينما الأوزان الخفيفة ذات التكرارات الكثيرة تساعد في زيادة التحمل، ولكن ما الفرق بين هذين النوعين من التدريب وبين هذين المصطلحين؟
5 دقائق قراءة
شارك المقال على :

في الحقيقة الأمر لا يتعلق فقط بطريقة التمرين الذي تقوم به بل أيضاً بقوة عضلاتك مقابل التحمل العضلي لديك، حسناً لن نجعل الأمر يبدو أكثر تعقيداً، في هذا المقال سنشرح لك الفرق بين القوة العضلية والتحمل العضلي.

القوة العضلية

هي قدرة العضلات على ممارسة قوة غاشمة ضد المقاومة، أي القدرة على ممارسة أقصى قدر من التمارين القاسية والأوزان الثقيلة لفترة قصيرة من الزمن بتكرارات تتراوح من 5 إلى 8 مرات

التحمل العضلي

هي القدرة على أداء عضلي معين لفترة طويلة من الزمن، أي القدرة على تكرار التمرين مراراً وتكراراً لفترة زمنية طويلة دون تعب مثل تكرارك لتمرين السكوات ل50 مرة على التوالي

كمثال رياضة التزلج عندما يقوم الرياضي بالتزلج من المنحدر وثني ركبتيه يحتاج إلى قدرة تحمل عالية لتكرار حركات اليدين والبقاء ثابتاً دون تعب لأطول فترة حتى وصوله نهاية المنحدر.

كيف تتكون العضلات وماهي آلية عمل كل من الأمرين  

تتكون العضلات من أنواع مختلفة من الألياف، النوع الأول تسمى الألياف العضلية البطيئة، والنوع الثاني يسمى الألياف العضلية السريعة. ألياف الوتر البطيئة هي المسؤولة عن القدرة والتحمل، أما الياف الخفقان السريعة تأتي في نوعين الأول مسؤول عن القدرة والتحمل والثاني مسؤول عن قوة العضلة. 

أهمية التمارين لكلا القوة والتحمل العضلي

يتم تحديد نسبة أنواع تلك الألياف العضلية التي ذكرناها إلى حد كبير عن طريق الوراثة، وهذا ما يفسر اختلاف الناس بشكل عام في قدرة تحملهم وقوتهم، إذا كان لديك ألياف خفقان بطيئة بنسبة كبيرة ستكون شخص ذو قدرة تحمل عضلي عالية والجري لمسافات طويلة أكثر من غيرك، بينما عند زيادة نسبة الألياف السريعة تزداد القوة العضلية وقدرتك على رفع الأغراض الثقيلة، ولكن لفترة قصيرة من الزمن إن لم تكن قدرة التحمل موجوده.

على الرغم من أن السبب الوراثي أمر محدد مسبقاً لتحديد قوتك العضلية وقدرتك على التحمل، إلا أنه يمكنك التدريب لزيادة تلك القوة العضلية وزيادة قدرتك على التحمل بالطرق التي ذكرناها في بداية المقال (استخدام أوزان كبيرة وتكرارت قليلة وأوزان قليلة وتكرارت كثيرة)، هذه التمارين تساهم وتزيد في نسبة الألياف العضلية المسؤولة عن كلا الأمرين. 

أيهما أهم القوة العضلية أم التحمل العضلي وماذا يجب أن نضع بالحسبان؟

أنت كلاعب أجسام ستحتاج إلى تنمية كل من القوة العضلية والقدرة والتحمل لديك، لمواكبة نشاطك وتمارينك وتطورك في بناء عضلاتك، سواء أكدت التركيز على تمارين زيادة القوة العضلية أو التمارين التي تركز على زيادة القدرة والتحمل، وهذا التركيز يعود لأهدافك  التي تريد تحقيقها من ممارسة تلك التمارين.

مثلاً لاعبي كرة التنس وفناني الدفاع عن النفس، والعدائين يهدفون في تمارينهم إلى التركيز على تمارين زيادة القدرة والتحمل والتركيز على ألياف الخفقان البطيء والنوع الأول من ألياف الخفقان السريع، بينما لاعبي كمال الأجسام الذين يهدفون للمشاركة في بطولات كمال الأجسام يهدفون إلى النوع الثاني من ألياف الخفقان السريع لزيادة القوة العضلية للمساهمة في مساعدتهم في رفع وزن أثقل وبالتالي الحصول على عضلات أضخم، يجب عليك أن لا تهمل أحد النوعين أثناء تواجدك في الصالة الرياضية ستشاهد أولئك الأشخاص المهتمين بالوزن الثقيل والثقيل فقط لضخامة عضلاتهم دون إعطاء أي أهمية أو القاء نظرة للتمارين التي تزيد من قدرة التحمل، حسناً إن شاهدت ذلك فلا تغرك عضلاتهم الضخمة أبداً أول شجار لهم سيكونون أول الخاسرين أو حتى إن احتاج لرفع ثلاجة مثلاً لطابق عالي ستنهك قواه بعد صعوده عدة درجات فقط في نفس الوقت. قدرة التحمل وحدها لا تكفي بدون وجود القوة العضلية اللازمة لرفع تلك الثلاجة مثلاً،

زيادة قوة التحمل في كمال الاجسام

الخلاصة في كلامنا أن كلا من القوة العضلية والتحمل العضلية مهم ومهم جداً لك كلاعب أجسام، لذلك؛ يجب عليك دائماً أن تدمج في تمارينك التي تهدف لزيادة القوة العضلية بعض تمارين اخرى لزيادة قدرة التحمل، وتجاهل الأسطورة التي تقول أن الأوزان الثقيلة فقط هي طريقك لبناء جسد قوي وصلب.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area