flag الولايات المتحدة الأمريكية

الفرق بين القوة العضلية والضخامة العضلية

تختلف ممارسة تمارين كمال الاجسام من شخص لآخر بحسب استراتيجية التمرين والتي يتم تحديدها بناء على الهدف الأساسي لممارسة رياضة كمال الاجسام، الفرق بين القوة العضلية والضخامة العضلية يتم تحديده بناء على طريقة أداء كل تمرين والتغذية وفترات الراحة بين المجموعات
3 دقائق قراءة
شارك المقال على :

الضخامة العضلية

في الغالب يهدف اغلب المتدربين في صالة كمال الأجسام إلى الضخامة العضلية وبناء المزيد من العضلات، وتحدث الضخامة العضلية في الجسم نتيجة حمل الأوزان والضغط على الألياف العضلية للجسم بدرجة محددة من الحمل الذي يحفز العضلات على إنتاج المزيد من الألياف العضلية وبناء المزيد منها عن طريق الراحة والتغذية.

طريقة اداء تمارين تضخيم العضلات

يعتمد اسلوب التمرين المخصص لتضخيم العضلات وتحفيزها على انتاج المزيد من الألياف العضلية على التمرين بعدد مجموعات يكون بين 3 مجموعات تدريبية لكل عضلة وحتى 6 مجموعات تدريبية للعضلة الواحدة، ويكون عدد التكرارات في كل مجموعة بين 6 تكرارات إلى 12 تكرار، ويهدف أسلوب التمرين في الوصول إلى مرحلة الفشل العضلي، ويجب أن يكون الوزن الذي يقوم المتدرب بحمله اثناء تمرين زيادة الضخامة العضلية يتراوح بين 70 إلى 80 في المئة من اقصى وزن يستطيع المتدرب حمله اثناء ممارسة تمارين المقاومة.

فترات الراحة والضخامة العضلية

تختلف فترات الراحة بين من يهدف من اداء تمارين كمال الاجسام إلى القوة العضلية والضخامة العضلية، ولذلك تجد أن فترة الراحة المناسبة لمن يرغب في اكتساب المزيد من الحجم والعضلات تتراوح بين 60 ثانية على أقل تقدير وحتى دقيقة ونصف.

القوة العضلية

تهدف تمارين القوة العضلية إلى زيادة قوة العضلة وقوة تحملها على حساب الضخامة، فتجد ان الهدف الاساسي هنا ليس بناء كتلة كبيرة من العضلات، ولكن الهدف هو زيادة القوة العصبية للعضله وقوة تحملها بشكل عام، وتجد من يمارس تمارين كمال الأجسام بهدف زيادة القوة العضلية دائما ما يمتلك جسم غير مليء بالعضلات مقارنة بلاعبي كمال الأجسام الذين يهدفون إلى زيادة العضلات.

طريقة اداء تمارين زيادة القوة العضلية

تعتمد تمارين زيادة القوة العضلية على رفع الاوزان التي يقوم المتدرب بحملها أثناء ممارسة التمرين ورفع معدل الحد الاقصي للوزن مع التقليل من عدد التكرارات خلال المجموعة التدريبية.

في تمارين زيادة القوة العضلية يتراوح اقضي وزن وحمل تدريبي للمتدرب ما بين 85% ويصل حتى إلى 100% من أقصى وزن يستطيع المتدرب حمله، وتتراوح المجموعات من 3 مجموعات وحتى 8 مجموعات تدريبية، بينما يكون عدد التكرارات من تكرار واحد وحتى 6 تكرارات.

فترات الراحة والقوة العضلية

تختلف فترات الراحة مقارنة بمن يمارس تمارين كمال الاجسام لبناء العضلات وزيادة حجمها، فتكون فترة الراحة لمن يقوم بزيادة القوة العضلية أكثر من الضخامة، ويعود السبب في الاساس ان ممارسي رياضات رفع الأثقال يهدفون إلى زيادة الوزن بشكل كبير ومستمر مما يحتاج إلى أقصى طاقة ممكنة لعضلات الجسم لحمل هذه الاوزان العالية، ولا يهدفون بطبيعة الحال إلى زيادة الالياف العضلية وبناء العضلات كما هو الوضع مع تضخيم العضلات، فتصل فترات الراحة أحيانا بين الدقيقتين إلى خمس دقائق.

الفرق بين تغذية زيادة القوة العضلية وتغذية الضخامة العضلية

لا تختلف طبيعة التغذية بشكل كبير بين الضخامة العضلية وبين رفع القوة العضلية، ولكن لاعبين كمال الاجسام يكونوا اكثر اهتمام بزيادة نسبة البروتين على مدار اليوم مقارنة بلاعبين رفع الأثقال، فيتناول من يهدف إلى زيادة القوة العضلية كمية أكبر من الكربوهيدرات ليحصل على المزيد من الطاقة التي تساعده في رفع المزيد من الأوزان خلال أداء التمارين الرياضية، بينما هناك بعض الانظمة الخاصة ببناء العضلات تخفض من نسبة الكربوهيدرات بنسبة كبيرة وهناك بعض الاحيان التي تصل إلى منع الكربوهيدرات بشكل نهائي خلال فترات التنشيف العضلي.

ولكن في الغالب تتفق التغذية بشكل كبير بين الفئتين، لان الجسم يحتاج إلى بعض من العناصر الثابتة دائما والتي لا يجب ان يتم اخراجها من النظام الغذائي، مثل البروتين وهو العامل الأهم لبناء العضلات أو حتى زيادة القوة العضلية واصلاح العضلات المتضررة من التمرين، بالإضافة إلى الكربوهيدرات كمصدر طاقة مهم للجسم مع الدهون المفيدة والفيتامينات.

أذا الفرق بين القوة العضلية والضخامة العضلية يتوقف في الأساس على طبيعة وشكل أداء المجموعات التدريبية والتكرارات، ولا يختلف النظام الغذائي بشكل كبير، مع العلم انه حتى لو كنت تهدف إلى الضخامة سوف تكتسب أيضا قوة عضلية والعكس ايضا، فمن يقوم بممارسة تمارين زيادة القوة العضلية يكتسب أيضا قدر من العضلات.

عن الكاتب

كتابنا المساهمين هم مجموعة مختارة من المدربين المحترفين وخبراء التغذية والمكملات الغذائية في العالم العربي.
إستعرض جميع مقالات الكاتب
Ads Area